الإفرازات المهبلية الحمراء أسباب وعلاج ونصائح

  • تاريخ النشر: الخميس، 12 مايو 2022
الإفرازات المهبلية الحمراء أسباب وعلاج ونصائح
مقالات ذات صلة
اسباب وعلاج الإفرازات المهبلية
إليكِ أسباب الإفرازات البيضاء المهبلية
اكتشفي فوائد ملح إبسوم في علاج الإفرازات المهبلية

الإفرازات الحمراء، واحدة الإفرازات التي تتعرض لها المرأة خلال مراحل حياتها المختلفة، ومع تغير الهرمونات، حيث تفاجئ قبل الدورة الشهرية أو بعدها بنزول إفرازات تميل إلى اللون الأحمر الدموي، أو حتى بعد انقطاع الدورة الشهرية، لذلك إذا كنت ممن يعانون من نزول الإفرازات الحمراء عليك التعرف على أسباب نزولها وكيفية التعامل معها، خاصة وأنها تستدعي زيارة الطبيب للتأكد أنها ليست متعلقة بمشكلة صحية.

الإفرازات الحمراء عند النساء

غالباً ما تظهر الإفرازات الحمراء عند النساء إما باللون الأحمر الفاتح أو القاتم، أشبه بدم الدورة الشهرية، وتظهر في الأغلب بسبب النزيف خلال الدورة الشهرية التي تحدث مرة كل 28 يومًا وتستمر إلى 3-5 أيام تقريبًا، ولكن في حال نزول إفرازات حمراء أو نزف خارج فترة الحيض، عليكِ مراجعة الطبيب عليها مراجعة الطبيب، فهذا قد يدل على وجود مشكلة صحية، إضافة إلى أن المراة في حال وصولها إلى سن اليأس ولم تلاحظ أي نزف مهبلي لمدة عام كامل، فعليها أن تزور الطبيب للاطمئنان على صحة الرحم.

أسباب الإفرازات الحمراء

هناك عدد من الأسباب التي يعود لها ظهور الإفرازات الحمراء الدموية التي تظهر خارج أوقات الدورة الشهرية تستدعي مراجعة الطبيب ومن هذه الأسباب.

التغيرات الهرمونية

إن كثيراً عند تعرض جسم المرأة  لخلل في الهرمونات، يتسبب في تغير بمواعيد الدورة الشهرية المحددة، والذي ينتج عنه نزول افرازات حمراء مهبلة دموية بين كل دورة  شهرية وأخرى، وغالبا ما يحدث في المرات الأولى التي تبدأ فيها الدورة عند الفتيات، أو عند اقتراب سن اليأس للمرأة وانقطاع الدورة الشهرية.

شهور الحمل الأولى

أثبتت الدراسات العلمية أن ما بين 15-25% من النساء الحوامل في الشهور الأولي من الحمل يحدث بعض النزف بعد 1-2 أسبوعين من تلقيح البويضة، حيث وقتها تبدأ المرأة في ملاحظة نزول بعض الإفرازات المختلطة بالدم، خاصة بعد العلاقة الحميمية وبعد اختبار عنق الرحم أو فحص الحوض.

بعض موانع الحمل

تسبب بعض موانع الحمل التي تضعها النساء في نزول الإفرازات الحمراء الدموية أِبه بالدم، خاصة تلك النساء اللواتي يضعن اللولب كوسيلة آمنة لمنع الحمل حيث يتم نزول الإفرازات خارج موعد الدورة الشهرية، فاللولب يطلق  الهرمونات التي تجنب تعرض المرأة نزيف قوي.

انقطاع الطمث والعلاج بالهرمونات البديلة

عند توقف الدورة الشهرية، يحدث لبعض السيدات نزف خفيف يبدو مثل إفرازات دموية، إضافة إلى أن العلاج بالهرمونات البديلة يسبب نزيف الرحم.

اضطرابات الغدة الدرقية

كثيراً ما تؤثر اضطرابات الغدة الدرقية على إفراز هرمونات الغدة الدرقية التي تتحكم بالدورة الشهرية، حيث تحدث اضطرابات غير مفهومة للدورة الشهرية ونزول إفرازات دموية.

الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض

تكيس المبايض هو من الأمراض الشائعة بين الفتيات والنساء، وهو اضطراب هرموني يسبب نمو فقاعات صغيرة تحتوي على سوائل في المبايض وقد تسبب إفرازات حمراء على غير موعد الدورة الشهرية.

علاج الإفرازات الحمراء

إن كثيراً ما تتساءل السيدات عن علاج الإفرازات الحمراء الدموية ولكنه في العلاج يعتمد على السبب الرئيسي وراء ظهور الإفرازات الحمراء والنزف خاصة مع وجود العديد من الأسباب وفي كثير من الأحيان لا تحتاج المريضة لعلاج، كما أن العلاج ضروري عند تحديد وجود أي مشكلة في الغدة الدرقية أو الكبد أو الكلى أو تخثر الدم.

نصائح عند نزول الإفرازات الحمراء

استخدمي الفوط الصحية اليومية التي ستساعدك في التخلص من الإفرازات الكثيرة أو الثقيلة.

ابتعدي عن أى صابون أو جل يحتوي على عطر أو أي معطرات للمنطقة أو أي مناديل مبللة معطرة.

لا تستخدمي  الدش المهبلي.

زيارة الطبيب عند نزول الإفرازات الحمراء

هناك عدد من الأعراض في حال حدوثها يجب مراجعة الطبيب  ومنها:

تغير رائحة الإفرازات المهبلية.

تغير ملمس الإفرازات المهبلية.

إنتاج إفرازات أكثر من المعتاد.

حكة المهبل المستمرة أو التقرحات.

النزف بعد العلاقة الحميمية أو بين الدورات الشهرية.

الألم عند التبول.

الألم في المنطقة التي بين البطن والفخذ أي الحوض.