زواج المسيار

  • تاريخ النشر: الأحد، 07 فبراير 2021 آخر تحديث: الإثنين، 08 فبراير 2021
زواج المسيار
مقالات ذات صلة
رسائل رمضان للاصدقاء
أصل كدبة أبريل "يوم الحمقي"
علامات نجاح فترة الخطوبة

خلق الله سبحانه وتعالى سيدنا آدم عليه السلام وخلق أيضًا حواء كي تستقر نفسه وتكون له زوجة محبة وأنيسة، ومن هنا شرَع الزواج بين الذكر والأنثى بحيث تتوزع المهام بينهما بطريقةٍ سليمة، فالإسلام شرّع الزواج لتكوين الأسرة، وبيّن حقوق الأفراد والواجبات الموكلة إليهم حتى يكون الزواج ناجحًا، وسنتعرف من خلال هذا المقال على زواج مسيار، وما هي شروط صحة الزواج المسيار؟ وما حكم زواج المسيار.

شاهدي أيضاً: زواج التجربة

ما هو زواج المسيار؟

كلمة مسيار مأخوذة من سار ومعناها مشى، ويقال في اللغة سار الكلام أي ذاع وانتشر بين الناس، ومعنى كلمة سايره أي جاراه، ومعنى مسيار اصطلاحًا عبارة عن زواج تساير المرأة فيه زوجها وتجاريه، وذلك للتخفيف من الواجبات الزوجية من نفقة ومسكن، ومهر، ويكون هذا الزواج في بعض الحالات سريًا، ومعظم حالات زواج المسيار يكون فيها الزوج في بلد وزوجته في بلدٍ آخر ومع زوجةٍ أخرى، وزواج المسيار عقد شرعي بين المرأة والرجل، ويستوفي العقد جميع شروط وأركان الزواج الصحيح، لكن تتنازل المرأة في عقد الزواج عن النفقة والسكن برضاها وإرادتها. [1]

شروط صحة الزواج المسيار

من أبرز شروط صحة زواج المسيار ما يلي:

  • عند الجمهور يجب إشهار الزواج مع وجود الولي ووجود شاهدين على العقد.
  • تحديد المهر في العقد للزوجة، وإذا لم يتم تسميته فهنا تأخذ الزوجة مهر مثيلاتها من النساء.
  • يجب أن لا يتضمن العقد شرط بأنّ تتنازل المرأة عن القسم في المبيت أو حقها في الجماع فهنا من قال بأنّ العقد صحيحًا وهذا الشرط باطلًا، وهناك من قال بأن الزواج يعتبر باطلًا.
  • يجب أن لا يكون عدم بذل الصداق أو المهر من شروط العقد، إذ قال جمهور العلماء بأنه في حال وجود شرط في العقد يتضمن عدم وجود مهر هنا يعتبر هذا الشرط فاسدًا، وقد اختلفوا في صحة العقد وأكثر السلف قالوا بأنه فاسد.
  • من شروط صحة زواج المسيار السماح للمرأة بالتراجع عن بعض الشروط التي قبلتها ومنها إعفاء الزوج من توفير السكن لها والنفقة فهذه الأمور تعد من حقوقها. [2]

حكم زواج المسيار

حكم زواج المسيار في الإسلام فيه خلاف بسبب الشروط التي ترافق عقد الزواج، كأن تتنازل المرأة عن بعض حقوقها، وفيما يلي آراء مختلفة عن حكم زواج المسيار:

  • جماعة من العلماء ذهبوا إلى أنّ صحة عقد هذا الزواج صحيح لكن شرطه باطل، وهذا الرأي لبعض روايات الحنابلة وللشافعي، واستدلوا على ذلك بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:"كل شرط في كتاب الله فهو باطل".
  • حكم زواج المسيار عند فئة من العلماء بطلان عقد الزواج وبطلان شرطه، ويعتبر هذا الزواج غير صحيح، واستدلوا على هذا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: "كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل".
  • أمّا أصحاب العقول ذهبوا إلى تحليل العقد وتحليل شرطه برواية عن الحنابلة، وروي عن الإمام أحمد أنه قال:"يجب الوفاء بالشرط مطلقًا". [3]

