الاحتفال باليوم العالمي للتسامح 2020

  • تاريخ النشر: الأحد، 15 نوفمبر 2020
الاحتفال باليوم العالمي للتسامح 2020
مقالات ذات صلة
عبايات وقفاطين أنيقة تناسب العيد الوطني الإماراتي على طريقة النجمات
أبرز الممنوعات في أول عيد وطني للإمارات وسط انتشار فيروس كورونا
تألقي في اليوم الوطني الإماراتي بتسريحات شعر ساحرة على طريقة بلقيس

" التسامح يعني الاحترام والقبول والتقدير للتنوع الثري لثقافات عالمنا ولأشكال التعبير وللصفات الإنسانية لدينا " يعتبر هذا هو الاقتباس الذي قامت عليه إعلان مبادئ يوم التسامح العالمي International Day for Tolerance والذي تم اعتماده من قبل المنظمة العالمية اليونسكو، والذي جاء من أجل إعلاء وتعزيز صفة التسامح واللاعنف في جميع أنحاء العالم، فهو لا يستهدف الاشخاص فقط بل المؤسسات أو المنظمات وأيضا الحكومات والدول، حيث يتم الاحتفال به في يوم السادس عشر من نوفمبر من كل عام.

يوم التسامح العالمي

يعتبر يوم التسامح هو نوع من المبادرات التي تحتاج دائمًا إلى تقدير، ففي كل عام على مدار سنوات يحتفل العالم بهذا اليوم من أجل تعزيز التفاهم والتسامح وحل المشكلات سواء المشكلات الدولية أو المحلية بنوع من التسامح وعدم استخدام العنف، حيث احتفل العالم أول مرة بهذا اليوم في مناسبة واحتفالية كبيرة عام 1995م ، بمناسبة الاحتفال بسنة الأمم المتحدة للتسامح بذكرى مرور مائة وخمسة وعشرين عاماً على ميلاد المهاتما غاندي، ففي هذا العام قامت الدول الأعضاء في اليونسكو بإعلان المبادئ الاساسية والهامة لهذا اليوم.

جائزة اليوم الدولي للتسامح

حيث قاموا بإنشاء جائزة خاصة للمثل العليا الواردة في الميثاق التأسيسي لليونسكو، فالجائزة تنص على " من المحتم أن يقوم السلام على أساس من التضامن الفكري والمعنوي بين بني البشر "، حيث تمنح هذه الجائزة والتي تحمل اسم المانح وهو السيد مادانجيت سنغ الذي كان سفير اليونسكو للنوايا الحسنة، وفناناً وكاتباً ودبلوماسياً من الهند، من أجل نشر الحقوق العالمية للإنسان، والتي تختلف وتتنوع طبقًا لكل دولة وثقافتها، حيث تبلغ قيمة الجائزة 100000 دولار أمريكي ويتم منحها كل سنتين خلال احتفال رسمي بمناسبة اليوم الدولي للتسامح في السادس عشر من شهر نوفمبر.

الاحتفال باليوم الدولي للتسامح

يتم الاحتفال بهذا اليوم من كل عام من أجل تذكير العالم بمبادئ التسامح ونشر الثقافة والتوعية حول قيمة التسامح للإنسان وأهميته وانعكاسه على الفرد داخل المجتمع، حيث يتم من خلال مجموعة من الحوارات واللقاءات والنقاشات المفتوحة، حيث يحدث كل هذا من خلال فعاليات متتالية تنظمها الدول أو المنظمات الإنسانية والجمعيات الخيرية الكبرى، ومنها من يتم كالآتي : 

  • إقامة النقاشات المفتوحة والتي تتم على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، حيث تركز هذه النقاشات على الآثار السلبية الناتجة عن عدم استخدام التسامح واستبداله بالتعصب والعنف أو العنصرية.

  • نشر مجموعة من المقالات الهامة والمنشورات التي تتم إذاعتها في الإعلام ، وذلك من أجل الوصول إلى أكبر عدد من الأشخاص حول العالم.

  • أيضا يتم الاحتفال عن طريق بث النقاشات في البرامج التلفزيونية والتي تهدف إلى تعزيز التسامح التوعية به.

  • تقديم مجموعة من الأنشطة الطلابية والدراسية التي تساعد الطلاب في تفعيل قيم التسامح بها .

طرق المشاركة في يوم العالمي للتسامح

  • يمكنك المشاركة في العديد من الفعاليات التي تتم في بلادك، عن طريق الندوات والنقاشات أو أفلام السينما أو العروض المسرحية التي تخصص لهذا الاحتفال  .

  • يمكنك التعرف على هذا اليوم بشكل اوسع واعمق من خلال قراءة المزيد من المقالات  والأبحاث والكتب التي تتحدث عن التسامح بكافة مبادئه .

  • التعرف على ثقافات الغير من خلال النظر في طريقة احتفالهم بهذا اليوم وتصحيح المعلومات حول الأخرين .

  • يمكنك القيام بنوع من الاحتفال الخاص بك بينك وبين أصدقائك وزملائك في العمل للتعارف أكثر وتقريب وجهات النظر وتقليص الفجوات بينكم، وهو أيضا فرصة للبدء بتفعيل مبادئ  التسامح والمضي في خطواته داخل بيئة العمل. 

  • يمكنك مشاركة عائلتك في الاحتفال بيوم التسامح الدولي من خلال مشاهدة احتفالية أو القيام بأي أنشطة مع الأقارب أو المشاركة الجماعية في فعاليات يوم التسامح ببلدك. 

  • يمكنك المشاركة من خلال المنشورات والصور والمقالات عن يوم التسامح العالمي عن طريق الحسابات الخاصة بك على مواقع التواصل الإجتماعي.