أفضل الفواكه للرجيم

  • تاريخ النشر: الأحد، 22 يناير 2023 آخر تحديث: الإثنين، 23 يناير 2023
أفضل الفواكه للرجيم
مقالات ذات صلة
الرجيم الكيميائي بالفواكه
فواكه ممنوع عليك تناولها خلال الرجيم
رجيم الفواكه لرشاقة مذهلة وسريعة

الفاكهة هي عبارة عن وجبة خفيفة من الطبيعة تتمتع بالعديد من الفيتامينات والألياف والعناصر الغذائية الأخرى التي تعتبر جزءً من النظام الغذائي اليومي الصحي. في هذا المقال أهم المعلومات حول أفضل الفواكه للرجيم، والفوائد التي تمنحها للرجيم، وأنواع الفواكه الممنوعة للرجيم.

أفضل أنواع الفواكه للرجيم 

هنالك أنواع عديدة من الفواكه بحيث ترتبط كل منها بفائدة للجسم، منها ما يقلل خطر الإصابة بمرض السكري، ومنها يرفع نسبة فيتامين ج - C، ومنها يساعد بشكل كبير في إنقاص الوزن بسبب سعراته الحرارية المنخفضة، ومن أفضل الفواكه التي تساعد في إنقاص الوزن:[1]

  • فاكهة الجريب فروت:

تحتوي نصف ثمرة واحدة من ثمار الجريب فروت الناضجة على حوالي 39 سعراً حرارياً فقط، و2.5 جم من الألياف، ويعمل تناول الجريب فروت على خفض مستوى الكوليسترول في الجسم، وبالتالي يعمل على نحت المناطق التي تتجمع فيها الدهون مثل محيط الخصر، ما يجعله من أفضل الفواكه للرجيم، كما أن الجريب فروت مصدر غني بفيتامين ج - C الذي يمنح الجهاز المناعي الدعم ويحد من العدوى والالتهابات.

ويمكن تناول الجريب فروت بمفرده بعد غسله، كما أنه يعتبر إضافة رائعة للسلطات، ويُمكن اضافته مع اللحم مما يضيف نكهة وقيمة غذائية مضاعفة.

  • فاكهة التفاح

يعتبر التفاح مصدراً غنياً بالألياف المشبعة وقليل السعرات الحرارية حيث تحتوي التفاحة الواحدة على حوالي 104 سعرات حرارية، وتمنح الشعور لفترة طويلة خلال الرجيم، لذلك تعتبر من أهم الوجبات الخفيفة التي ينصح بتناولها بين الوجبات الأساسية، بحيث تعمل على تقليل شهية الطعام، وخاصة التفاح الأخضر الذي يتميز عن التفاح الأحمر أن نسبة العناصر الغذائية فيه أعلى.[1]

ويمكن عمل سلطة فواكه وإضافة شرائح التفاح إليها، أو تناول مخبوزات التفاح، ولكن ذلك يقلل من قيمتها الغذائية، ويُمكن خلط قطع التفاح مع الزبادي ودقيق الشوفان الصحي وتناوله كوجبة إفطار.

  • فاكهة التوت 

يمنح التوت العديد من الفوائد الصحية أهمها خفض مستويات الكوليسترول في الدم، ويعمل على تقليل الالتهابات لاحتوائه على فيتامين ج - C، واعتباره من مصادر الطاقة الغذائية يعطي شعوراً بالشبع من خلال كمية الألياف التي يحتويها والسعرات الحرارية المنخفضة التي تقدر بحوالي 65 سعراً حرارياً، ويفضل الكثير التوت في وجبتهم لمذاقها الحلو المميز.

ويمكن إضافة التوت مع الزبادي أو حبوب الإفطار، أو مزج التوت مع عصير صحي يحتوي على مكونات مثل الحليب، أو خلط التوت مع المخبوزات أو السلطات.

  • فاكهة الكيوي

تساعد فاكهة الكيوي على خفض مستويات السكر المتقدم في الدم وانخفاض الضغط ودعم صحة الأمعاء وتحسن من حركتها، تحتوي على نسبة عالية من الألياف وفيتامينات ج - C، و هـ - E وحمض الفوليك الذي يعطي الطعم، وبالتالي تعزز هذه العناصر فقدان الوزن.

يمكن تناول الكيوي طازجة بعد تقشيرها، ويمكن إضافتها للعصير والسلطات والحبوب الكاملة.

  • الفاكهة ذات النواة المنخفضة

تشمل الخوخ، والنكتارين، والخوخ والكرز، والمشمش، وتتميز هذه الفاكهة الموسمية ذات سطح خارجي صلب وخشن من الداخل يحتوي على حفرة عميقة.

تتميز هذه الفاكهة hgغنية بالفيتامينات الأولية مثل ج -  C، وأ - A بأنها منخفضة السعرات الحرارية ما يجعلها خياراً مناسباً لنظام إنقاص الوزن، مقارنة بالوجبات الخفيفة غير الصحية مثل البطاطس.

يمكن تناولها في النظام الغذائي طازجة بعد غسلها، أو تحضيرها مع سلطة الفواكه الصحية، ويُمكن إضافتها مع الزبادي.

