السيدة الحديدية حياة الفهد تدافع عن المعنفات في "ريحانة"

  • تاريخ النشر: الإثنين، 04 أغسطس 2014 آخر تحديث: الثلاثاء، 05 أغسطس 2014
السيدة الحديدية حياة الفهد تدافع عن المعنفات في "ريحانة"
مقالات ذات صلة
صورة حياة الفهد تحمل طفل رضيع بين ذراعيها فمن هو؟
صورة نادرة جمعت سيدة الشاشة الخليجية حياة الفهد مع زوج كيم كاردشيان كايني ويست
حياة الفهد: الأجور باتت مرتفعة بشكل جنوني والبعض لا علاقة لهن بالكوميديا

بعد إطلالتها المتميزة مع النجمة سعاد عبد الله في مسلسل "البيت بيت أبونا"، تعود سيدة الشاشة الخليجية حياة الفهد هذا الموسم في الدراما الاجتماعية الخليجية "ريحانة" من كتابة حسين المهدي، والمخرج سائد بشير الهواري، الذي تعرضه MBC1 في شهر آب/ أغسطس الحالي. كعادتها، تحرص النجمة الكبيرة على أن تحجز موقعها على الشاشة سنوياً، لتقدّم أعمالاً هادفة تحمل رسائل إنسانية، وتضيء على قضايا مختلفة في المجتمع، واختارت هذه المرّة المطالبة بحقوق النساء المعنفات من أزواجهن وآبائهن، وربما من أبنائهن من دون أن تجدن قوانين وتشريعات تنصفهن. يجمع العمل نخبة من نجوم الشاشة الخليجية، منهم صلاح الملا، وزهرة عرفات، وعبير أحمد،  وعبد المحسن النمر، ومحمود بوشهري، وأحمد السلمان، وعبدالله بوشهري، وأسيل عمران، وفاطمة الحوسني، وغرور، وسالي القاضي، ومي عبد الله، وغيرهم.

<

p>حياة الفهد: الرقابة فرضت بعض الملاحظات على مسلسل "ريحانة"

يرصد مسلسل "ريحانة"، معاناة المرأة وتفاعلها مع قضايا المجتمع، من خلال شخصية ريحانة التي تجسدها حياة الفهد، وهي مسؤولة عن "دار الأمان" للمعنفات، تتلقى ضريبة عملها ومطالبتها بحقوق المرأة التي تعيش حالة عدم استقرار نفسي بسبب قسوة الرجل عليها، ويبدو ذلك جلياً من خلال الحبكة الدرامية. هكذا، تجد نفسها في مرمى نيران المتضررين من مؤسستها الاجتماعية، وتصارع من أجل إنقاذ نفسها، من مؤامرة تحاك ضدها، وتخطط لاستبدالها بأخرى تتواطأ على حقوق نزيلات الدار. وتجمع ريحانة المتناقضات في شخصيتها فهي طيبة وبسيطة، وإنسانية إلى أبعد الحدود، لكنها تتحول إلى سيدة حديدية، لا تتوانى عن فعل أي شيء لحماية من تعتبرهن بناتها وشقيقاتها داخل دار الرعاية.

تابع أيضاً:

حياة الفهد تكشف عن صورة حفيدها لأول مرة

حياة الفهد تدخل عالم الأنستغرام