سر ارتداء مجوهرات اللؤلؤ في جنازة الملكة إليزابيث الثانية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 21 سبتمبر 2022
سر ارتداء مجوهرات اللؤلؤ في جنازة الملكة إليزابيث الثانية
مقالات ذات صلة
أبرز إطلالات الأميرات والملكات في جنازة الملكة إليزابيث
صور الأمراء الصغار في جنازة الملكة إليزابيث
حرمان هاري وميغان من المميزات الملكية أثناء جنازة الملكة إليزابيث

طوال حياتها، نادراً ما كانت الملكة إليزابيث الثانية Queen Elizabeth تخرج بدون لآلئها وعندما قدم أفراد العائلة المالكة احترامهم الأخير لصاحبة الجلالة في جنازتها الرسمية في وستمنستر أبي يوم الاثنين، 19 سبتمبر 2022، كان اللؤلؤ عنصراً شائعاً.

لقد اتبعت سيدات العائلة المالكة بالفعل البروتوكول الملكي بعناية منذ وفاة الملكة إليزابيث الثانية في 8 سبتمبر، مرتدين ملابس سوداء ومجوهرات من اللؤلؤ والماس وكلاهما أحجار كريمة عديمة اللون. 

كيت ميدلتون ترتدي مجوهرات اللؤلؤ في جنازة الملكة إليزابيث

كيت ميدلتون ترتدي مجوهرات اللؤلؤ في جنازة الملكة إليزابيث

  • ارتدت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون عقداً آخر من اللؤلؤ وهو عبارة عن قلادة من اللؤلؤ والألماس من Garrard، تحتوي على اللؤلؤ الذي أهدته الحكومة اليابانية للملكة في السبعينات. 
  • في 14 سبتمبر، في حداد على الملكة إليزابيث الثانية نفسها، قامت كيت ميدلتون بوضع  بروش من اللؤلؤ والماس للملكة نفسها أثناء حضورها قداس في قاعة وستمنستر، أقيم بعد نقل نعش الملك من قصر باكنغهام. 
  • في نفس اليوم، ظهرت بزوج من الأقراط المرصعة باللؤلؤ والألماس التي تخص الملكة، ارتدتها كيت في مناسبات مختلفة وكانت في الأصل هدية من مجوهرات كولينجوود إلى ديانا لحضور حفل زفافها على الأمير تشارلز في عام 1981.

كيت ميدلتون ترتدي مجوهرات اللؤلؤ في جنازة الملكة إليزابيث

ميغان ماركل ترتدي مجوهرات اللؤلؤ في جنازة الملكة إليزابيث

ميغان ماركل ترتدي مجوهرات اللؤلؤ في جنازة الملكة إليزابيث

  • ارتدت دوقة ساسكس، ميغان ماركل، اللؤلؤ مع الملابس السوداء واختارت الأقراط المرصعة باللؤلؤ والألماس التي منحتها لها الملكة.
  •  ارتدتهما من قبل في خطوبتها، في يونيو 2018.

لماذا ترتدي الملكات والأميرات اللؤلؤ من أجل الحداد والجنازة الملكية؟ 

لماذا ترتدي الملكات والأميرات اللؤلؤ من أجل الحداد والجنازة الملكية؟ 

  • تقول الكاتبة ومؤرخة المجوهرات فيفيان بيكر لموقع فوغ: "إنه تقليد يتعلق بقمع اللون، كما أن اللؤلؤ ليس لامعاً أو صاخباً باختيارك لهم، فإنك تكون متحفظاً ومحترماً. 
  • تعتبر اللآلئ الطبيعية، التي تشكلت بالصدفة داخل قشرة الرخويات، من المعجزات النادرة للطبيعة التي فتنت البشر منذ العصور القديمة. 
  • اعتقد الإغريق أنهم تشكلوا من دموع الآلهة، في الثقافة الهندوسية، ارتبط اللؤلؤ بالقمر ورمز له بالحكمة والنقاء.
  •  في التقاليد الصينية، تم وضع لؤلؤة في فم ميت لحمايته، لتسهيل رحلتهم إلى الحياة الآخرة. 
  • من المثير للاهتمام مدى أهمية اللآلئ في جميع ثقافات العالم، تقول المصممة ميلاني جورجاكوبولوس، المتخصصة في مجوهرات اللؤلؤ لعلامتها التجارية الخاصة، فضلاً عن تصاميم شركة تاساكي: إنها رمز للأناقة البسيطة ويمكن للناس التعرف عليهم بغض النظر عن المكان الذي أتوا منه.

