صداع الكيتو

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 14 أكتوبر 2020
صداع الكيتو
مقالات ذات صلة
أضرار نظام الكيتو دايت
أيهما أفضل رجيم اللو كارب دايت أم الكيتو دايت؟
الكيتو والتمر

يعتبر نظام الكيتو من الأنظمة الغذائية القديمة التي لاقت شعبية وبشكل خاص لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز العصبي والتشنجات الناتجة عن مرض الصرع والتخلص من الدهون المتكتلة في الجسم، وفي هذا المقال سنتعرف على صداع الكيتو.

الكيتو دايت

يعرف الكيتو دايت بأنه عبارة عن نظام غذائي يعتمد على تناول الدهون وتقليل كمية الكربوهيدرات، بحيث يجب تناول كمية كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على الدهون بأنواعها، وتقليل تناول الأغذية التي تحتوي على الكربوهيدرات، مع المحافظة على تناول مقدار يصل إلى خمسين غرام من الكربوهيدرات، حيث أن نظام الكيتو دايت يساعد على حرق الدهون بنسبة أكبر من الأنظمة الأخرى، وذلك لأن الكربوهيدرات تعمل على تزويد الجسم بالطاقة وفي حال تقليل كميتها في الجسم، يصبح الجسم بحاجة إلى مصدر طاقة بديل فيبدأ بحرق الدهون بطريقة مكثفة للحصول على الطاقة منها.

ويعتبر نظام الكيتو من الأنظمة القديمة التي لاقت شيوعاً كبيراً لدى العديد من المرضى الذين يعانون من الأمراض الخاصة بالجهاز العصبي والتشنجات وأمراض الدماغ والصرع، حيث أن نظام الكيتو يسهم في تقليل نوبات الصرع بشكل خاص لدى الأطفال وتم إكتشاف نظام الكيتو وتطبيقه في عام ألف وتسع مئة وعشرين ميلادياً، ولاقى هذا النظام رواجاً بين العديد من الأشخاص الذين يريدون إنقاص وزنها دون حرمان أنفسهم من الأطعمة الدهنية كاللحوم والدواجن والبيض وغيرها.

حيث أن الكيتو دايت يقوم على مبدأ حرق كامل وشامل للدهون للحصول على كمية لازمة للطاقة التي يحتاجها الجسم وأجهزته للقيام بمهامها، وهناك العديد من الفوائد التي يقدمها الكيتو دايت كالتخلص من الدهون التي تتكدس في الجسم والوقاية من بعض أنواع السرطانات، كما أنه مهم جداً في حماية القلب والشرايين والأوعية الدموية، حيث أنه يسهل من عملية حرق الدهون ويحول دون تكتلها في الأوردة والشرايين وبالتالي يقي من الجلطات القلبية والدماغية، ولكن عند تطبيق هذا النوع من الأنظمة يجب مراعاة أن تكون هناك متابعة بين الشخص الذي يريد تطبيق نظام الكيتو والطبيب المختص لأن هذا النظام له عوارض جانبية قد تكون خطيرة على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري النوع الأول.

أسباب صداع الكيتو دايت

يقتصر سبب الصداع عند تطبيق نظام الكيتو دايت على ظهور تغيرات في النظام الغذائي بشكل كبير، بحيث يكون الشخص قبل إتباعه لهذا النظام يتناول غالبية أنواع الطعام دون احتساب كمية الكربوهيدرات، وبعد إتباع هذا النظام يمر الجسم بحالة تسمى بالنظام الغذائي الكيتوني وهي المسبب الأساسي للصداع في الأيام الأولى من إتباعه، وينتج الصداع أيضاً عن طريق الشعور بالتعب والإرهاق الشديد الذي يطرأ على الجسم نتيجة إتباع نظام الكيتو دايت، ومن الجدير بالذكر أن هذا الصداع يظهر فقط في اليومين الأول والثاني ويمكن أن يسمر حتى اليوم السادس، وذلك بحسب قدرة الجسم على التأقلم مع النظام الغذائي الجديد، ويعتبر الجفاف سبب غير مؤكد لظهور الصداع لأن شرب ثماني أكواب من الماء يومياً جزء من نظام الكيتو.

طرق علاج صداع الكيتو

هناك العديد من الطرق المتبعة لعلاج صداع الكيتو ومنها ما يلي:

  • شرب كمية كافية من الماء: يعتبر شرب الماء من العلاجات الهامة لعلاج صداع الكيتو، لأنه عند تطبيق نظام الكيتو في الأيام الأولى يفقد الشخص كمية كبيرة من المياه في جسمه.
  • الإكثار من تناول الأسماك والخضروات: وذلك لأن الخضار والأسماك غنية بالفيتامينات والمعادن التي تسد حاجة الجسم من الطاقة التي يحتاجها.

شاهدي أيضاً: الكيتو والتمر

كيف نتجنب صداع الكيتو؟

لتجنب صداع الكيتو يجب على الشخص الذي يقوم بحمية الكيتو أن يتجنب التمارين الرياضية المكثفة لأنها ترهق الجسم وتعمل على زيادة فقدان السوائل من الجسم، ويجب عليه أن يكثر من تناول الخضار والأغذية التي تحتوي على كمية كبيرة من الماء مثل الخس والملفوف والكوسا والطماطم والخيار.