نزار الفارس يدافع عن رانيا يوسف رغم الأزمة بينهما: ويصفها بهذه الكلمات

  • تاريخ النشر: السبت، 13 فبراير 2021
نزار الفارس يدافع عن رانيا يوسف رغم الأزمة بينهما: ويصفها بهذه الكلمات
مقالات ذات صلة
إلهام شاهين تهاجم رانيا يوسف وتصف تصرفاتها بغير طبيعية
نزار الفارس يكشف علاقة رانيا يوسف بتلقيه تهديدات بالقتل
براءة رانيا يوسف من تهمتي إزدراء الأديان والفعل الفاضح

دافع الإعلامي نزار الفارس عن نفسه أمام تصريحات الفنانة رانيا يوسف حول التحرش بها ومؤكداً أن هذا الأمر لم يحدث تماماً خلال اللقاء التلفزيوني الذي أجراه معها.

نزار الفارس يدافع عن رانيا يوسف

وخلال مداخلة هاتفية لنزار الفارس مع الإعلامية الكويتية مي العيدان علق على تصريحه الذي صرح به من قبل قائلاً :"لم أتحرش برانيا يوسف فهي في عمر أمي بل أكبر".

وأوضح نزار الفارس ظروف ادلائه بهذا التصريح قائلا :"والله العظيم أنا كنت مصاب بكورونا ومريض و مالي خلق نفسي وعندما تواصلت معي أحدى المجلات وقالوا لي ردي على تصريح رانيا يوسف حول تحرشك بها قلت كيف اتحرش بها وهي قد والدتي ونحن في زمن المرأة هي اللي تتحرش بالرجل".

وعلقت مي العيدان :"رانيا يوسف لها 3 ازواج ما لها أحد استمر إذا كان جرا لك شيء من كورونا كانوا بيقولوا هي اللي قتلتك"

وأبدى نزار استعداده لاستضافة رانيا يوسف في لقاء تلفزيوني ثاني، بعد اللقاء الأول الذي تسبب في الأزمة معها.

ووجهت له مي العيدان سؤالاً قائلة :" هل ترى انها كذابة كثيرة أو خايفة أو مضطرة؟"، وكانت الأجابة غير متوقعة من نزار الفارس قائلا:"للتاريخ رانيا يوسف صادقة كثيرة وقلب ابيض ومصطلحاتها تخونها فهي انسانة راقية ومتواضعة جداً بس مشكلتها يخونها التعبير والمجتمع يريدها أن تكون مثالي زيادة عن اللزوم وما يرغب بأحد أن يطرح أفكارك".

وتابع :"رانيا يوسف قالت لي في المكالمة نزار أنا ممكن اتأذي شيل موضوع الحجاب أنا خايفة وفي النهاية هي امرأة، فهل من المعقول أن أزعل منها لو كان رجل كانت لغتي ستكون مختلفة معه".

اشتعال الأزمة بين نزار الفارس ورانيا يوسف

وكانت الأزمة قد اندلعت بين رانيا يوسف ونزار الفارس، إثر اتهامها له بتزييف الحقائق، عقب إذاعته لقاء بينهما، أطلقت فيه رانيا العديد من التصريحات التي أثارت الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وعرضتها لهجوم شديد.

ولاحقا تقدم طارق العوضي محامي الفنانة المصرية، ببلاغ للمجلس الأعلى للإعلام، ضد القناة التي يعمل فيها نزار الفارس، لأنها لا تحمل ترخيصًا بالعمل في مصر، لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدها، مبينًا أنه تقدم ببلاغ أيضا للسفارة العراقية ضد نزار الفارس، مشيرًا إلى أن موكلته لديها كامل الحق في مقاضاته، لأنه خان الثقة التي منحتها إياه.

وجاء ذلك  بعدما نفذ المذيع العراقي، نزار الفارس، تهديده ضد، رانيا يوسف، وكلف المستشار هيثم عباس، باتخاذ الإجراءات القانونية ضد الفنانة المصرية بعد اتهامها له باقتطاع أجزاء من حلقتها في برنامج "مع الفارس" للإضرار بها". وقال عباس، في بيان له، "إنه بصدّد اتخاذ الإجراءات القانونية حيال رانيا وسف، متهمًا إياها بـ"التشهير وتزييف الحقائق".