  • فاكهة الباشن فروت

تعد الباشن فروت أو المعروفة بفاكهة الحب من أفضل فواكه الرجيم لأنها تحتوي على سعرات حرارية قليلة جداً، إذ إن ثمرة واحدة منها توفر 17 سعراً حرارياً فقط، وتعتبر غنية بالعناصر الهامة مثل الألياف وفيتامين أ - A وفيتامين ج - C، بالإضافة إلى الحديد والبوتاسيوم، وتساعد هذه الفاكهة في تحسين حساسية الأنسولين وبالتالي تعزيز فقدان الوزن.

يمكن تناول هذه الفاكهة مباشرةً، أو إضافتها إلى المشروبات الصحية.

  • فاكهة البطيخ

تعتبر من أكثر أنواع الفاكهة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف والسوائل، تسهل حركة الأمعاء وبالتالي تعالج حالات الإمساك، وهو مناسب جداً في حالات إنقاص الوزن بحيث يعد منخفض السعرات الحرارية يحتوي حوالي على 61 سعراً حرارياً، ويعطي شعوراً بالشبع لفترة طويلة، بالإضافة إلى أن البطيخ غني بالبوتاسيوم ومضادات الأكسدة، مثل فيتامين ج - C وبيتا كاروتين والينكوبين.[1]

يمكن تناول البطيخ طازجاً، أو عمل عصير البطيخ، ومن الممكن تجميده كنوع من البوظة منزلية الصنع.

فوائد تناول الفواكه للرجيم

تتميز الفواكه بالعديد من الفوائد، أهمها:[2]

  • تعتبر العديد من أنواع الفاكهة منخفضة بشكل عام في السعرات الحرارية وغنية بالألياف، مما يساعد على إنقاص الوزن.
  • يرتبط تناول الفاكهة بانخفاض وزن الجسم وانخفاض مخاطر الإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم والسرطان وأمراض القلب.
  • يمكن أن يساهم تناول الفاكهة في زيادة مستوى نشاط الجسم أكثر من قبل. إذ تحتوي على العديد من الفيتامينات، ومضادات الأكسدة، وهي قليلة السعرات الحرارية، والدهون، الأمر الذي يجعل رجيم الفواكه وسيلة ممتازة لإنقاص الوزن.
  • قد يساعد رجيم الفواكه لمدة أسبوعين على إنقاص الوزن دون الحاجة إلى تمرينات رياضية. 
  • يمكن أن تمنح الفاكهة الجسم الكثير من الفيتامينات الرئيسية، والمعادن المغذية، لتحسين الصحة خلال أسبوعين من الرجيم القاسي بشكل عام.
  •  تحتوي مأكولات رجيم الفواكه على الدهون المشبعة بشكل قليل، حيث تزيد هذه الدهون من نسبة التعرض أمراض القلب. 
  • تحسن الفاكهة من عملية التنفس، وتسكن ألم المفاصل المزعج، وكذلك تحسن صحة العيون، والجلد، وتزيد حجم العضلات. وتقلل من الرغبة في تناول المزيد من الطعام خلال اليوم، وذلك بسبب احتواء الفواكه على نسبةٍ عاليةٍ من الألياف، وتعمل أيضاً على التحسين من صحة الجهاز الهضمي.

فواكه ممنوعة للرجيم[3]

  • الفواكه المجففة

إن الفواكه المجففة تكون خالية من الماء وسعراتها الحرارية كبيرة، مثل: الخوخ، والزبيب، والمشمش وغيرها. وعند حساب السُعرات الحرارية في الفواكه المجففة، نجد أن كوب من الزبيب يحتوي على 500 سعر حراري، كوب من الخوخ المجفف يحتوي على 450 سعر حراري.

  •  المانجو

تتميز الفواكه الاستوائية مثل المانجو بمذاقها اللذيذ، ولكنها تحتوي على نسبة كبيرة من السُعرات الحرارية، ولذلك تعد من فواكه لا يجب تناولها أثناء الرجيم، كما أن عصائر هذه الفواكه تحمل كميات كبيرة من السعرات الحرارية وخاصةً عند إضافة السكر إليها.

  •  الموز

يعد الموز من الفواكه الصحية، يحتوي الموز على العديد من العناصر الغذائية، ومع ذلك لا يجب الإفراط في تناوله، يأتي الموز محملاً بالسعرات الحرارية، ويحتوي على سكريات طبيعية زائدة، حيث أن موزة واحدة متوسطة الحجم تحتوي على 105 سعر حراري، وتعادل حوالي 37.5 غرام من الكربوهيدرات، وفي حالة اتباع رجيم، يُنصح بتناول موزة واحدة يومياً وليس أكثر من ذلك، أو تناول الموز الأخضر لأنه أقل بكثير في السعرات الحرارية، بالإضافة بفوائده الصحية العديدة.

  • العنب

يعتبر العنب من الفواكه المليئة بالسكريات، ولذلك يجب الحذر من تناولها أثناء اتباع نظام غذائي لتخفيف الوزن فالعنب لا يصلح أثناء الرجيم القاسي. إذ يحتوي 100 غرام من العنب على 67 سعراً حرارياً، و16 غم من السكر مما يُسبب زيادة كبيرة في الوزن.

إن لم تستطع الاستغناء عن العنب أثناء تطبيق الرجيم، فيجب ألا تزيد الكمية عن 10 حبّات عنب يومياً.