كريم قاسم يكشف تفاصيل مرضه بكورونا: ولماذا أوشك على تسجيل وصيته؟

  • الأحد، 07 يونيو 2020 الأحد، 07 يونيو 2020
كريم قاسم يكشف تفاصيل مرضه بكورونا: ولماذا أوشك على تسجيل وصيته؟

كشف الممثل المصري كريم قاسم تفاصيل جديدة بشان إصابته بفيروس كورونا المستجد، وذلك من خلال فيديو طويل نشره عبر حسابه الرسمي على موقع إنستغرام.

أول ظهور لكريم قاسم بعد إصابته بكورونا

وقال قاسم في أول ظهور له بعد الإصابة أن أعراض المرض بدأت تظهر عليه في منتصف مايو الماضي، حيث كان يشعر بصداع عنيف وكأنه مخه على وشك النزيف، بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارته ووجود آلام شديدة في جسمه، مشيراً إلى أنه بعد نحو 12 ساعة من ظهور الأعراض عليه، قام بإبلاغ كل من التقاهم قبل أسبوعين من إصابته بالمرض.

وتابع الممثل الشاب قائلاً أن حرارته ظلت مرتفعة طوال 5 أيام، لافتاً إلى أن أصعب أيام مرضه كانت في اليومين الرابع والخامس، خاصة أنه كان يعاني وقتها من فقدان حاستي الشم والتذوق. 

لهذا السبب كاد كريم قاسم يسجل وصيته بعد مرضه بكورونا

واستطرد قائلاً أن رغم عدم قيامه بإجراء مسحة، إلا أنه كان يشعر بأن الفيروس الشرس قد تمكن منه، وكان لديه شعور بأنه يحتضر، حتى أنه فكر في تسجيل وصيته.

وأشار كريم قاسم إلى أنه منذ انتشار فيروس كورونا بشكل كبير في مصر خلال شهر مارس الماضي، قرر مغادرة منزله خوفاً على صحة والده المسن، وانتقل إلى مسكن آخر، خاصة وأنه كان مشغولاً وقتها بتصوير دوره في مسلسل لما كنا صغيرين الذي عُرض خلال شهر رمضان الماضي.

إصابة كريم قاسم بفيروس كورونا

وأكد الممثل المصري أنه لا يعرف تحديداً كيف أصيب بالعدوى، حيث أوضح أنه انتهى من تصوير المسلسل في أواخر شهر أبريل الماضي، ومنذ ذلك الوقت ولمدة أسبوعين لم يغادر المنزل إلا للقاء عدة أصدقاء أو لحضور تجمعات بسيطة في رمضان.

وطمأن قاسم جمهوره على حالته الصحية بعد إصابته بالفيروس، حيث قال أنه يتماثل للشفاء وفي تحسن مستمر بعد مرور أسبوعين من الإصابة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا