اعتلال العقد اللمفاويّة وأورامها، الأسباب والعلاج

  • تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019
اعتلال العقد اللمفاويّة وأورامها، الأسباب والعلاج
مقالات ذات صلة
ترميم الثدي
سرطان الثدي للرجال
كيتو دايت للمبتدئين

نركز في هذا المقال على أسباب اعتلال وتورم العقد اللمفاوية، ما هي الأسباب والأعراض وكيف تتم معالجة أورام هذه العقد.

ملاحظة هامة: من الأخطاء الشائعة في وصف الجهاز اللمفي الإشارة إلى العقد اللمفية بمصطلح الغدد اللمفية، وهو تعبير خاطئ لأن العقد اللمفية لا تنتمي للجهاز الغدي، إذ أنها لا تقوم بإفراز أي نوع من الهرمونات.

ممّ يتشكّل الجهاز اللمفي؟ وما وظيفته؟

يتشكّل الجهاز اللمفي من ثلاثة أجزاء أساسية، هي:

  1. الأعضاء اللمفاويّة (العقد اللمفاويّة، نقي العظام، الطحال، اللوزات، التيموس).
  2. الأوعية اللمفاويّة.
  3. سائل اللمف.

وبدوره يشكّل الجهاز اللمفاوي جزءاً مهماً من جهاز الدوران الدموي، بالإضافة لكونه جزءاً من أجزاء الجهاز المناعي الأكثر حيويّة.

نستطيع أن نميّز ثلاث وظائف رئيسيّة للجهاز اللمفاوي:

  1. إزالة الكميّات الزائدة من السوائل الموجودة في نسج جسمك، وهي عمليّة حيويّة أساسيّة بسبب وجود تسريب مستمر للماء والبروتينات وغيرها من المواد خارج الشعيرات الدمويّة (الأوعية الدمويّة الصغيرة جداً) إلى أنسجة جسمك المحيطة بهذه الشعيرات، تقدّر كميّة هذه السوائل ب1-2 لتر يوميّاً، فإذا لم يمتلك جهازك اللمفاوي القدرة والكفاءة اللازمة حتى يعيد امتصاص السوائل الفائضة والمتجمعة في الأنسجة لسبب ما سوف تبدأ هذه السوائل بالتجمع وتشكيل وذمة.
  2. امتصاص الحموض الدسمة من المنطقة المحيطة بالأمعاء ونقلها إلى جهاز الدوران الدموي.
  3. إنتاج الخلايا المناعيّة التي تشمل الخلايا اللمفاويّة (تقسم إلى تائية T وبائيّة  B) ووحيدات النوى (نوع من أنواع الكريات البيض) والخلايا البلازميّة أو المصوّريّة (خلايا قادرة على إنتاج الأضداد).

فلنتعرّف الآن على الأعضاء اللمفاويّة:

1. العقد اللّمفاويّة

عبارة عن عقد صغيرة لها شكل بيضوي مشابهة لحبوب الفاصولياء، قد تكون صغيرة بحجم رأس الدبوس أو كبيرة بحجم حبّة الزيتون، تتواجد بشكل منفرد أو بشكل مجموعات من العقد المرتبطةً مع بعضها بواسطة أوعية صغيرة ذات بنية مماثلة لبنية الأوردة تدعى بالأوعية اللمفاوية.

يجري داخلها سائل رائق عديم اللون يطلق عليه اسم اللمف (اللمف كلمة لاتينيّة تعني الماء)، عادةً لا يسبب جس العقد اللمفاوية أي ألمٍ في الحالة الطبيعيّة، كما أنه من الصعب جسّها أو الشعور بها غالباً.

يوجد في جسمك حوالي 500 - 700 عقدة لمفيّة، يتوضّع جزء منها عميقاً في داخل جسمك كما هي العقد اللمفاويّة المتوضّعة حول الرئتين والقلب والأمعاء، ويتواجد جزء من هذه العقد في أماكن أكثر قرباً من سطح الجلد كالعقد اللمفيّة الإبطيّة وحول العنق والعقد اللمفيّة الإربيّة (المنطقة الإربيّة هي المنطقة المتوضّعة على الوجه الداخلي العلوي للفخذ).

2. الطحال

يشكّل الطحال أكبر الأعضاء اللمفيّة، يتواجد في الجهة اليسرى من جسمك أعلى كليتك، يتحكّم الطحال بكميّة خلايا الدم الحمراء ومخزون الدم في جسمك، كما له دور في حمايتك من الإصابة بالإنتانات، فعندما يحدّد الطحال وجود مصدر خطر محتمل كالجراثيم أو الفيروسات أو أي عضويات مجهريّة أخرى في الجريان الدموي يبدأ حينها بالتعاون مع العقد اللمفاويّة بتحريض إنتاج خلايا دم بيضاء تدعى بالخلايا اللمفاويّة تشكل خط دفاع قوي في مواجهة الغزاة.

حيث تقوم الخلايا اللمفاويّة بإنتاج الأضداد (جزيئات بروتينيّة كرويّة) التي تهاجم وتقتل العضويات المجهريّة الغريبة عن جسمك وتوقف انتشارها.

تستطيع أن تعيش من دون طحال، لكنّك سوف تصبح أكثر عرضةً للإنتانات إذا ما اضطررت لاستئصال طحالك كما قد يحصل عند تعرّضك لأمراض أو إصابات معيّنة يكون من الأفضل فيها استئصاله.

3. التيموس (الغدّة الزعتريّة)

تقع التيموس في صدرك وأعلى قلبك، وهي عبارة عن عضو صغير يقوم بتخزين الخلايا اللمفاويّة غير الناضجة ويقوم بتهيئتها لتتحول إلى خلايا لمفاوية تائيّة فعّالة، ذات الدور الأساسي في القضاء على الخلايا السرطانيّة والتالفة.

4. اللّوزات

عبارة عن مجموعات كبيرة من الخلايا اللمفاويّة الموجودة في البلعوم، تشكّل اللوزات كجزء من جهاز المناعة خط الدفاع الأوّل في الجسم ضد العضويات الممرضة، حيث تقوم اللوزتان بتصفية الجراثيم والفيروسات الداخلة إلى جسمك عبر أنفك أو فمك.

لكن في بعض الأحيان قد تصاب اللوزات ذاتها بالإنتان لتصبح ضخمة ومؤلمة فيضّطر الطبيب هنا لاستئصال اللوزتين خصوصاً في حال عدم الاستجابة للعلاج الدوائي أو تكرار الإصابة بالتهاب اللوزات لعدّة مرّات في السنة.

وبالرغم من أن معدّل إجراء عمليّات استئصال اللوزتين قد أصبح أقل بكثير ممّا كان عليه في عام 1950م، إلاّ أنها تبقى من أكثر العمليّات التي تجرى بشكل يومي والتي يتبعها الإصابة بالتهابات البلعوم المتكرّرة، حيث يكون خط الدفاع الأوّل في الجسم قد انهار.

ما هو اعتلال العقد اللمفاويّة؟

يقوم الأطباء المتخصصون  في علم المناعة بعلاج أمراض واضطرابات العقد اللمفاويّة، لكن من الممكن أن يتدخل أطباء متخصّصين بجراحة الأوعية والأمراض الجلديّة وكذلك أطباء الأورام والأطباء الفيزيائيين في المساهمة بعلاج مجموعة واسعة من اضطرابات العقد اللمفاويّة.

يشكّل اعتلال العقد اللمفاويّة أكثر أمراض العقد اللمفاويّة شيوعاً، وهو عبارة عن تضخّم العقد اللمفاويّة، كذلك يطلق مصطلح الوذمة اللمفاويّة عند حصول انسداد في غدّة لمفية وحدوث تورّم ووذمة فيها.

فعندما تقوم غددك اللمفيّة بالتعرف على جراثيم أو فيروسات في سائل اللمف الوارد إليها (حيث تمثّل العقد اللمفية حواجز تفتيش عن العضويات الغريبة) تبدأ بإنتاج كريّات الدم البيضاء المضادّة للالتهاب مسبّبة تورم هذه العقد التي قد تصبح قابلةً للجس، خصوصاً في العنق والمنطقة الإبطيّة والمغبنيّة.

