الفرق بين الكيتو وأتكنز

  • تاريخ النشر: السبت، 12 ديسمبر 2020
الفرق بين الكيتو وأتكنز
مقالات ذات صلة
فطور رمضان كيتو
جدول كيتو دايت في رمضان
وجبات فطور صحية لمتبعي رجيم الكيتو في دقائق سريعة

تشترك الحميات الغذائية الكيتو والأتكنز في كونها تندرج تحت بند الحميات منخفضة الكربوهيدرات، وبالتالي فهي تمنع تناول السكريات والحلويات والنشويات العالية، وبالرغم من التشابه في المبدأ فيما بينهما إلا أن هناك فرق بين الكيتو والأتكنز في بعض الجوانب، سنتعرف هنا على هذه الاختلافات معاً.

شاهدي أيضاً: كفتة الكيتو

الفرق بين الكيتو والأتكنز:

قبل الخوض في الحديث عن الاختلافات ما بين نظامي الكيتو والأتكنز، وجب التنويه إلى أن نسب الطعام في النظامين متشابهة إلى حد كبير، ففيهما تكون الكربوهيدرات منخفضة والدهون عالية مع بروتينات بنسبة متوسطة، كما أنكِ ستفقدين وزنكِ عند اتباع أي منهما، وسواء اتبعتِ الكيتو أو الأتكنز فأنتِ بحاجة فقط للانتباه لنسب الطعام والتركيز بشكل كبير على الكربوهيدرات التي ستدخلينها في وجباتكِ اليوميةـ أما فيما يتعلق بالسعرات الحرارية فهما لا يعتمدان أبداً على عدد السعرات الحرارية اليومية.

تتميز الأنظمة قليلة الكربوهيدرات في أنها فعالة في انقاص الوزن الزائد، وتقليل سكر الدم وتحسين قدرة الجسم على التحكم به، كما أن لها فوائد أخرى في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وتحسين الصحة العقلية ونشاط الجسم والقدرة على التركيز وصفاء الذهن ولا يمكن نسيان أهميتها في تحسين عملية الهضم ووظائف الجهاز الهضمي.

لكن فيما يتعلق بالفروقات فهي تضمن ما يلي:

  • نسبة البروتين المسموح بها

الكيتو يحافظ على نسبة 20-25% فقط من كامل طعامكِ اليومي من البروتين، ولا يمكنكِ زيادتها أو تغييرها خلال اتباعه، فالكيتو دايت يعتمد بشكل أساسي على بقاء الجسم في حالة الكيتوزية لحرق الدهون، والتي تحتاج منكِ إلى الالتزام الدقيق بهذه النسب، بينما يختلف الأمر في الأتكنز  فهو يسكح بإدخال 30% من البروتين في طعامكِ كما أن هذه النسبة يمكن أن تتغير في المراحل المتقدمة من الدايت، فالأكتنز يتشابه مع الكيتو دايت في نسب الطعام في الفترة الأولى والثانية منه فقط.

  • نسبة الكربوهيدرات المسموح بها

في حين أن نسبة الكربوهيدرات هي خط أحمر ولا يمكن التلاعب بها أبداً في الكيتو دايت، إذ أن زيادة الكربوهيدرات عن الحد المسموح به والذي يتراوح ما بين 20-50 غرام فقط ستخرجكِ حتماً منه، أما بالنسبة لنظام الأكتنز فهو يعتمد في المرحلة الثالثة على إدخال 75 غرام من الكربوهيدرات إلى طعامكِ ويصل إلى 100 غرام منها في المرحلة الرابعة والتي ترتبط عادةً بتثبيت الوزن عندما تحققين هدفكِ للحفاظ على النتيجة.

  • الاستدامة

يعتبر الأكتنز هو النظام الأكثر استدامة والذي يمكن جعله بسهولة نظام حياة، فهو لا يحد من الأطعمة المسموحة كما في الكيتو، وبالتالي فهو الأقل تقييد من حيث خيارات الطعام المتاحة فيه، وعلى العكس في المراحل المتقدمة منه يمكنكِ إدخال أطعمة متنوعة للنظام تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة كالكينوا والشوفان والبطاطا الحلوة.

  • الحالة الكيتوزية للجسم

هي الحالة التي يتحول فيها جسمكِ من حرق الجلوكوز لإنتاج الطاقة إلى الاعتماد على الأجسام الكتونية، وبالتالي فهو يحرق الدهون من أجل إنتاج الطاقة، وللوصول لها يجب أن تخفضي نسبة الكربوهيدرات في طعامكِ إلى 5% فقط أي ما يعادل 20-30 غرام وفي بعض الحالات قد يصل إلى 50غرام كحد أقصى، بالنسبة للفرق بين الكيتو والأكتنز فهو يتمثل في أن الكيتو يعتمد على بقاء الجسم بالحالة الكيتوزية طيلة فترة اتباع النظام، بينما يعتمد الأكتنز عليها فقط في المراحل الأولى والثانية، أما بعد ذلك تبدأ زيادة نسبة الكربوهيدرات فيه، وبالتالي فهو يعتمد على زيادة تدريجية للكربوهيدرات وصولاً إلى نسبة متزنة منه ستخرجكِ من الحالة الكيتوزية حتماً في النهاية.

  • الفواكه والحبوب

يسمح نظام الأكتنز في مراحله المتقدمة بإدخال بعض أنواع الفواكه والحبوب إلى وجباتكِ اليومية، في حيث لا يمكن أبداً إدخالها في الكيتو دايت، فالفاكهة المسموحة بكميات محدودة في الكيتو من بداية النظام حتى نهايته هي الفراولة وعائلة التوت. [1] [2]

شاهدي أيضاً: معكرونة الكيتو

يكمن الفرق بين الكيتو والأكتنز بشكل أوضح في المراحل المتقدمة من الأكتنز، حيث يعتمد هذا النظام على تخفيض نسبة الكربوهيدرات بشكل كبير في الجسم في البداية ومن ثم البدء في إدخالها تدريجياً، بينما يبقى الكيتو دايت محافظاً على النسب من البداية وحتى الانتهاء من النظام.