صورة رقص الشيخ عبد الفتاح مورو في حفل خطوبة مريم بن مولاهم تثير الجدل

  • تاريخ النشر: الخميس، 18 فبراير 2021
صورة رقص الشيخ عبد الفتاح مورو في حفل خطوبة مريم بن مولاهم تثير الجدل
مقالات ذات صلة
علي يوسف يلفت الأنظار بأول صورة عائلية بعد اعتزاله
هبة الدري تثير الجدل بأول تصريح لها بعد الطلاق وتكشف حقائق جديدة
خطوبة الأمير نايف بن عاصم ودخوله القفص الذهبي

نشرت الفنانة التونسية " مريم بن مولاهم " صور وهي تقوم بالرقص مع الشيخ عبد الفتاح مورو، الأمر الذي أثار الجدل حول تصرفات الشيخ " مورو " ورقصه، حيث تنوعت التعليقات ما بين توجيه الكثير من الإنتقادات له، وما بين الأشخاص يرون الأمر طبيعي ولا يستدعي الانزعاج.

الصور الأولى لحفل خطوبة مريم بن مولاهم

قامت الفنانة التونسية "مريم بن مولاهم" بنشر صور لها من حفل خطوبتها التي أقامتها في تونس، حيث ظهر ظهرت تحضيرات حفل الخطوبة والحضور والذي كان من بينهم الشيخ عبد الفتاح مورو، النائب السابق لرئيس حركة النهضة ونائب رئيس البرلمان التونسي السابق، وظهرت " مولاهم " في أحدى الصور وهي ترقص برفقته، الأمر الذي أزعج الكثير من متابعي الشيخ وحدثت ضجة كبيرة بين متابعين، وبالرغم من هذه الإنتقادات قامت الفنانة بنشر صور مختلفة احتفالًا بخطوبتها عبر الحساب الشخصي لها على الموقع الفيس بوك قائلة : " شرفني ونورني الشيخ عبد الفتاح مورو، بعدما لبى دعوتي لحضور حفل الخطوبة ".

صورة الشيخ عبد الفتاح مورو وهو يرقص تثير غضب المتابعين

منذ لحظة نشر مريم لصورتها وهي ترقص برفقة الشيخ عبد الفتاح مورو، وتم تداول الصورة بشكل كبير مع جميع الحسابات المختلفة الأمر الذي أزعج رواد مواقع التواصل الإجتماعي، حيث جاءت التعليقات الكثيرة المنتقدة لتصرف الشيخ وهو رقصه، وهناك ما أكد على أنه أمر طبيعي.

حيث اهتم الكثير من متابعي " مريم " بالصور التي تم تداولها، حيث علق الكثير منهم على هذه الصورة تاركين باقي صور حفل الخطوبة، وذلك بسبب مراقصة مريم للشيخ عبد الفتاح، حيث علق الكثير منهم على أن رقصه يعتبر مهانة لمكانته العلمية كرجل دين وسياسي وحقوقي بارز في تونس، فيما قال آخرين معلقين أن شخصية " مورو " شخصية منفتحة يقدم نموذج للإسلام السياسي المنفتح على الآخر والغير معقد بالتزامات مشددة.

صورة رقص الشيخ عبد الفتاح مورو في حفل خطوبة مريم بن مولاهم تثير الجدل

تعليقات المشاهير على صورة الشيخ " مورو " وهو يرقص

حيث كتبت الإعلامية التونسية بثينة قويعة، على الصفحة الخاصة بها على موقع " فيس بوك " قائلة : " خلافا للكثيرين، أعجبتني الصورة التي تعبر عن حرية شخصية، من حقك أن ترقص، فشعب لا يعرف الرقص… لا يعرف الثورة ".

كما وجه الإعلامي شكري الباصومي الكثير من الإنتقادات إلى كافة متابعين على مواقع التواصل الإجتماعي من قام بانتقاد الصور وتعليقهم على أن " مورو " شخص منافق، مؤكدًا على أنه شخص طبيعي يشبه كافة التونسيين.

وأيضًا قامت الناشطة " خيرة خلف الله " بالتعليق قائلة : " تبدو شخصية عبدالفتاح مورو مختلفة عن باقي رعيل النهضة المتشدد، خاصة من بين المؤسسين لحركة النهضة ".

وكتب الناشط رشيد سليماني قائلًا : " كيف يسمح الأستاذ عبدالفتاح مورو لنفسه أن يصل إلى مستوى كهذا، ما الذي يريد إيصاله إلينا، هذا تهوّر وإساءة لسنّه ومكانته بعيدا عن ما أمرنا الله ورسوله به".

أما عن البرلماني السابق، محمد نجيب كحيلة الذي عبر قائلًا : " عبدالفتاح مورو أحد أهم من ألقى خطبا رنانة تلهب المشاعر الدينية، وتدعو لخشية الله والتطهر والتعفف، ظهر في غير الصورة التي يفترض أن يكون فيها، سواء لمكانته الحزبية أو الاجتماعية أو السياسية".

وخلال تداول هذه الصور لم يقم الشيخ " مورو " بالتعليق أو تصريح حول نشر هذه الصور له، ولكن عرف مورو دائمًا وعُرف بأنه أكثر الشخصيات جدلًا في تونس، من حيث التصريحات أو المواقف، حيث استنكر البعض تواجده ومشاركته في إحدى الجلسات النسائية "، في أحد المقاهي داخل العاصمة تونس، وقام أيضًا بأداء شخصية مخرج في أحد البرامج التليفزيونية الهزلية، هذا بجانب شهرة الفنانة مريم والتي ظهرت في الكثير من فيديوهات الكليب الخاصة ببعض المطربين المصريين وهم حسن شاكوش، وعمر كمال، وحمو بيكا.