يسرا اللوزي تخرج بآراء جريئة عن التحرش وابن هشام سليم يدخل على الخط

  • تاريخ النشر: الإثنين، 31 أغسطس 2020
يسرا اللوزي تخرج بآراء جريئة عن التحرش وابن هشام سليم يدخل على الخط!
مقالات ذات صلة
مصطفى قمر يحتفل بعيد ميلاد ابنته ويغني لها مع أسرته: أشوفك عروسة
شاهدي صور ابنة هبة مجدي: والدها يكشف ملامحها لأول مرة
عبير سندر تحتفل بالعيد بأول اللقطات الدافئة مع ابنها

دخلت الفنانة يسرا اللوزي ونور ابن الفنان هشام سليم في مناقشة عن التحرش عبر موقع انستقرام، ليتحدثا بكل صراحة ووضوح عن هذه الظاهرة المتفشية في المجتمع.

يسرا اللوزي تتحدث عن التحرش

عبرت يسرا اللوزي بصراحة عن رأيها في ظاهرة التحرش، بإشارتها إلى أن بعض المسلسلات والأعمال السينمائية تحرض على التحرش بتقديمه في مشاهد على أنه أمر كوميدي.

وأضافت يسرا اللوزي أنها في مرحلة الثانوية كان يتم التحرش بها من أطفال أعمارهم تتراوح بين 5 و6 سنوات، مضيفة أن بعض الأعمال الدرامية تقدم التحرش في صورة مضحكة مما يدفع الصغار لتقديم المشاهد على أرض الواقع.


نور هشام سليم

وهنا تدخل نور هشام سليم في الحديث بدعمه لكلام يسرا اللوزي بأن الدراما تعد من أسباب التحرش بطريقة تناولها للظاهرة، مضيفاً إلى أنه ما يلفت انتباه بشدة هو وجود مسلسلات وأفلام تقدم أعمال عنف ضد المرأة، في حين تتجنب تقديم مشهد رومانسي، باعتبار أنه أمر غير لائق في المجتمع، بينما تقديم لقطات لضرب المرأة أمر مقبول بالنسبة لهم.


نور هشام سليم وتحوله الجنسي

من ناحية أخرى، كان نور هشام سليم أحدث دوياً باعترافه بأنه لم يكن يعاني من خلل هرموني، ولا أن العملية التي أجراها جاءت كتصحيح، وذلك خلال رده على منتقدي سارة حجازي التي انتحرت في كندا.


وخرج هشام سليم بتوضيح سريع على تصريحات ابنه نور التي فتحت النار عليه بطلبه في البداية من الجميع أن يرحموه، مخالفاً حديث نجله بتأكيده على أنه اتولد هكذا، وأنه أكثر من يعرف هذه الحكاية عنه وهو طفل، قائلاً: "ياريت نرحم الناس دى، خاصة ابنى نور لأنه أتولد كدة، وأنا أكثر واحد عارف الحكاية وهو طفل وأنا شخصيا شايف أنه لابد أن يعيش حياته كما يشاء"، بحسب تصريحه لليوم السابع.

وأضاف هشام سليم أن الله هو من يحاسب وليس الأشخاص، والرحمة مذكورة في القران وعلماء الدين يقولون أن لا أحد يدخل الجنة دون رحمة الله، مضيفاً أن هناك الآلاف من الأشخاص يعانون من نفس مشكلة ابنه نور، ويتحدثون معه طوال الوقت وعلينا أن نساعدهم ونساندهم في هذا الأمر، بمعرفة ماذا يريدون تحديداً.