أسرار في حياة الكوميديان جورج سيدهم: الضاحك الذي أبكته الحياة

  • تاريخ النشر: السبت، 28 مارس 2020
أسرار في حياة الكوميديان جورج سيدهم: الضاحك الذي أبكته الحياة
مقالات ذات صلة
الفنان السعودي صالح الزراق يودع الحياة
وفاة الأمير عظيم نجل أغنى رئيس في العالم: هذه بلاده وأسرته وحياته
ابنة رجاء الجداوي ترد على انتقادات الحالة السيئة لقبر والدتها

ودع العالم العربي وبشكل خاص مصر، في يوم المسرح العالمي، أمس، الجمعة، الفنان الكبير جورج سيدهم، عن عمر يناهز الـ 82 عاماً، إثر تعرضه لوعكة صحية أدت إلى دخوله المستشفى؛ ليتوفى عقب ذلك.

ومن المقرر عقد جنازة الفنان جورج سيدهم، غداً الأحد، في تمام الساعة الـ12 ظهراً بكنيسة العذراء في مدينة نصر في القاهرة. وفق ما أعلنته الفنانة نهال عنبر، عضو نقابة المهن التمثيلية.

شهدت حياة الفنان الكوميديان العديد من اللحظات والأسرار، التي أبكته في الوقت الذي أمتع جمهوره بالضحك والفكاهة، كذلك أصدقاء بقوا في حياته لنهاية المطاف، حتى أن أسرته لم تستطع أن تخبره بوفاة أحد أصدقائه؛ خوفاً عليه.

رحلة طويلة مرّ بها ابن جرجا بمحافظة سوهاج المصرية، الذي تخرج في كلية الزراعة جامعة عين شمس، تاركاً ما درسه من أجل عيون هوايته المفضلة الفن والتمثيل، حتى التقى بزميليه سمير غانم والضيف أحمد وأنشأ معهم فرقة ثلاثى أضواء المسرح، التي عملت فى المسرح والتليفزيون، ثم انطلقوا في العديد من البطولات في أفلام ومسرحيات.

وعقب وفاة الفنان الضيف أحمد، استمرا الثنائي الباقي من الفرقة في العمل سوياً في الكثير من الأعمال، حتى اتجه سمير للعمل منفرداً. ومن أشهر أغاني الفرقة "خدنا الإجازة"، "جمبري مشوي"، بالإضافة إلى الاسكتش الشهير "بص شوف مين يا وعدي".

في الألبوم أعلاه، نسرد أسرار كانت في حياة الفنان الكوميديان الراحل جورج سيدهم، بينها لحظات لا تُنسى، لكن هناك سراً كان سبباً في تدمير حياته، فهو الضاحك الذي أبكته الحياة رغماً عنه.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا