نزار الفارس يتوعد رانيا يوسف بعد رفعها قضية ضده ويكشف حقائق جديدة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 03 فبراير 2021
نزار الفارس يتوعد رانيا يوسف بعد رفعها قضية ضده ويكشف حقائق جديدة
مقالات ذات صلة
إلهام شاهين تهاجم رانيا يوسف وتصف تصرفاتها بغير طبيعية
نزار الفارس يكشف علاقة رانيا يوسف بتلقيه تهديدات بالقتل
براءة رانيا يوسف من تهمتي إزدراء الأديان والفعل الفاضح

توعد الإعلامي العراقي نزار الفارس الفنانة رانيا يوسف بعد أن أعلنت رفعها دعوى قضائية ضده على اثر الاتهامات والانتقادات التي وجهت لها بعد استضافتها في برنامجه التلفزيوني.

نزار الفارس يرد على دعوى رانيا يوسف القضائية

ونشر نزار الفارس رداً على رانيا يوسف عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك موجهاً حديثة إليها قائلا :"رانيا يوسف رفعت دعوى قضائية ضدي، وأنا في أقرب لقاء تلفزيوني أكشف المستور وأثبت بالصوت والصورة عندي فيديو يثبت، رانيا يوسف كانت على علم بأسئلة البرنامج قريبا أوضح أكثر".

وتسأل نزار الفارس قائلا :"سؤال إذا أنتي ما راضية عن البرنامج لية نشرتي البرمو على حسابك، وإزاي أسئلة البرنامج مش عجباكي، وبعد ما خلصتي الحلقة أرستلي لي رسائل صوتية تقولي لي أنا عمري ما أندم على حوار معاك".

وتابع: "أنتي كنتي تعلمين بجميع الأسئلة، أنتي مش مراهقة أنتي إمرأة كبيرة، على العموم القضاء بيني وبينك وليا كلام تاني فى أقرب لقاء صحفي".

رانيا يوسف تعتذر عن لقائها مع نزار الفارس

ووجهت رانيا يوسف اعتذاراً عن تصريحاتها في البرنامج وأكدت أنها بصدد لقاء وزير الإعلام العراقي للتدخل في الأمر وأوضحت عبر بيان نشرته على حسابها الشخصي بفيس بوك قالت فيه :"في الحقيقة أنني كنت اتخذت قرارا بالحد أو الامتناع المؤقت عن اللقاءات الصحفية أو التلفزيونية وبالذات التي تعتمد على نشر التسجيل المصور عبر وسائل التواصل طلبا للمزيد من المشاهدات حيث ثفافة  الترند  التي تتطلب في كثير من الأحيان قص وتغيير فحوى الكلام وإظهار لقطات مجمعة من الحوار، برومو، تعطي معنى زائفا ومشوها لحقيقة ما قيل على طول مدة الحوار".

وأضافت في البيان الذي ردت فيه على الاتهامات الموجهة ضدها، أنها وافقت على إجراء اللقاء التليفزيوني مع الإعلامي نزار الفارس بعد إلحاح منه بعد أن أرسل لها رسائل يؤكد فيها أن "لقائها مع قناته ليلة رأس السنة سيكون نصرا كبيرا له في مجال عمله وأن القناة لا تملك الميزانية التي تجعلها تدفع المبالغ التي يحصل عليها الشخصيات العامة والفنانين".

وبعد لقاء السفير العراقي في مصر أوضحت رانيا يوسف:"تشرفت بلقا أحمد نايف رشيد سفير جمهورية العراق لدى جمهورية مصر العربية، وتقدمت بشكوى فيها ملف كامل موثق بالصوت والكتابة والتواريخ لما حدث من اجتزاء وخداع قبل وبعد الحوار، وبصدد أيضا اتخاذ الإجراءات القانونية في دولة العراق، ضد إدارة القناة وضد هذا المذيع، لحفظ حقوقي وضد التشوية المتعمد لشخصي، الذي صدر منهم، وذلك خلال مقابلة ستتم خلال أيام مع وزير الإعلام العراقي".

ورداً على تهديد نزار الفارس أكدت رانيا يوسف في البيان الصادر عنها على أنها وافقت على إجراء اللقاء بدون أي مقابل مالي، إلا أنها فوجئت ببعض الأسئلة التي وصفتها بـ"سمجة"، وهو ما دفعها  للرد التلقائي الذي لم يخل من السخرية والضحك.

وقالت يوسف في البيان الذي أصدرته عبر حسابها على إنستجرام: "أتقدم باعتذاري الخالص لجموع الشعب المصري، خاصة لكل فرد رأى أو سمع هذا الحوار المجتزأ وظن منه أن هذه المعاني صدرت مني، كما أقدم لهم اعتذاري عن إجراء الحوار من الأصل مع المذيع لم يكن محلا للثقة.. ولكننا نعيش لنكتسب خبرات ونتعلم".

وأضافت رانيا يوسف :"جري العرف ان لكل مهنه قانون صارم وواضح ينظمها ببنود ومواد محدده ولكن من المعلوم ان لكل مهنه ميثاق شرف انساني الي جانب مواد القانون الجامده حيث ان ميثاق الشرف يعد بمثابه ظل القانون وميثاق الشرف الاعلامي يجبر المشتغلين بالاعلام ان يحترموا ضيوفهم وبحترموا رغبتهم في الاخبار عن انفسهم بالطريقه التي يريدون، خاصه اذا كانوا هؤلاء الضيوف هم مشاهير المجتمع وخاصته".

