امرأة بريطانية تعود للحياة بعد توقف قلبها 6 ساعات تعرف على القصة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 09 ديسمبر 2019
امرأة بريطانية تعود للحياة بعد توقف قلبها 6 ساعات تعرف على القصة
مقالات ذات صلة
فتاة خليجية غامضة تكتسح مواقع التواصل الاجتماعي: فما القصة؟
مابين القلق والذهول: ميشيل حايك يشعل الأجواء بتوقعات جديدة
ميشيل حايك يثير الجدل من جديد بتنبؤاته عن الأمير النائم ومرض عريقات

في موقف نادر الحدوث، عادت امرأة بريطانيا إلى الحياة بعد توقف قلبها عن النبض لأكثر من 6 ساعات كاملة، بعد تعرضها لـعاصفة ثلجية، أثناء تسلقها جبال البرانس في إسبانيا مع زوجها، الأمر الذي وصفه الأطباء بـ"حالة استثنائية".

ويقول الأطباء إنها أطول فترة توقف فيها قلب عن النبض سجلت في إسبانيا، بينما تقول أودري، التي تعافت بشكل شبه تام، إنها تأمل في تسلق الجبال مرة أخرى بحلول فصل الربيع.

وتعرضت أودري البالغة من العمر 34 عاماً، وهي من سكان برشلونة، لمشكلة في الكلام والحركة خلال تعرضها لطقس شديد البرودة في جبال البرانس، ثم فقدت الوعي في وقت لاحق.

وساءت حالتها أكثر أثناء انتظار خدمات الطوارئ، واعتقد زوجها روهان أنها ماتت، وعندما وصل فريق الإنقاذ بعد ساعتين، كانت درجة حرارة جسد أودري قد انخفضت إلى 18 درجة، ولدى وصولها إلى مستشفى فال دبرون في برشلونة ، لم يكن لديها ما يشير إلى أنها لا تزال على قيد الحياة.

لكن المثير للدهشة أن انخفاض درجات الحرارة بشدة في تلك المنطقة الجبلية، والذي أدى إلى توقف قلب أودري، هو ما ساعد في إنقاذ حياتها، كما قال طبيبها المعالج إدوارد أرغودو، الذي كتب في تقريره: "بدت وكأنها قد فارقت الحياة".

وفي سباق مع الزمن، تحول الأطباء الذين يعالجون أودري إلى ما يشبه آلة تزيل الدم من جسدها وتعرضه للأوكسجين، ثم تعيده مرة أخرى بسرعة.

وما أن وصلت درجة حرارتها إلى 30 درجة مئوية، لجأ الأطباء إلى جهاز لإنعاش القلب وصعقوا به قلبها بعد حوالى ست ساعات من اتصال زوجها بخدمة الطوارئ.

امرأة بريطانية تعود للحياة بعد توقف قلبها 6 ساعات تعرف على القصة

وخرجت السيدة أودري من المستشفى بعد 12 يوماً، مع وجود بضع مشكلات لديها في الحركة، وحاسة اللمس في يديها، بسبب ما تعرضت له.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا