والد أنغام يكشف المستور عن خلاف زوجها وابنها الذي وصل لحد الإهانة!

  • تاريخ النشر: الجمعة، 04 أكتوبر 2019
والد أنغام يكشف المستور عن خلاف زوجها وابنها الذي وصل لحد الإهانة
مقالات ذات صلة
لحظة انفعال شهيرة على الهواء بسبب شائعة مغرضة عن زوجها محمود ياسين
مشاهير ينافسون أقاربهم في رمضان 2020: بعضهم تعرض للانتقاد والسخرية
ابنة ممدوح عبد العليم تكشف معاناتها بعد وفاته وأزمة والدتها النفسية

خرج الموسيقار محمد علي سليمان والد الفنانة أنغام عن صمته، وعلق على أزمة زوجها الموزع أحمد إبراهيم وابنها الأكبر عمر وكل ما يدار عنهما في الخفاء.

أكد والد أنغام على عدم وجود أي خلاف بين زوج أنغام وابنها، وأنه طلب من ابنته عدم التركز مع هذه الشائعات وأن تنتبه فقط لعملها الفني، مؤكداً على أن أنغام تحرص على استقرار الأوضاع بين زوجها وابنها، بحسب تصريحه لمصراوي.

وفي ذات السياق، قال مصدر مقرب من أنغام أن زوجها أحمد إبراهيم عقد جلسة صلح مع ابنها من أجل تقريب وجهات النظر، وأن المصالحة لم تستغرق وقتاً طويلاً خاصة وأن زوج أنغام طلب منها عدم التواجد في الجلسة حتى لا تؤثر على ابنها في اتخاذ قراره.

كما أضاف المصدر أن جلسة الصلح التي انعقدت بين ابن أنغام وزوجها جاءت بعد فشل عودته لزوجته الأولى ياسمين عيسى، بعد أن رفضت مواصلة حياتها معه في ظل احتفاظه بزواجه من أنغام، بحسب موقع فوشيا.

وأشار المصدر إلى أن عمر حضر مع زوجها أحمد إبراهيم حفلها الأخير، الذي أقيم في المسرح المكشوف في كايرو فيستيفال في التجمع الخامس.

وكان أن ابن أنغام دخل في صراع مع زوج والدته أحمد إبراهيم بعد زواجهما، ووجه له كلمات جارحة على حسابه على انستقرام، ثم نشر رسالة مطولة كشف فيها أنه على خلاف معه ولا يحترمه بالفعل، ولكن سيظل بجوار والدته يقدم لها كل الحب والدعم. 


ورفض من جانبه أحمد إبراهيم أن يرد على ابن أنغام وحديثه اللاذع عنه، مشيراً إلى أن الكلام الجارح سهل التفوه به ولكنه لن يعطي للأمر أكثر من حجمه.

يذكر أن أنغام ذكرت خلال حوارها في برنامج "توأم روحي" أن ابنها الأكبر عمر، لم يرحب كثيراً بخبر زواجها من أحمد إبراهيم، مشيرة إلى أنه شاب عمره 21 عاماً ويشعر بالغيرة عليها.