كيف تعلم إذا ما كنت تملك عقدا لمفيّة متورّمة؟

  1. اعرف أين تقع العقد اللمفية، تتواجد العقد اللمفية بكثرة في عنقك، في المنطقة حول الترقوة، الإبط، المنطقة المغبنيّة، تذكّر أن العقد اللمفاويّة لها شكل حبوب الفاصولياء وتتوضع في هذه النواحي بشكل مجموعات.
  2. ضم أوّل ثلاث أصابع لديك، قم بالضغط الخفيف بواسطة نهايات هذه الأصابع على مناطق جسمك المختلفة حيث توجد العقد اللمفيّة.
  3. اضغط بأصابعك على الوجه الأمامي لذراعك؛ مما سيسمح لك بالتعرّف على شعور المنطقة الطبيعية غير الحاوية على غدد لمفيّة متورّمة.
  4. قم بوضع أصابعك تحت إبطك ثم اسحبهم نحو الأسفل لمسافة عدّة سنتيمرات، العقد اللمفيّة في هذه المنطقة متوضّعة في عمق إبطك بالقرب من القفص الصدري.
  5. اضغط بلطف، هل تشعر بوجود شيء في غير موقعه، أو إحساس مختلف عن ما شعرت به عندما قمت بجسّ الوجه الأمامي لذراعك؟ من المفروض أن تشعر بوجود القفص الصدري والعضلات والشحم تحت الجلد، وإنّ شعورك بكتلة طريّة قد يكون دليلاً على وجود غدّة لمفيّة متورّمة. كرّر إجراء هذا الفحص مرّةً ثانية تحت إبطك الآخر مستعملاً اليد المقابلة.
  6. تحقّق من العقد اللمفاويّة الموجودة في رقبتك وحول عظم الترقوة، استعمل أوّل ثلاثة أصابع من كلتا اليدين معاً لتقوم بالجس بحركة دائريّة للمنطقة الموجودة خلف أذنيك في كل جهة أسفل عنقك وتحت خط الفك، إذا شعرت بوجود كتلة طريّة فقد تكون عبارة عن غدّة لمفاويّة متورّمة، قد تشعر أيضاً بحس امتلاء في حلقك ممّا قد يسبّب صعوبة أثناء بلعك للطعام.
  7. قم بجس الثنية الفخذيّة أي المكان الذي يلتقي فيه الفخذ مع الحوض، من المفروض أن تشعر بوجود العضلات والعظام والشحم بشكل طبيعي، أما شعورك بوجود كتلة طريّة قد يكون دليلاً على تورّم غدّة لمفيّة.

ما الذي يسبّب تورّم العقد اللمفيّة؟

غالباً ما يحدث تورّم العقد اللمفيّة في جهة واحدة وموقع واحد من الجسم، مثلاً عند تعرّضك لإصابة ما أو إنتان أو كما في بعض الأورام التي تتطور بالقرب من موقع وجود العقد اللمفيّة، بالتالي فإنّ معرفة موقع العقد اللمفيّة المتورمة والمتوذمة يساعدنا في التوجه لسبب المشكلة كما يلي:

  1. من الشائع تورم العقد اللمفيّة الموجودة على جانبي عنقك وتحت الفك أو خلف أذنيك عندما تصاب بالزكام أو التهاب الحلق، كذلك قد تتورّم عند تعرّضك لإصابة ما كجرح أو عضّة في منطقة قريبة من تواجد العقد اللمفيّة، أو كما في حال الأورام والإنتانات التي تأخذ من الفم أو الرأس أو العنق قاعدة تمركز وانطلاق باتجاه المناطق المجاورة.
  2. قد تتورّم العقد اللمفيّة الإبطيّة عند تعرّضك لإنتان أو إصابة في يدك أو ذراعك، وفي حالات نادرة قد يكون سرطان الثدي أو اللمفوما (من الأورام الدمويّة) السبب في تورّم العقد اللمفيّة.
  3. قد تتورّم العقد اللمفيّة المغبنيّة (العقد اللمفيّة الفخذيّة أو الإربيّة) بسبب إصابة أو إنتان في القدم أو الساق أو المغبن أو الأعضاء التناسليّة، وفي حالات نادرة قد يكون سرطان الخصيّة أو اللمفوما (من الأورام التي تصيب العقد اللمفاوية والتي يحدث فيها تكاثر شاذ وغير مسيطر عليه للخلايا اللمفاويّة) أو الميلانوما (من سرطانات الجلد التي تحدث على حساب الخلايا المفرزة للميلانين) سبباً في تشكّل كتلة في هذه المنطقة.
  4. قد تتورّم العقد اللمفاويّة فوق الترقوة بسبب إصابة الرئتين أو الثدي أو الرقبة أو البطن بإنتان أو ورم ما.

