محمود سعد عن والده: لا أحبه ولا احترمه ولهذا السبب لم أحزن يوم وفاته

  • تاريخ النشر: الجمعة، 05 أغسطس 2022
محمود سعد عن والده: لا أحبه ولا احترمه ولهذا السبب لم أحزن يوم وفاته
مقالات ذات صلة
شاهدوا ظهور أحفاد محمود ياسين لأول مرة على الهواء ولهذا السبب بكى ابنه
لم يمت بأزمة قلبية...أحد أقارب إسماعيل محمود يكشف مفاجأة عن سبب وفاته
بالصور: هكذا تسوقت أحلام ولهذا السبب انتقدت!!

أثار حديث الإعلامي المصري محمود سعد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشأن علاقته مع والده وكيف أنه لا يكن له احترام بين مؤيد ومعارض.

قال محمود سعد إنه لا يكن مشاعره لوالده الراحل، ووجه رسالة للأزواج بشأن ضرورة الاعتناء بالأولاد حتى لا يتأثر الأطفال.

وقال الإعلامي المصري إنه لا يكن لوالده في قلبه أي حب، وأوضح: "يوم ما انتقل والدي إلى جوار الله، كنت بقول إني مش هزعل لأن بيني وبينه هجر وغدر وجرح في قلب، بيني وبينه طريق وفراق وطريق هو اللي بدأه، والدتي فضلت 27 عاماً تربى في 4 عيال، مهتمتش ولا استمتعت بحياتها، أسرتها كانت عادية، لكن ربنا ساعدها".

محمود سعد يعلن استياءه من والده

وأضاف محمود سعد في بث مباشر عبر صحفته الرسمية على موقع "فيسبوك": ولما والدي توفى في دمنهور وكنت في مكتبي، والدتي بلغتني وطلبت مني أروح له بسرعة، وبالفعل، سيبت الشغل ونزلت، والدي كان موصي أخويا الكبير قبل ما يموت أنه يدّفن مع جدتي من أمي أبلة فاطمة لأن كان بيحبها جدًا، والدتي طلبت مني أنزل نعي في الجريدة، قولت لها الناس متعرفش إني ليا أب أصلا لكن أمي أصرت على أننا نعمل عزاء، وأنا أمي كانت ديمقراطية جداً.

وتابع: لما والدي توفى متأثرتش ولا كنت حاسس بحاجة، أنا حتى مش فاكر هو مات أمتي، أن أبويا كان خالع نفسه من حياتنا رغم أنه كان غنياً، ورغم إن تربية أمي نجحت ومطلعتش مجرم ولا صايع، لكن لغاية دلوقتي لما اسمع حد بيتكلم عن أبيه بتضايق، ولما كبرت بقيت أقول أبويا قالي إيه أو إيه الذكرى اللي سابه إلى ملقتش حاجة.

نصيحة محمود سعد للآباء

أنا بقول لكل أب دلوقتي، مبيسألش على عياله، مالك يا عم، ما جايز مراتك مش عايزاك لكن الأولاد هتكبر ومش هتنسى، ودول ولادك هتفضل تيجي سيرتك بشكل مش كويس، وإنك تسأل على عيالك دي مش رحمة ولا مودة منك… دا واجب، إزاي تصب غضبك من مراتك على عيالك؟

واستكمل: إذا كنت مؤمن بربنا فكدة هيكون عندك مشكلة، لأن التربية أنت قصرت فيها، أما لو كنت العكس فهتندم بعدين… كل واحد هيتحمل مسؤولية في حياته أما لو كنت مش هتتحمل مسؤولية متتجوزش من الأساس… أنا أبويا كان خالع وعمل نفس الحوار مع زوجة ثانية".