بعدما صارت عضوة في مجلس الشورى السعودي: من هي إيمان الزهراني؟

ومنذ عام 2013 أصبح للمرأة تمثيلاً في مجلس الشورى السعودية بنسبة 20% أي 30 امرأة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 19 أكتوبر 2020
بعدما صارت عضوة في مجلس الشورى السعودي: من هي إيمان الزهراني؟
مقالات ذات صلة
نورت الرياض: الفنانون العرب يهنئون تركي آل الشيخ بالعودة للسعودية
فيديو: فنانة سعودية تقارن نفسها بأم كلثوم وتعرض قبعتها بمبلغ خرافي
آروى تدافع عن هند القحطاني وتهاجم الجمهور: أنتم تحبوا تخطي الحدود

تضمن التشكيل الجديد لمجلس الشورى في المملكة العربية السعودية، بقرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، 30 امرأة بينهم 18 سيدة لم يسبق لهن الانضمام للمجلس من قبل.

الدكتورة إيمان الزهراني

ومن بين النساء الجدد، وقع الاختيار على الدكتورة إيمان بنت سعد بنت محسن الزهراني، وكيلة جامعة الطائف لشؤون الطالبات، لتعيينها عضواً في مجلس الشورى لمدة 4 سنوات.

مسيرتها العلمية

في عام 2013، حصلت الزهراني على دكتوراة في الكيمياء التحليلية من جامعة هل في بريطانيا، وماجستير في الكيمياء التحليلية والطب الشرعي من نفس عام 2010.

كما حصلت على دبلوم إدارة الجودة الشاملة من كلية لوتن العالمية في بريطانيا عام 2012، ودبلون إدارة المخاطر من أكاديمية ميدلاندز في بريطانيا عام 2011، ودبلوم علوم الحاسب الآلي من المركز السعودي للسيدات عام 2006.

وتخرجت الزهراني في كلية العلوم جامعة أم القرى عام 2006.

خبراتها العملية

ومنذ تخرجها وحتى الآن، شغلت إيمان الزهراني العديد من المناصب في جامعة الطائف وهي: وكلية شؤون الطالبات، أستاذ مشارك في كلية العلوم تخصص الكيمياء التحليلية، وكيلة عمادة البحث العلمي، أستاذ مساعد في كلية العلوم تخصص الكيمياء التحليلية، مشرفة المعامل والمختبرات، الإشراف على طالبات التدريب الميداني في كلية العلوم والإشراف على برنامج رعاية المؤهلات.

شكر لملك السعوية وولي العهد

وعبر صفحتها على موقع التغريدات القصيرة تويتر، قالت الدكتورة إيمان الزهراني: أتقم بعظيم الشكر وجزيل الامتنان لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد الأمين، على الثقة الملكية بتعييني عضواً في مجلس الشورى، نسأل المولى أن يوفقنا لتحقيق تطلعات قياداتنا الرشيدة.

المرأة في مجلس الشورى السعودي

في عام 1927، صدر أمر ملكي بتشكيل أول مجلس للشورى في المملكة العربية السعودية، يضم أعضاءً متفرغين برئاسة النائب العام للملك و8 أعضاء آخرين.

وعلى مر السنين لم يكن للمرأة تمثيلاً في المجلس، حتى عام 2013، عندما أصدر الملك عبدالله بن عبد العزيز أمراً ملكياً بتعديل نظام مجلس الشورى ليتكون من 150 عضواً وأن يكون 20% منهم على الأقل من النساء، ولأول مرة في تاريخ المملكة، تشارك 30 سيدة في مجلس الشورى بموجب هذا القرار.

وتتمتع السيدات في المجلس بالحقوق الكاملة للعضوية وتلتزم بالواجبات والمسؤوليات ومباشرة المهمات.

18 سيدة جديدة

وأعاد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء أمس الأحد، تشكيل مجلس الشورى بتعيين 150 عضواً وعضوة، بينهم 30 امرأة، وانضمت 18 سيدة سعودية إلى التشكيل الجديد، فيما حافظت 12 منهم على عضويتهن من الدورة السابقة.

وتشارك العضوات الجديدات في اجتماعات المجلس الذي يلعب دوراً تشريعياً استشارياً لمدة 4 سنوات متتالية، قبل إعادة تشكيل مجلس جديد من قبل الملك.

وكان من اللافت في قائمة العضوات الجديدات في المجلس، أنهم جميعاً من الأكاديميات اللاتي يحملن شهادات دراسية عليا في تخصصات مختلف، وينتمين إلى مختلف مناطق المملكة، بينهن أميرة واحدة.

وتقلدت حنان الأحمدي منصب مساعد رئيس مجلس الشورى، لتكون بذلك أول امرأة تشغل هذا المنصب في تاريخ المملكة.

وتعتبر الأحمدي أكاديمية سعودية متخصصة في مجال الاقتصاد والإدارة الصحية، ومن أوائل السيدات اللاتي تم تعينهن في مجلس الشورى قبل 7 سنوات.