كيفية ترطيب بشرة الجسم الجافة بحسب المنطقة!

  • تاريخ النشر: الأحد، 29 نوفمبر 2020
كيفية ترطيب بشرة الجسم الجافة بحسب المنطقة!
مقالات ذات صلة
خشونة بشرة الجسم: الأسباب وطرق العلاج
طرق إزالة الرؤوس السوداء في الصيف
وصفات طبيعية لتقشير الجسم في الصيف

إن البشرة الجافة تسبب الشعور بالانزعاج من الجفاف وتهيج الجلد والحكة وخشونة سطح البشرة الأمر الذي يفقدها الجاذبية والجمال. ولا تقتصر أعراض جفاف البشرة على الوجه فقط فمن الشائع أيضاً أن تظهر في أماكن مختلفة من الجسم كالكوعين واليدين والركبتين والكاحلين والقدمين.

وفي هذا الوقت الذي يكافح فيه العالم للانتصار على فيروس كورونا المسجد كوفيد-19 فإن غسل اليدين بالصابون بشكل متكرر يومياً إلى جانب استخدام المعقمات الطبية للوقاية من الفيروس تعرض الجلد لمزيد من الجفاف الذي يتطلب عناية إضافية. فيما يلي كل أسباب جفاف البشرة وكيفية علاجها بشكل خاص:

أسباب جفاف بشرة الجسم والوجه:

- العادات اليومية: مثل غسل اليدين والاستحمام المتكرر باستخدام المياه الدافئة والصابون القاسي.

- الطقس والعوامل الجوية: مثل أن تتعرض البشرة للهواء البارد بالخارج والهواء الساخن بالداخل مما يعمل على انخفاض الرطوبة بالجلد وخصوصاً في فصل الشتاء، أو العكس من ذلك وهو التعرض للهواء الساخن بالخارج والبارد بالداخل في فصل الصيف، حيث تنقبض الأوعية الدموية الموجودة تحت الجلد بسبب برودة الطقس وبالتالي تقل إمدادات الأكسجين للبشرة، كما تقل إفرازات الدهون بالجلد وهذا يحدث أيضاً بسبب التكييف الذي يستخدم لتلطيف الجو صيفاً.

- طبيعة الجلد بحسب المنطقة: إن طبيعة الجلد مختلفة من منطقة إلى أخرى بالجسم ففي بعض الأماكن يكون الجلد رقيقاً، وبعضها لا تحتوي على أنسجة وغدد دهنية تحت الجلد مثل السيقان والأكواع والركبتين مما يعرضها للجفاف بشكل مضاعف.

وتعتبر الشفاه أيضاً منطقة رقيقة وحساسة وتفتقد لوجود الغدد الدهنية التي توفر الترطيب والوقاية من العوامل الخارجية مما يعرضها للجفاف والتشقق وخصوصاً في الشتاء.

- الوراثة: بمعنى وراثة نوع البشرة الجافة.

- التقدم بالسن: تفرز البشرة الزيوت طبيعياً بشكل أقل للأشخاص الأكبر سناً، فكلما تقدم الجلد بالعمر ازداد جفافه واحتاج للترطيب بشكل مكثف.

علاج جفاف البشرة بمختلف مناطق الجسم:

نظراً لأن جفاف البشرة ينتج عن مسببات خارجية، فإن العلاج الخارجي للبشرة يعتبر خطوة أساسية وفعالة تضعينها ضمن الروتين اليومي للعناية ببشرتكِ حتى تصبح ناعمةً ونضرة. التفاصيل فيما يلي:

الاستحمام بالماء الدافئ لمدة لا تتجاوز الـ 10 دقائق بشكل غير يومي

- تجنبي الاستحمام بالماء الساخن لمدة طويلة، واقتصري على الاستحمام بالماء الدافئ لمدة لا تتجاوز الـ 10 دقائق بشكل غير يومي، حيث يزيل هذا الحمام الزيوت من الجلد ويسبب جفافه.

استخدمي صابون الجسم واليدين بالمكونات المرطبة

- استخدمي صابون الجسم واليدين بالمكونات المرطبة، وابتعدي عن المستحضرات التي تتضمن منظفات قاسية ومركبات كحولية ومعطرات مركزة.

رطبي بشرتكِ فوراً بعد الاستحمام

- رطبي بشرتكِ فوراً بعد الاستحمام وقبل أن تجف مع التركيز على الركب والأكواع والساقين. استخدمي نيڤيا كريم NIVEA Crème ذو التركيبة الغنية بمادة Eucerit® التي تمنح البشرة حماية وترطيباً مضاعفاً وتجعلها أكثر تألقاً.

استخدمي لوشن الترطيب المغذي للجسم

- على كامل الجسم، استخدمي لوشن الترطيب المغذي للجسم نيڤيا لوشن ريش نوريشينغ NIVEA LOTION RICH NOURISHING بالتركيبة المطورة من زيت اللوز الطبيعي وسيروم الترطيب المغذي لترطيب البشرة بسرعة وإعادة تنشيطها، حيث يمنحك نيڤيا لوشن ريش نوريشينغ بتركيبته الحاصلة على براءة اختراع ترطيباً مضاعفاً لبشرتك يمتد تأثيره إلى طبقاتها الداخلية العميقة لتبدو أكثر نضارة وإشراقاً.

حافظي على ترطيب يديك باستمرار بعد كل اغتسال أو تعقيم

- حافظي على ترطيب يديك باستمرار بعد كل اغتسال أو تعقيم باستخدام  نيڤيا كريم NIVEA Crème ذو التركيبة الغنية بمادة Eucerit®، وإذا كنتِ على عجلة وليس لديكِ الوقت استخدمي كريم نيڤيا سوفت NIVEA Soft ذو التركيبة الخفيفة التي تحتوي على فيتامين هـ وزيت الجوجوبا المرطب، وهو ما يمنحك شعوراً بالانتعاش ويترك بشرتك ناعمة نضرة.

اجعلي ترطيب الجسم خطوة أساسية من الروتين اليومي للعناية ببشرتكِ باستخدام مستحضرات نيڤيا NIVEA المغذية والمثالية للاستخدام اليومي.