تناولي نخالة القمح بديل عن وجبة الإفطار لإنقاص الوزن

  • تاريخ النشر: الأحد، 14 مارس 2021
تناول نخالة القمح بديل عن وجبة الإفطار لإنقاص الوزن
مقالات ذات صلة
تعرفي على رجيم عيد الفطر
مشروب سحري لحرق الدهون قبل العيد بأيام
لماذا يحتفل العالم باليوم العالمي لعدم اتباع حمية

هناك الكثير من الأشخاص من يقومون بمحاولات إنقاص الوزن، من خلال إهمال تناول وجبة الإفطار والتي تعتبر من أهم الوجبات التي تساعد بشكل كبير على إنقاص الوزن، فهذا بسبب تقليل وجبات، حيث يمكن تجاهل الفطار أو الإكثار من تناول الكثير بها لدرجة الشعور بالتعب والامتلاء، حيث ينصح الكثير من الأطباء بتناول نخالة القمح الذي تساعد على الشعور بالشبع مع تناول القليل منه فقط، بجانب فوائده الكبيرة والمذهلة لكل من يحاول إنقاص الوزن.

النخالة لإنقاص الوزن

وفقًا للعديد من الأطباء حول العالم وخبراء التغذية من أبرزهم خبير التغذية أليكسي كوفالكوف حيث قال : " يجب أن يبدأ الصباح بالنخالة، فإنها تنتفخ في المعدة وتعطي الشعور السريع بالشبع".

وأكمل كوفالوف قائلًا : "تناول حفنة من النخالة وشرب الماء بعدها. سوف يمنحك الشعور بالشبع، وسوف تأكل بالفعل أقل بكثير ولن تأكل أكثر من اللازم". وأما بالنسبة لوجبة العشاء، وفقًا لأخصائي التغذية، فهو يرجح تناول اللحوم أو الأسماك مع طبق من الخضار، ولا يجب تناول النخالة قبل النوم لأنها غير مفيدة.

ما هي النخالة؟

نخالة القمح هي القشرة الخارجية للحبوب، حيث تأتي هذه القشرة مع ملمس خن من أجل المحافظة عليها وحمايتها من تدهور حالتها، حيث تحتوي هذه القشرة على الكثير من الأمور الهامة والمفيدة للجسم الإنسان، تحتوي النخالة على مذاق بجانب ملمسها الخشن الذي يساعد على تخفيف كثافة الخبز أو الكعك إذا تم وضع النخالة في أي من مكوناته الداخلية.

القيم الغذائية النخالة

تحتوي النخالة على الكثير من المصادر الغذائية الغنية بالعديد من المواد الطبيعية ومن أهمها الألياف وهي واحدة من العناصر الغذائية التي تساعد على الشعور بالشبع والحصول على الفوائد الكثيرة : السعرات الحرارية 63 ، الدهون المشبعة، البروتين، الكربوهيدرات، الألياف الغذائية، فيتامين ب ، البوتاسيوم، الحديد، المغنيسيوم، الفوسفور

فوائد النخالة الصحية

تعتبر النخالة واحدة من المواد الغذائية التي تمد الجسم بالكثير من الفوائد، حيث تنوعت المواد الكثيرة بداخل النخالة، حيث تعتبر فوائدها كثيرة تعمل على محاربة الأمراض المختلفة التي تصيب الإنسان :

النخالة تعزز الجهاز الهضمي

تساعد النخالة على تحسين صحة الجهاز الهضمي، فهي تحتوي على الألياف الغير قابلة للذوبان، والتي بدورها تقوم بمحاربة الإمساك وتعزيز حركة الأمعاء داخل البطن، فيوجد الكثير من الدراسات التي تثبيت أن النخالة قادرة على التقليل من الشعور بالانتفاخ والحرقة، فهي أكثر فعالية من بعض الفواكة والخضار وزيادة كميات البراز والتي تساعد بشكل مباشر على تنظيف الجهاز الهضمي، حيث يتم اضافة نخالة القمح كنوع من المصادر الغذائية المناسبة للقضاء على البكتريا الأمعاء الحميدة وتتكاثر وتحسين صحة الأمعاء.

النخالة للوقاية من أنواع السرطان

من أهم فوائد نخالة القمح، أنه تم دراسته بشكل متكرر في الكثير من الدراسات المختلفة التي أثبتت قدرته على وقاية الجسم من أمراض السرطان وخصوصًا سرطان القولون فهو ثالث نوع من أنواع السرطان شيوعًا في العالم بعد سرطان الثدي، ولكن بالرغم من كثرة الدراسات إلا أنها مجرد تجارب على بعض البشر ولم تجزم تمامًا الحماية من سرطان القولون، فهو يعزز صحة الأمعاء والقولون بوجود الألياف، حيث يحتاج نظامنا الغذائي إلى هذه الألياف التي تمنع نمو الأورام في القولون.

وأيضًا بجانب الألياف يحتوي أيضًا على مضادات الأكسدة النباتية مثل حمض الفايتك، وهو ما يمنع تكدس الجذور الحرة والتي تسبب أنواع مختلفة من السرطان مثل سرطان الثدي، وأيضًا وجود الألياف في النظام الغذائي يساعد على تخلص الجسم من هرمون الاستروجين، من خلال تثبيط امتصاصه في الأمعاء، وهذا الأمر يؤدي إلى تقليل احتمال الإصابة بالسرطان الثدي، حيث يرتبط بمستوى الاستروجين المرتفع به.

النخالة لتحسن صحة القلب

لقد ربطت الكثير من الدراسات ببعضها البعض والتي أكدت على أن وجود نسب عالية من الألياف تساعد على التقليل من تعرض لأمراض القلب وتصلب الشرايين، وأيضًا الجهاز الدوراني المتنوعة، حيث يؤكد تناول كوب من حبوب نخالة القمح يوميًا في الصباح لمدة ثلاث أسابيع، إلى انخفاض مستوى الكوليسترول الضار في الجسم،  حيث يساهم بشكل كبير في التقليل من الدهون الثلاثية المسؤولة، وأيضًا من أمراض القلب وتصلب الأوعية الدموية، وأيضًا النوبات القلبية.

أضرار نخالة القمح

تعتبر نخالة القمح مثل أي نوع من المواد الطبيعية لها القليل من الإضرار التي يمكن أن تصيب الإنسان إذا تم الإكثار من تناولها بطريقة غير طبيعية، فالنخالة تحوي على نسب عالية من العناصر الغذائية المختلفة، فهي لها تأثير ومنها :

  •  الغلوتين : هو واحد من أنواع البروتينات التي تتواجد بنسب كبيرة في نخالة القمح، ولكنها تعتبر نوع من أنواع العناصر الطبيعية التي يتم أن تسبب حساسية وتؤدي إلى الإصابة بعسر الهضم.
  •  فركتانز  (Fructans) : وهو نوع من أنواع الكربوهيدرات الموجودة في النخالة، حيث يسبب صعوبة في الجهاز الهضمي، حيث يتم تحليل فركتانز وهذا ما يؤدي إلى الإصابة بالغازات والإسهال.
  • حمض الفايتك : يعتبر استهلاك ها الحمض بكثرة يؤدي إلى الإصابة بسوء امتصاص لبعض المعادن مثل الزنك، المغنيسيوم، الكالسيوم والحديد، لذلك لابد من الاعتدال في تناول النخالة.