ياسمين صبري تواصل نفي طلاقها وتنشر فيديو مع أحمد أبو هشيمة من منزلهما

  • الجمعة، 10 يوليو 2020 الجمعة، 10 يوليو 2020
ياسمين صبري تواصل نفي طلاقها وتنشر فيديو مع أحمد أبو هشيمة من منزلهما

تواصل الفنانة ياسمين صبري نفي انفصالها عن زوجها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، لتنشر هذه المرة فيديو من داخل حديقة منزلهما وهما يمارسان التمارين الرياضية.

ياسمين صبري وأحمد أبو هشيمة

ياسمين صبري وأحمد أبو هشيمة تصدران الترند بشائعة طلاقهما، الذي بسببها خرجت الفنانة المصرية بنفي صريح من خلال نشر صورة تجمعهما مع تعليقها عليها بوضع "إيموجي" قلب حب، ليرد زوجها بكتابة: "أحبك" مع وضع إيموجي قلب.


ياسمين صبري تنفي طلاقها بهذه الصورة مع زوجها أحمد أبو هشيمة
ومن جديد تواصل ياسمين صبري التأكيد على أن علاقتها بزوجها أحمد أبو هشيمة جيدة للغاية، من خلال نشرها فيديو عبر خاصية "ستوريز" أثناء ممارستهما للرياضة في حديقة المنزل.

ظهرت ياسمين صبري وهي تلعب على أحد الأجهزة الرياضية، وتصور زوجها أبو هشيمة وهو يلعب كرة القدم ويسدد الركلات إلى الحائط.

حقيقة حمل ياسمين صبري

وفي سياق آخر، فقد ترددت أخباراً في الأيام الماضية الكثير من التساؤلات حول حمل ياسمين صبري، خاصة بعد ظهورها بوجه متعب، مما جعل البعض يتوقع أنها تنتظر طفلها الأول من زوجها رجل الأعمال المصري.

ولكن وفقاً لما ذكرته تقارير فنية نقلاً عن مصدر مقرب من الفنانة الشابة، فقد نفى حمل ياسمين صبري، مشيراً إلى أن سبب ظهورها بملامح مرهقة بأنه بسبب ممارستها للتمارين الرياضية، وسرعان ما حذفت الصورة بعد حالة اللغط التي انطلقت بسببها.


زواج ياسمين صبري وأحمد أبو هشيمة

زواج ياسمين صبري وأحمد أبو هشيمة

وكان أحمد أبو هشيمة وياسمين صبري قد احتفلا بزواجهما فجأة قبل أيام قليلة من شهر رمضان، حيث عقدا قرانهما في أجواء عائلية بسيطة، بحضور أفراد أسرتيهما فقط.

ونشر الزوجان عدة صور من الحفل مع بيان مشترك قالا فيه: "تقديراً لمحبة الناس ومن يهتمون لأمرنا، يسعدنا أن نعلن عن عقد قراننا وسط أجواء عائلية".


وأضافا الثنائي في بيانهما: "وسط تلك الأجواء سعينا إلى تكليل ارتباطنا الذي أعلناه لكم خلال الشهر الماضي بعقد القران، بالتزام كامل من جانبنا بكل التدابير والإرشادات الصحية، وتأكيد أن الحياة يمكن أن تستمر ولا نفقد فرص السعادة، إذا راعينا الضوابط وما يوجه به المختصون".
وأنهيا أحمد أبو هشيمة وياسمين صبري بيانهما بقولهما: "نشارككم فرحتنا الشخصية، ونتطلع إلى دعواتكم وأمنياتكم الطيبة، فإننا نتمنى للجميع في مصر والعالم السلامة والفرحة والحياة الهانئة المطمئنة.. نشكر أهلنا وأصدقاءنا الذين كانوا إلى جانبنا، والذين تفهموا الظروف التي اضطرتنا إلى اختصار الاحتفال حرصاً على سلامة الجميع، ونتطلع لأن نحتفل مع الجميع مرة ثانية بعدما تنتهي الأزمة ويكتب الله العافية لبلدنا والعالم".