تحاميل الأطفال.. أنواعها وكيفية استخدامها

  • تاريخ النشر: الجمعة، 29 أكتوبر 2021 آخر تحديث: الإثنين، 17 أكتوبر 2022
مقالات ذات صلة
كريم بيبانثين: الأنواع والاستخدامات
كيفية استخدام الصمغ العربي
كيفية استخدام القرنفل لصحتك

عندما يعاني الأطفال من بعض المشاكل الصحية فإنه يمكن تطبيق علاجات مختلفة، وتحاميل الأطفال هي أيضاً من بين طرق العلاج المطبقة، وغالباً ما يتساءل الآباء والأمهات عن ماهية تحاميل الأطفال بالضبط، وفوائدها وأسباب استخدامها، لذا سنتعرف معاً في هذا المقال على المقصود بتحاميل الأطفال وفوائدها وأنواعها وكيفية استخدامها.

تحاميل الأطفال

تحاميل الأطفال هي طريقة تستخدم في علاج الأطفال حيث تستخدم عندما يرفضون تناول الدواء لسبب ما. نظراً لأن الأطفال في طور النمو، فإن جهاز المناعة لديهم ليس قوياً، وعندما يواجهون مشاكل صحية مختلفة يمكن استخدام بعض أشكال العلاج المختلفة. [1]

وتعتبر التحاميل أحد طرق العلاج المستخدمة مع الأطفال، إذ توجد تحاميل خاصة بالأطفال وهي طريقة علاج مفضلة عندما لا يرغب الأطفال في تناول الدواء. [1]

تعتبر التحاميل من أنواع الأدوية الصلبة التي يتم إدخالها إلى الجسم عن طريق المستقيم، وهناك عدة أنواع مختلفة لتحاميل الأطفال التي تستخدم للعديد من الحالات ولأغراضٍ طبية، ونظرًا لأن التحاميل تختلط بالدم بسرعة فإنها ستظهر آثارها في وقت قصير. [1]

فقد يكون من الصعب جدًا تناول الأطفال للدواء خاصة عند وجود حمى شديدة عند الرضع، وكطريقة علاج أسرع فإن تحاميل الأطفال هي طريقة العلاج المفضلة. يمكن أيضًا تطبيق التحاميل على الأطفال الذين يعانون من الإمساك[1]

فوائد تحاميل الأطفال

تتوفر الكثير من الأدوية على شكل تحاميل التي يمكن استخدامها لبعض الحالات الطبية مثل ارتفاع درجة حرارة الطفل أو الإمساك، ومن فوائد تحاميل الأطفال نذكر ما يأتي: [1]

  • تستخدم تحاميل الأطفال في حال كان يعاني الطفل من نوبات ولا يستطيع تناول الأدوية عن طريق الفم.
  • عندما يكون الطفل غير قادر على ابتلاع الدواء لأحد الأسباب.
  • عندما يتقيأ الطفل ولا يستطيع الحفاظ على الحبوب أو السوائل في معدته.
  • يمكن استخدام التحاميل إذا كان الطفل يعاني من انسداد يمنع الدواء من الحركة عبر الجهاز الهضمي.

أنواع تحاميل الأطفال

تتوفر العديد من أنواع تحاميل الأطفال وفيما يأتي سنذكر بعضاً منها:

تحاميل جلسرين للأطفال

تعتبر من أنواع تحاميل الأطفال التي تساهم في علاج الإمساك عند الأطفال حيث تعمل على تليين حركة الأمعاء من خلال زيادة السوائل في جسم الطفل وتهييج بطانة الأمعاء وبالتالي تساعد على تسهيل مرور البراز.

تحاميل فيفادول للأطفال

تستخدم لعلاج ارتفاع حرارة جسم الطفل إذ تعتبر خافضة للحرارة بسبب دخول الباراسيتامول في تكوينها الذي يعتبر آمن نسبيًا للأطفال لكن يجب على الآباء معرفة متى تعطى تحاميل فيفادول للطفل على حسب عمره حتى لا تسبب مشاكل صحية للطفل.

