النزيف خلال فترة الحمل أسبابه وكيفية معالجته

  • تاريخ النشر: الأحد، 23 أبريل 2017 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
النزيف أثناء الحمل
مقالات ذات صلة
طريقة فطام الطفل من الرضاعة الصناعية
مشاكل السلوك عند الأطفال
نصائح للحامل بعد الولادة القيصرية

تتعرض الكثير من النساء الحوامل لحدوث نزيف مفاجئ مشابه للدورة الشهرية. خلال فترة الحمل الأولى. ويشعرن بالقلق الشديد والخوف حيال ذلك.


إن حدوث النزيف خلال الحمل أمر شائع جداً ويصيب معظم النساء وخصوصاً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. وسنخبركم في السطور القادمة حول أسباب النزيف خلال الحمل وكيفية معالجته:

إليكِ أيضاً: 7 تمارين يوغا للحامل لتسهيل عملية الولادة


أسباب النزيف خلال الحمل:

  • قد تلاحظ المرأة الحامل خلال مرحلة مبكرة من الحمل وجود بقع خفيفة من الدم وقد يكون ذلك عائداً إلى حدوث خلل في الهرمونات التي تتحكم بالدورة الشهرية.
  • كما وقد يؤدي هذا الخلل أيضاً إلى تهيج في عنق الرحم، الأمر الذي يجعله أكثر عرضة للنزيف خصوصاً بعد ممارسة الجنس.
  • و قد يكون السبب عائداً أيضاً إلى تعشيش البويضة المخصبة في بطانة الرحم الأمر الذي يسبب النزيف في بعض الحالات ربما.
  • الأورام الليفية في الرحم، أو حدوث ورم حميد في عنق الرحم هي حالات مسببة للنزيف أثناء الحمل أيضاً.
  • حدوث حمل خارج الرحم يؤدي إلى حدوث نزيف شديد أيضاً، وهو أمر خطير جداً ويجب التخلص منه بسرعة.
  • الحمل العنقودي يسبب النزيف لدى المرأة الحامل وهو أيضاً خطير يجب إزالته بأقصى سرعة ممكنة.
  • كما قد يكون سبب النزيف هو إصابة قوية كسقوط المرأة الحامل، أو تعرضها لضربة قوية على بطنها.
  • العلاقة الحميمية هي أحد أسباب النزيف لدى المرأة الحامل. حيث يتدفق المزيد من الدم إلى عنق الرحم خلال فترة الحمل، ولذلك تلاحظ المرأة الحامل وجود بقع من الدم بعد الجماع.

اكتشفي أيضاً: خطوات سهلة لزيادة فرص الحمل والإنجاب

  • قد تظهر بعض بقع الدم أيضاً بعد أخذ مسحة من عنق الرحم وذلك بسبب تدفق الكثير من الدم إلى عنق الرحم .
  • في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل، قد يكون النزيف علامة على وجود حالة خطيرة مثل انزياح المشيمة أو انفصال المشيمة أو الولادة المبكرة.

يعتبر النزيف القوي خلال  الأشهر الثلاثة الأولى خطيراً جداً وخاصةً إذا كان مصحوباً بألم في البطن أو تشنج حيث يمكن أن يكون علامة مبكرة على الإجهاض ولذلك يفضل دائماً عند حدوث نزيف استشارة الطبيب على الفور .

حيث سيقوم الطبيب بعمل الفحوصات اللازمة للتحقق من صحة الجنين وسلامته. وعمل تحليل للدم والبول للتأكد أيضاً من مستويات هرمونات الحمل والتصرف بما يلزم حسب الحالة.

قد يعجبكِ ايضاً:

تعرفي على مخاطر #القرفة على #الحامل
من خلال هذا المقال https://t.co/eRtIuSAmLw pic.twitter.com/29AnlwS4ZL

— Layalina.com (@layalina) ٢٧ فبراير، ٢٠١٧