يذكر أن محكمة جنح قصر النيل في القاهرة، حددت جلسة 21 فبراير الجاري، لنظر أولى جلسات محاكمة الفنانة رانيا يوسف، بتهمة ازدراء الدين الإسلامي، والتعدي على قيم الأسرة المصرية.

فيديو رانيا يوسف انستقرام

كانت رانيا يوسف تصدرت حديث مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها في لقاء تليفزيوني وهي تتحدث عن مفاتنها بجرأة، فعندما سألها مقدم البرنامج عن أسباب ارتدائها لفساتين تبرز مفاتنها، لترد عليه النجمة المصرية قائلة: "مش أنا لوحدي اللي بلبس حاجات تبين مفاتني كل الفنانات بيلبسوا كدة.. يمكن علشان أنا مؤخرتي مميزة شوية!". لتشعل الجدل باستخدامها لآية قرآنية بررت بها إطلالاتها وهي: "أما بنعمة ربك فحدث"، حيث قالت الفنانة المصرية إنها يجب أن تتباهى بما منحها الله.

ولم يقف الأمر على تصريحاتها عن مؤخرتها، وإنما ما زاد من الهجوم ضدها هو تصريحاتها عن الحجاب، حيث قالت في تصريحاتها إن الحجاب ليس فرضاً، وقالت رانيا يوسف خلال مقطع فيديو من مقابلتها مع الإعلامي نزار الفارس، "إن الحجاب لا علاقة له بستر المرأة وأنه لا يزيد من ستر المرأة شيء".

في المقابل، ردت رانيا يوسف على ما تعرضت له من انتقادات حادة، وأوضحت في بيانها، أنها واجهت الكثير من الأسئلة السخيفة منها سؤال الإعلامي نزار الفارس  حول ملابس الفنانات بالعموم في المهرجانات السينمائية وهو ما ردت عليه  بإجابة ساخرة اجتزئت من سياقها.

وقالت رانيا يوسف في بيانها: "قلت مؤكدة أنني أضحك ولا أتكلم بجدية وذلك في الدقيقة المقطع الأول ٢.٣٧ الى ٢.٣٩ " أنا بحاول أهزر معاك طول الوقت "فقد قلت " أن بهزر معاك " وموجود ذلك في النسخة الكاملة للحلقة ٥٠ دقيقة ثم أكملت الإجابة . ولم يكن استخدامي للآية القرآنية الشريفة " وأما بنعمة ربك فحدث " له أي علاقة بسياق الإجابة عن جمال الفنانات أو ملابسهن فقد قلت بالنص بعد استشهادي بهذه الآية في الدقيقة المقطع التالي ٣.١٧ الى ٣.٢٢ مش قصدي في الجسم انا قصدي في الحياة فلما يبقى عندك حاجة حلوه اظهرها للناس".

تصريحات رانيا يوسف عن الحجاب

أما عن تصريحاتها عن الحجاب والتي عرضتها لموجة هجوم عبر منصات التواصل الاجتماعي فردت رانيا يوسف على هذه الاتهامات لأول مرة في هذا البيان قائلة:  "أما النقطة الثالثة التي أثارت مشاعر من سمعوا الحوار مجتزأ من سياقه كانت إجابتي عن سؤال حول  الحجاب  فقلت بشكل شخصي أنني لا أرى أنني سأرتدي الحجاب وهذا موضوع شخصي بحت لا علاقة له بأنني أفتي في الدين لغيري وقد استشهدت بما كنا نراه جميعا ومن الصور القديمة وحفلات حقبة الستينيات أنه كان من النادر أن ترى سيدة ترتدي الحجاب ومع ذلك كان المجتمع المصري محافظا ومتفتحا دون النظر لشكل أو ملبس وهذا الرأي إنما هو يظل رأي شخصي لا علاقة له بأصل الدين".

وأكدت الفنانة المصرية أنها طلبت من نزار الفارس حذف هذا الجزء الذي تحدثت فيه عن الحجاب، إلا أنه لم يستجب لها، مؤكدة على أنها بصدد اتخاذ إجراءات قانونية في دولة العراق ضد إدارة القناة وضد نزار الفارس لحفظ حقوقها  وضد التشويه المتعمد لشخصها الذي صدر منهم.

حلقة رانيا يوسف مع نزار الفارس

كانت رانيا يوسف واجهت موجة عالية من الهجوم ضدها بسبب حلقتها مع الإعلامي العراقي نزار الفارس، حيث أدلت بمجموعة من التصريحات المثيرة للجدل، منها تصريحاتها عن الحجاب، وأخرى تحدثت فيها عن مؤخرتها، وهو ما عرضها لهجوم ودعاوى قضائية، ردت عليها الفنانة المصرية في بيانها وأكدت على أنها ستتخذ إجراءات تصعيدية، رداً على الإعلامي العراقي الذي اتهمته باجتزاء الحوار وتعمد نشر أجزاء منه سعياً وراء "التريند".