صور جمال ورقة الشيخة ماجدة آل مكتوم: لفتت الأنظار بعد حديثها عن كورونا

  • تاريخ النشر: الإثنين، 09 نوفمبر 2020
صور جمال ورقة الشيخة ماجدة آل مكتوم: لفتت الأنظار بعد حديثها عن كورونا
مقالات ذات صلة
القاضي يُدين زوج نانسي عجرم في قضية القتل
الموسم الرابع من The Crown يتسبب في ألم للعائلة المالكة البريطانية
محمد رمضان يعلن إيقاف مسلسله "موسى" ويعاتب: شكراً جمهوري لعدم دعمكم

تصدرت الشيخة ماجدة آل مكتوم مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد حديثها عن أزمة فيروس كورونا ودور المرأة خلال هذه الأزمة إلا أن الجمهور ركز على جمال ورقة الشيخة ماجدة الواضح، ومن خلال هذا الألبوم يمكننا التعرف عليها أكثر.

الشيخة ماجدة آل مكتوم

الشيخة ماجدة آل مكتوم هي ابنة حاكم دبي السابق الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، هي من مواليد عام 1999 ودرست في جامعة نيويورك أبوظبي وتخرجت منها عام 2019 حتى أن بعض الصور خلال حفل تخرجها تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي، لتسافر بعدها إلى لندن لاستكمال الدراسات العليا في جامعة أوكسفورد وتحقق حلم حياتها بالدراسة هناك.

تحرص الشيخة ماجدة على نشر بعض الصور من طفولتها من خلال حسابها الرسمي على إنستقرام، حيث ظهرت خلال طفولتها برفقة والدها أحياناً وبرفقة شقيقاتها أحياناً أخرى.

ابنة حاكم دبي السابق الشيخ مكتوم

من أبرز الصور التي ظهرت فيها الشيخة ماجدة خلال طفولتها كانت بـالزي التراثي الإماراتي باللون الأحمر كما أطلت أيضاً بالجلباب الإماراتي بالإضافة إلى العترة وعقال للرأس.

الجمهور ركز على جمال الشيخة ماجدة ورقتها وأسلوبها اللطيف بجانب ملامحها الجميلة التي تعكس جمال وطبيعة المرأة الإماراتية في أفضل صورة، حتى أن البعض تغزل بجمال عيونها والرقة الواضحة من خلال صورها.

اهتمامات الشيخة ماجدة

الشيخة ماجدة آل مكتوم تهتم كثيراُ بركوب الخيل فهو هوايتها المفضلة منذ كانت طفلة صغيرة وقد ورثت حب الخيل عن والدها الشيخ مكتوم كما أنها تهتم كثيراً بمجال الصحافة والإعلام واتضح ذلك من خلال مشاركتها في مؤتمر CNN واهتمامها بكتابة مقال لصالح Arabian Business.

تتسم شخصية الشيخة ماجدة بالبساطة حتى أنها نشرت عبر حسابها على إنستقرام صورة مع مربيتها الفلبينية وروت قصة هذه السيدة وتحدثت عن دورها الكبير في نشأتها وتعليمها حتى أن الفضل لكل ما هي عليه اليوم يعود لهذه السيدة الرائعة.

كما حرصت الشيخة ماجدة على نشر صور المربية الفلبينية مع عائلتها بعد لم الشلم معهم في كندا وقد كان ذلك حلم حياتها، حيث هيأت السيدة الحياة لأبنائها هناك حتى يتمكنوا من الحصول على تعليم جيد وحياة أفضل.

مقال الشيخة ماجدة آل مكتوم

على الصعيد العملي، تهتم الشيخة ماجدة كثيراً بدور المرأة في المجتمع بخاصة في ظل أزمة كورونا الحالية، ونُشر لها مقال مطلع شهر أكتوبر في موقع آريبيان بيزنس-Arabian Business بعنوان هل ينجو التعتيم في أدوار الجنسين من فيروس كورونا؟

خلال المقال تحدثت الشيخة ماجدة عن التحديات الخطيرة التي تواجه المرأة في المجتمع بعد انتشار فيروس كورونا بخاصة مع البقاء في المنزل حيث تقع مسؤولية حماية الأطفال والأسرة من التقاط العدوى عليها بالكامل، هذا بجانب التعليم المنزلي الذي يتطلب متابعة واهتمام من الأمهات طوال الوقت.

وأضافت خلال المقال نفسه، أن أزمة كورونا تفتح الباب أمام مناقشة قضايا المرأة ودورها وذلك في ظل إعادة تفكيرنا كبشر في الطريقة التي نعيش بها لخلق المزيد من التوازن بين العمل والحياة وديناميات النوع الاجتماعي في المنزل.

بخاصة وأن انتشار فيروس كورونا غير من شكل دور المرأة والرجل والطفل داخل المجتمع نتيجة لوجود الجميع داخل المنزل وإنهاء أعمالهم أو مصالحهم عن بعد، لذلك اهتمت دولة الإمارات منذ اللحظة الأولى على سد الفجوة بين الجنسين ومنح المرأة المزيد من الفرص حتى تثبت نفسها أكثر وتُكسر الصورة النمطية للمرأة بالعمل في المنزل والاهتمام بالأسرة فقط حيث يمكن للنساء تأدية أدوار أكبر بكثير بمساعدة الرجل والدعم الكامل منه، فكما تشارك النساء اليوم في سوق العمل أصبح الرجل أيضاً أكثر اهتماماً بالأسرة والبيت والأطفال وهو ما يحقق نوع من التوازن والتقدير في حياة كل شخص.