علاقة مجوهرت اللؤلؤ بالعائلة المالكة

علاقة مجوهرت اللؤلؤ بالعائلة المالكة

  • خلال عصر النهضة، نظراً لندرتها وقيمتها العالية ارتبطت هذه المجوهرات من البحر بالثروة والمكانة الاجتماعية العالية، بالنسبة للملكة إليزابيث الأولى، التي تحرص على إبراز صورتها كملكة، فإن اللؤلؤ يمثل النقاء والعفة، فضلاً عن كونه رمزاً مرئياً ينقل ثروتها وقوتها الفائقتين.
  • ومع ذلك، لم يكن حتى فترة الملكة فيكتوريا حيث أصبح اللؤلؤ مرتبطاً بشدة بالحداد، كانت تبلغ من العمر 42 عامًا فقط عندما فقدت زوجها الحبيب، الأمير ألبرت، في عام 1861 وأمضت بقية حياتها (قرابة 40 عاماً) في حداد. 

علاقة مجوهرت اللؤلؤ بالعائلة المالكة

  • بفضلها، تم وضع قواعد صارمة حول طقوس الحداد، كما كتبت كلير فيليبس، أمينة المجوهرات في متحف فيكتوريا وألبرت، في كتابها Jewels and Jewellery: أصبحت آداب التعامل مع الحداد أكثر تعقيداً وتصلباً خلال القرن التاسع عشر، في ستينات القرن التاسع عشر كان من المتوقع أن ترتدي الأرملة الأسود لمدة عام ويوم واحد بعد وفاة زوجها، مرتدية قطع سوداء غير اللامعة وعادة ما تكون غير مصقولة.
  •  تدريجياً، سُمح بمزيد من مجوهرات الحداد المتقنة، ثم الماس واللؤلؤ وأخيراً العودة إلى الأحجار الملونة، بعض الأرامل، على غرار الملكة فيكتوريا، لم يعدن إلى القطع الملونة من المجوهرات. 

قواعد ارتداء المجوهرات في الجنازات الملكية

قواعد ارتداء المجوهرات في الجنازات الملكية

  • بالطبع، لم تعد هذه القواعد مطبقة بصرامة، اليوم، يرتدي عدد قليل من الناس مجوهرات الحداد ويُحظر العاج (مادة أخرى عديمة اللون كانت شائعة في فساتين الحداد في القرن التاسع عشر). 
  • ومع ذلك، فإن اللآلئ ، مع لمعانها الناعم والرائع وارتباطها بالنقاء، لا تزال تعتبر خياراً مناسباً، بل أفضل الآن أنه بفضل تطوير صناعة اللؤلؤ بواسطة Kokichi Mikimoto في أوائل القرن العشرين، أصبح في متناول الجميع.

اللؤلؤ الطبيعي

اللؤلؤ الطبيعي

  • العائلة المالكة، بالطبع، محظوظة بما يكفي لارتداء مجوهرات من اللؤلؤ الطبيعي، ارتدتها الملكة إليزابيث الثانية بنفسها حداداً على والدها جورج السادس بعد وفاته في فبراير 1952. 
  • رافقت الملكة، الملكة الأم وجدتها، الملكة ماري، لاستلام نعش والدهما في محطة كينغز كروس وجميعهم يرتدون الزي الأسود الرسمي، ويومضون بريق اللؤلؤ الأبيض الناعم الذي بالكاد يمكن رؤيته تحت حجابها.

الأميرة ديانا ترتدي مجوهرات اللؤلؤ

الأميرة ديانا ترتدي مجوهرات اللؤلؤ

في وقت لاحق، اختارت الأميرة ديانا، أميرة ويلز، اللؤلؤ عندما حضرت جنازة الأميرة جريس أميرة موناكو، التي توفت بشكل مأساوي في حادث سيارة عام 1982. 

الأميرة ديانا ترتدي مجوهرات اللؤلؤ

اختارت ديانا أيضاً عقداً قصيراً من اللؤلؤ الكبير عندما حضرت جنازة مصمم الأزياء جياني فيرساتشي بعد مقتله في يوليو 1997.