ما الذي يشير له تورّم العقد اللمفيّة في منطقتين أو أكثر من نواحي جسمك؟

يطلق مصطلح اعتلال العقد اللمفاوي المعمم على الحالة التي تتورّم وتتوذّم فيها العقد اللمفاويّة في أكثر من منطقة من جسمك، والذي قد يحصل بسبب:

  • التعرض لإنتان فيروسي وخصوصاً المسبّب بفيروسات الحصبة والحصبة الألمانيّة والنكاف أو الجدري.
  • داء وحيدات النوى (سببه فيروس إيبشتاين بار EBV)، يتجلّى بارتفاع درجة حرارة الجسم والتهاب الحلق وشعورك بالتعب الشديد والإنهاك، أو عند الإصابة بالفيروس المضخّم للخلايا (CMV) الذي يظهر بأعراض مشابهة لتلك التي يسببها فيروس إيبشتاين بار.
  • التعرض لإنتان جرثومي مثل التهاب البلعوم بالعقديات ( تسبّبه جراثيم المكوّرات العقديّة) أو الإصابة بداء لايم (إصابة جرثوميّة تنتقل إليك عن طريق نوع من الكائنات مفصليّة الأرجل يدعى بالقراد).
  • قد تكون كأثر جانبي لتناول بعض الأدوية كالفينتوئين (Phenytoin)، وهو من الأدوية المستخدمة لدى مرضى الصرع.
  • قد تكون كأثر جانبي عند أخذ لقاح ال(MMR)؛ لقاح الوقاية من الحصبة والحصبة الألمانيّة والنكاف.
  • السرطانات مثل اللوكيميا (ابيضاض الدم)، لمفوما هودجيكن، لمفوما لاهودجكين.
  • متلازمة عوز المناعة المكتسب (الإيدز AIDS) التي تتطور عندما يصاب الشخص بفيروس عوز المناعة البشري، حيث يقوم هذا الفيروس بمهاجمة الجهاز المناعي للجسم معطّلاً بذلك دور المناعة الطبيعيّة في مقاومة الإنتانات وبعض الأمراض.
  • الإصابة بالسفلس (داء الزهري)، وهو مرض ينتقل بالجنس.

ما الأعراض والعلامات التي قد تنجم عن إصابة عقدك اللمفيّة بالتورّم؟

  1. الألم في مكان الغدد اللمفيّة المتورّمة.
  2. تشكّل كتلة بحجم حبّة الفاصولياء أو البازلاء وقد تكون أكبر.

بالإضافة إلى وجود الأعراض الناجمة عن العامل المسبّب الرئيسي، ومن العلامات والأعراض الأخرى التي قد تعاني منها:

  1. سيلان الأنف، التهاب الحلق، الحمى، وغيرها من أعراض التهاب الطرق التنفسيّة العلويّة.
  2. قد تصبح الغدد صلبة وثابتة غير متحرّكة وتنمو بسرعة، مما قد يحمل خطر وجود ورم.
  3. الحمى.
  4. التعرّق الليلي.
  5. تراجع الشهيّة.
  6. الهياج والتّوتر.

