علامات تدل على أن بشرتك تحتاج إلى ترطيب

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 أغسطس 2022
علامات تدل على أن بشرتك تحتاج إلى ترطيب
مقالات ذات صلة
علامات تدل على فشل الخطوبة
إليك كيف تحافظين على ترطيب بشرتك اليومي أثناء الصيام
أقنعة الخيار لرونق بشرتك وترطيبها في رمضان

هل شعرتِ يومًا أن بشرتك جافة بها قشور وبها بهتان، قد تكون هذه علامات على جفاف الجلد. يرجى ملاحظة أن هناك فرق بين البشرة الجافة والبشرة التي تعرضت للجفاف، فهم مشكلتان مختلفتان. في حال كنت فهناك علامات مختلفة تدل على أن البشرة تفتقر إلى الترطيب. هذا يعني بشرة جافة، يحدث هذا عندما يفقد الشخص كمية من الماء أكثر مما يأخذه.

علامات البشرة المصابة بالجفاف

جفاف الجلد

يمكن أن تؤدي البشرة المصابة بالجفاف إلى عدم النضارة، قد يكون هناك جفاف عام في الجلد، أو جفاف غير مكتمل، أو آفات متقشرة مع أو بدون حكة، ويرجع ذلك إلى نقص محتوى الرطوبة في الجلد والذي يحدث من الداخل، إذا بدت بشرتك باهتة وغير متساوية ومتعبة، فقد يكون هذا نتيجة للبشرة الجافة.

الهالات السوداء والتجاعيد

عندما لا يكون جسمك رطبًا بشكل صحيح، يمكن رؤية الهالات السوداء الداكنة جنبًا إلى جنب مع العيون الغارقة. في الواقع سيكون هناك المزيد من الخطوط الدقيقة والتجاعيد، مما يعني أن الجلد أصبح أقل مرونة.

الشعر بالحكة

هذا عرض شائع جدًا للبشرة المصابة بالجفاف. إذا كنت تعاني من البقع، والجلد المتقشر والحكة، فهذا يعني بوضوح أن بشرتك تفتقر إلى الترطيب والترطيب.

جفاف العينين والشفتين والفم

تتضمن البشرة المصابة بالجفاف أيضًا أعراضًا مثل جفاف العين وجفاف الفم وجفاف الشفاه أيضًا.

الآثار الجانبية للبشرة المصابة بالجفاف

  • الحبوب أو حب الشباب: تزيد البشرة الجافة من احتمالية اتساع مسامك، مما يسمح للجراثيم المسببة لحب الشباب بالتغلغل بعمق في الجلد.
  • الاحمرار: الجلد الجاف ليس خطيرًا في العادة. ولكن إذا تم إهماله، يمكن أن يؤدي جفاف الجلد إلى جفاف الجلد، مما قد يؤدي إلى ظهور طفح جلدي وتشقق الجلد واحمراره.
  • الالتهاب: يمكن أن يؤدي التهاب الجلد والطفح الجلدي إلى الاحمرار وعدم الراحة والحكة والجفاف. يمكن أيضًا أن يكون من الصعب التعرف عليها وعلاجها.
  • الاحتقان: تتراكم خلايا الجلد الميتة والعرق والملوثات والدهون في المسام مسببة الاحتقان.
  • زيادة حساسية الجلد: الجفاف يجعل بشرتك أكثر حساسية وعرضة للالتهابات. تتميز حساسية الجلد المرتفعة بالطفح الجلدي والمناطق الجافة والاحمرار.

الفرق بين البشرة الجافة والبشرة المصابة بالجفاف

هناك فرق بين البشرة الجافة والبشرة المصابة بالجفاف. في حالة البشرة الجافة، تكون الزيوت الطبيعية في الجلد أقل نسبيًا. يمكن رؤيته في الحالات المصاحبة للإكزيما أو الجلد الصدفي أو بسبب الغسل الطبيعي المتكرر للجلد أو الجلد الجاف بشكل غير طبيعي. بينما في البشرة المصابة بالجفاف، يوجد محتوى مائي غير كافٍ بسبب عدم كفاية استهلاك الماء.

علاج وترطيب البشرة الجافة

  • شرب الماء: للحفاظ على بشرتك رطبة بشكل جيد، كمية كافية من الماء أمر لا بد منه. يفضل تناول ما لا يقل عن ثلاثة إلى أربعة أكواب من الماء الفاتر في الصباح.
  • مضادات الأكسدة: استهلك كمية كافية من الفواكه والخضروات الطازجة في نظامك الغذائي اليومي والتي لها تأثير مضاد للأكسدة. سيحافظ ذلك على بشرتك ناعمة ونضرة.
  • زيت الوجه: إذا كانت بشرتك جافة، يمكنك وضع زيت للوجه قبل الاستحمام وبعده.
  • الحفاظ على فترة الاستحمام قصيرة: الاستحمام السليم ضروري لتجنب جفاف الجلد. لكن لا تقضي وقتًا طويلاً في الحمام. سيكون من المفيد أخذ حمام سريع قصير بماء فاتر.
  • المرطب: لا تنسي وضع كمية جيدة من المرطب وخاصة بعد الاستحمام مباشرة. هذا من أجل الترطيب المنتظم والحفاظ على نضارة البشرة.