رانيا يوسف تعتذر عن لقائها مع نزار الفارس

ووجهت رانيا يوسف اعتذاراً عن تصريحاتها في البرنامج وأكدت أنها بصدد لقاء وزير الإعلام العراقي للتدخل في الأمر وأوضحت عبر بيان نشرته على حسابها الشخصي بفيس بوك قالت فيه :"في الحقيقة أنني كنت اتخذت قرارا بالحد أو الامتناع المؤقت عن اللقاءات الصحفية أو التلفزيونية وبالذات التي تعتمد على نشر التسجيل المصور عبر وسائل التواصل طلبا للمزيد من المشاهدات حيث ثفافة  الترند  التي تتطلب في كثير من الأحيان قص وتغيير فحوى الكلام وإظهار لقطات مجمعة من الحوار، برومو، تعطي معنى زائفا ومشوها لحقيقة ما قيل على طول مدة الحوار".

وأضافت في البيان الذي ردت فيه على الاتهامات الموجهة ضدها، أنها وافقت على إجراء اللقاء التليفزيوني مع الإعلامي نزار الفارس بعد إلحاح منه بعد أن أرسل لها رسائل يؤكد فيها أن "لقائها مع قناته ليلة رأس السنة سيكون نصرا كبيرا له في مجال عمله وأن القناة لا تملك الميزانية التي تجعلها تدفع المبالغ التي يحصل عليها الشخصيات العامة والفنانين".

وبعد لقاء السفير العراقي في مصر أوضحت رانيا يوسف:"تشرفت بلقا أحمد نايف رشيد سفير جمهورية العراق لدى جمهورية مصر العربية، وتقدمت بشكوى فيها ملف كامل موثق بالصوت والكتابة والتواريخ لما حدث من اجتزاء وخداع قبل وبعد الحوار، وبصدد أيضا اتخاذ الإجراءات القانونية في دولة العراق، ضد إدارة القناة وضد هذا المذيع، لحفظ حقوقي وضد التشويه المتعمد لشخصي، الذي صدر منهم، وذلك خلال مقابلة ستتم خلال أيام مع وزير الإعلام العراقي".

ورداً على تهديد نزار الفارس أكدت رانيا يوسف في البيان الصادر عنها على أنها وافقت على إجراء اللقاء بدون أي مقابل مالي، إلا أنها فوجئت ببعض الأسئلة التي وصفتها بـ"سمجة"، وهو ما دفعها  للرد التلقائي الذي لم يخل من السخرية والضحك.

وقالت يوسف في البيان الذي أصدرته عبر حسابها على إنستجرام: "أتقدم باعتذاري الخالص لجموع الشعب المصري، خاصة لكل فرد رأى أو سمع هذا الحوار المجتزأ وظن منه أن هذه المعاني صدرت مني، كما أقدم لهم اعتذاري عن إجراء الحوار من الأصل مع المذيع لم يكن محلا للثقة.. ولكننا نعيش لنكتسب خبرات ونتعلم".

وأضافت رانيا يوسف :"جري العرف ان لكل مهنه قانون صارم وواضح ينظمها ببنود ومواد محدده ولكن من المعلوم ان لكل مهنه ميثاق شرف انساني الي جانب مواد القانون الجامده حيث ان ميثاق الشرف يعد بمثابه ظل القانون وميثاق الشرف الاعلامي يجبر المشتغلين بالاعلام ان يحترموا ضيوفهم وبحترموا رغبتهم في الاخبار عن انفسهم بالطريقه التي يريدون، خاصه اذا كانوا هؤلاء الضيوف هم مشاهير المجتمع وخاصته".

يذكر أن محكمة جنح قصر النيل في القاهرة، حددت جلسة 21 فبراير الجاري، لنظر أولى جلسات محاكمة الفنانة رانيا يوسف، بتهمة ازدراء الدين الإسلامي، والتعدي على قيم الأسرة المصرية.

رانيا يوسف تدلي بتصريحات صادمة

كانت رانيا يوسف تصدرت حديث مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها في لقاء تليفزيوني وهي تتحدث عن مفاتنها بجرأة، فعندما سألها مقدم البرنامج عن أسباب ارتدائها لفساتين تبرز مفاتنها، لترد عليه النجمة المصرية قائلة: "مش أنا لوحدي اللي بلبس حاجات تبين مفاتني كل الفنانات بيلبسوا كده.. يمكن عشان أنا مؤخرتي مميزة شوية!". لتشعل الجدل باستخدامها لآية قرآنية بررت بها إطلالاتها وهي: "أما بنعمة ربك فحدث"، حيث قالت الفنانة المصرية إنها يجب أن تتباهى بما منحها الله.