تحاميل أيبروفين للأطفال

تساعد هذه التحاميل على علاج ارتفاع درجة حرارة الطفل وخفضها لكن لا يتم استخدامها للطفل أتم سن 6 أشهر.

تحاميل الأسيتامينوفين للأطفال

تقلل هذه التحاميل درجة حرارة الطفل ولا تعطى إلا للأطفال الأكبر من عامين وإن كان أقل من ذلك فإنه يجب على الآباء استشارة طبيب الأطفال حول الجرعة المناسبة لهذا السن، ولكن هذه التحاميل ليس لها آثار جانبية إلا إن كان الطفل يعاني من حساسية.  

أفضل تحاميل الأطفال الخافضة للحرارة

تتميز تحاميل الأطفال الخافضة للحرارة بأنها الأكثر سهولة لخفض حرارة الطفل، لكن تجدر الإشارة إلى أن هناك عدة أنواع للتحاميل ربما لا تصلح للطفل ولتجنب حدوث مشكلة ما فإنه يفضل استشارة طبيب الأطفال، وهناك أفضل تحاميل الأطفال الخافضة للحرارة المعروفة والتي تستخدم بكثرة نظرًا لفاعليتها الشديدة التي سنذكرها فيما يأتي: [2]

تحاميل الباراسيتامول للأطفال

تعتبر تحاميل الباراسيتامول من أكثر وأفضل تحاميل الأطفال الخافضة للحرارة وأكثرها شيوعًا في الوطن العربي، وتتمتع بقدرتها وفاعليتها في خفض الحرارة وتسكين الألم، كما أنها آمنة الاستخدام للأطفال، ولكن يجب اتباع تعليمات الطبيب وقراءة النشرة الداخلية لتحاميل الأطفال قبل البدء باستخدامها وذلك لتجنب الآثار الجانبية وكذلك تجنب تعريض الطفل للخطر. [2]

تستخدم تحاميل باراسيتامول عند ارتفاع درجة حرارة الطفل أو إن كان يعاني من آلام في العظام، ويبدأ تأثيرها بعد مرور عشر دقائق إلى ستين دقيقة من حصول الطفل على الجرعة ويستمر مفعولها لمدة ست ساعات متواصلة. [2]

يتم حفظ تحاميل الباراسيتامول في مكان جاف وبارد وبعيد عن أيدي الأطفال. وقد تسبب بعضاً من الآثار الجانبية للأطفال وقد لا يكون لها أي تأثير جانبي، ومن أبرز الآثار الجانبية لتحاميل الباراسيتامول للأطفال نذكر ما يأتي: [2]

  •  قد تسبب لتغير لون شفاه الطفل إلى اللون الأزرق.
  • قد تسبب تعب الطفل والخمول والوهن.
  • قد تسبب اصفرار جلد الطفل.
  • تورم منطقة سقف الحلق.
  • طفح جلدي.
  • قد تؤدي لشعور الطفل بالغثيان والرغبة في التقيؤ.

تحاميل روفانك لخفض الحرارة 

تتركب تحاميل روفيناك للأطفال من مادة كيميائية تحتوي على مضادات غير سيترويدية ومسكن نشط وهو "ديكلوفيناك" وتعمل هذه التحاميل على علاج الالتهابات وخفض حرارة الطفل وتسكين الآلام، وتتوافر بتركيزات مختلفة بحيث تناسب الأطفال من عمر 1-12 سنة. [2]

وتعتبر هذه التحاميل قادرة على علاج الحمى الشديدة وعلاج التهابات الأنف والأذن والحنجرة ومسكنة للألم كما تستخدم لتقليل التهابات الأذن الوسطى، وعلاج التهاب العضلات عند الطفل، ومن الممكن أن تسبب بعض الآثار الجانبية نذكر منها ما يأتي: [2]

  • يشعر الطفل بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • يشعر الطفل بصعوبة في الهضم.
  • يصاب الطفل بالنعاس والخمول.
  • قد تسبب الإسهال أو الإمساك عند الأطفال.
  • الطفح الجلدي.
  • خشونة الجلد والجفاف.
  • انتفاخ في البطن.
  • شعور الطفل بحكة شديدة.