ما هي المضاعفات التي قد تنجم عن تورّم العقد اللمفيّة؟

إذا كان الإنتان هو السبب في تورّم العقد اللمفيّة وفي حال عدم علاجه، قد تظهر الاختلاطات التالية:

  1. تشكل خرّاج، الخرّاج عبارة عن تجمع القيح في موضع معيّن كنتيجة لوجود إنتان في تلك المنطقة، يحتوي القيح على سائل وكريات دم بيضاء وأنسجة متموتة بالإضافة للجراثيم وغيرها من الأجسام الغازية، يتطلّب علاج الخراج نزحاً (شقاً) جراحيّا باستعمال أدوات جراحيّة مخصّصة بهدف التفريغ من القيح وتخفيف حجمه، بالمشاركة مع المعالجة الدوائيّة بالصادات الحيويّة (المضادات الحيويّة).
  2. إنتان الدم: أي إنتان جرثومي في أي مكان من الجسم قادر على التطوّر إلى إنتان دموي أو تعفن للدم، ما يعني أن الجراثيم قد بدأت بالانتشار إلى الدوران الدموي، قد يتطوّر الإنتان الدموي ليسبّب قصور الأعضاء بعد الانتقال إليها والموت، يتضمّن العلاج نقل المريض إلى المشفى وإعطاءه الصادات الحيويّة عن طريق الوريد.

متى عليك زيارة الطبيب؟

قم بزيارة الطبيب إذا ما كنت قلقاً وعند:

  1. حدوث ضخامة العقد اللمفيّة بشكل مفاجئ ومن دون سبب واضح.
  2. استمرار زيادة حجمها أو أن هذه الزيادة بدأت منذ أكثر من أسبوعين دون تراجع.
  3. عندما تكون العقد قاسية أو مطاطيّة القوام، أو أنّها لا تتحرّك عندما تقوم بدفعها.
  4. عندما تترافق بوجود الحمى والتعرّق الليلي أو خسارة وزن غير مفسّرة.

ما هي الطرق والوسائل المتبعة في علاج اعتلال وتورم العقد اللمفاويّة؟

بدايةً يمكنك اتباع الخطوات التالية لوحدك من دون زيارة الطبيب لتخفيف الألم والحصول على بعض الراحة:

  1. قم بوضع قطعة من القماش المبلل بماء دافئ على مكان الغدّة اللمفيّة المتضخّمة مع تطبيق ضغط خفيف عليها.
  2. قم بتناول الأدوية المسكنة للألم مثل الأسبرين (Aspirin) والإيبوبروفين (Ibubrofen) أو البارسيتامول (Paracytamol) ، توخّى الحذر عندما تعطي الأسبرين للأطفال أو المراهقين.
  3. الراحة في السرير، فأنت تحتاج للراحة حتى تتعافى من السبب الكامن وراء هذه الحالة.

يتم التركيز عند علاج تورّم العقد اللمفاويّة على علاج السبب، فعلى سبيل المثال يتم علاج الإنتانات الجرثوميّة باستعمال الصادات الحيويّة (المضادات الحيويّة)، بينما غالباً ما يتم شفاء الإنتانات الفيروسيّة عفوياً دون أي علاج.

وإذا كان هناك شك بوجود سرطان ما في منطقة معيّنة يتم أخذ خزعة من تلك المنطقة من أجل فحصها تحت المجهر والتأكد من وجود خلايا خبيثة من عدم وجودها، بالتالي التأكّد من التشخيص.

ما المدّة الزمنيّة اللازمة حتى تعود العقد اللمفيّة إلى حجمها الطبيعي؟

تتضخّم العقد اللمفيّة بشكل سريع حتى تصل إلى ضعف حجمها الطبيعي خلال يومين أو ثلاثة كما يحدث عند تعرّضك للإنتانات الفيروسيّة أو إنتانات الجلد الثانويّة أو بسبب التخريش، وتبدأ بالعودة إلى حجمها الطبيعي بشكل بطيء خلال 2 إلى 4 أسابيع، لكن لن تختفي هذه الضخامة بشكل نهائي.

في النهاية.. ستظلّ قادراً على مشاهدة ضخامة في العقد اللّمفيّة حتّى لدى الأطفال الأصحاء الذين لا يعانون من أي شيء، خصوصاً في منطقة العنق والمنطقة المغبنيّة.