كيفية استخدام تحاميل الأطفال

تتعدد الأدوية التي تساهم في علاج بعض الأعراض التي تظهر على الأطفال لذلك يجب الحرص على استشارة الطبيب لمعرفة فوائد تحاميل الأطفال وأنواعها وكيفية استخدامها، إذ يجب على الآباء والأمهات اتباع التعليمات والإرشادات وطرق استخدام تحاميل الأطفال، وفيما يأتي سنذكر هذه الخطوات: [3]

  • يجب قراءة واتباع جميع الإرشادات الموجودة على العبوة، واستخدامها وفقًا لتوجيهات الطبيب، وإذا كان هناك أي أسئلة فإن يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي.
  • إذا كانت التحميلة طرية جداً بحيث لا يمكن إدخالها فإنه يجب تبريدها في الثلاجة لمدة 30 دقيقة أو تشغيل الماء البارد عليها قبل إزالة الغلاف المعدني أو البلاستيكي.
  • غسل اليدين بالماء والصابون قبل استخدام تحاميل الأطفال وبعده.
  • إزالة الغلاف وترطيب التحميلة بماء فاتر، ويمنع استخدام الفازلين أو الزيوت المعدنية، فقد يقلل ذلك فاعلية المنتج.
  • يجب جعل الطفل يستلقي على جانبه مع فرد ساقه السفلى والجزء العلوي من ساقه نحو المعدة.
  • باستخدام الأصبع يتم إدخال التحميلة برفق في المستقيم بالنهاية المدببة أولًا.
  • بعد الإدخال يتم إبقاء الأصبع ثابتاً والإمساك بأرداف الطفل معاً لبضع ثوان.
  • ترك الطفل يظل مستلقيًا لمدة 15 إلى 20 دقيقة إن أمكن لمنع التحميلة من الخروج.
  • يمنع استخدام تحاميل الأطفال أكثر من مرة يومياً دون استشارة طبيب الأطفال.

أضرار تحاميل الأطفال

يجب استشارة طبيب الأطفال واتباع تعليماته والجرعة التي يحددها قبل استخدام تحاميل الأطفال حتى يتم استخدامها بشكل آمن، لكن في حال الإفراط في الجرعة أو عدم اتباع إرشادات الطبيب، فقد يكون هناك أضرار تحاميل الأطفال وظهور بعض الآثار الجانبية نذكر منها ما يأتي: [1]

  • تهيج المكان الذي تم إدخال التحميلة منه.
  • من الممكن إصابة الطفل بالإسهال.
  • قد تسبب تحاميل الأطفال تقلصات في المعدة وقد يشعر بالحرقان والقيء والغثيان.
  • من الممكن أن يصاب الطفل بالخمول والنعاس المستمر.
  • قد يصاب الطفل بمشكلة في التنفس، وقد يصاب بالشعور بألم حاد في الرأس والصداع.

ليس بالضرورة أن تشمل أضرار تحاميل الأطفال جميع الأعراض المذكورة وقد لا تسبب أيضًا أيّ منها وذلك يعود لطبيعة جسم الطفل في تقبل استخدام تحاميل الأطفال. [1]

أوضحنا لك في هذا المقال المقصود بتحاميل الأطفال فوائدها وأنواعها وكيفية استخدامها، ومن المفضل دائماً استشارة طبيب الأطفال أو اتباع إرشادات الصيدلاني قبل استخدام أي نوع أدوية وتحاميل للأطفال لمعرفة الأنسب لعمر الطفل والجرعة المناسبة له، وذلك لتفادي تعريض صحة طفلك للمشاكل أو الخطر.