الفرق بين زواج المسيار وزواج المتعة

زواج المسيار عبارة عن عقدٍ شرعي صحيح ينكح فيه الرجل المرأة وتتنازل عن حقها في السكن والنفقة، وزواج المتعة هو أن يتزوج الرجل من المرأة لفترةٍ معينة وبمقابل محدد من المال وفي حال انتهت هذه الفترة ينتهي الزواج دون طلاق، ويسقط عن المرأة حق السكن والنفقة، ولا يرث الزوجان بعضهما في هذا الزواج حتى وإن لم تنتهي الفترة المحددة للزواج، والفرق بين زواج المسيار وزواج المتعة ما يلي:

  • زواج المسيار عبارة عن زواج لا ينتهي بالطلاق ولا يتم تحديده بفترة زمنية.
  • يترتب على زواج المسيار التوارث بين الزوجين والطلاق والعدّة وقد تسقط الزوجة حقها في المسكن والنفقة، أما زواج المتعة لا يترتب عليه المسكن، والنفقة، والطلاق، والعدّة.
  • زواج المسيار ينتهي بالطلاق، أمّ زواج المتعة فينتهي بانتهاء الفترة الزمنية المحددة دون طلاق.
  • يُشترط في زواج المسيار وجود الولي والشهود، بينما زواج المتعة لا يُشترط وجود الشهود والولي.
  • لا يحق للرجل في زواج المسيار الزواج من أكثر من أربع زوجات حتى وإن كانت جميع زيجاته بعقد زواج مسيار، بينما يحق للرجل في زواج المتعة أن يتزوج عدد غير محدد من النساء. [4]

طريقة عقد زواج المسيار

طريقة عقد زواج المسيار ما يلي:

  • تُطبّق الأحكام والشروط في عقد زواج المسيار لأنه زواج شرعي يضم جميع أركان الزواج الصحيح، لكن لا يحق للمرأة المطالبة بالنفقة والمسكن.
  • يحتاج زواج المسيار لوجود الزوجين والولي والشهود، ويجب أن يتم العقد بأخذ رضى الزوجين.
  • يتم توثيق عقد زواج المسيار في المحكمة بحيث يضم بعض الشروط المتفق عليها من قِبل الزوجين.
  • تتنازل الزوجة عن بعض حقوقها في عقد الزواج مثل المسكن، أو النفقة، أو المهر، أو أن تقوم الزوجة بؤية زوجها في وقتٍ محدد إمّا في الليل أو النهار أو في يومٍ واحد في العام. [5]

أضرار زواج المسيار

لزواج المسيار العديد من الأضرار والسلبيات نذكر منها ما يلي:

  • تتعرّض الزوجة الأولى للظلم إذا تزوج الرجل من امرأةً أخرى زواجًا مسياريًا، إذ يقل اهتمامه بها ولا يرعاها، فطبية المرأة عدم قبول التعدد الأمر الذي يتسبب بإفساد العلاقة الزوجية بينهما.
  • إلحاق الظلم والضرر بالزوجة الذي تزوج منها الرجل مسياريًا لأنها تنازلت عن بعض حقوقها، وهذا الأمر يبعث الشعور بالقسوة وخاصةً إذا تم حرمانها من زيارة أقاربها أو في حال حرمانها من أن تصبح أمًّا.
  • إلحاق الضرر بأبناء الزوجة التي تم زواجها مسياريًا خاصةً وأنها تكون قد تنازلت عن حقوقها، الأمر الذي قد يضيع أيضًا حقوقهم.
  • ضياع الأبناء وتشتتهم لعدم وجود أب في المنزل يقوم بمراعاتهم وتربيتهم بالطريقة الصحيحة لأنه غير موجود بصورةٍ دائمة مع زوجته وأولاده.
  • هناك من يتزوج زواجًا مسياريًا لأجل المتعة فقط لضعف الوازع الديني لديهم، ولا يهتمون بمقاصد الزواج الشرعي الذي بيّنه الإسلام. [6]

هل زواج المسيار يسجل في المحكمة

يتساءل العديد من الناس هل يسجل زواج المسيار في المحكمة، والإجابة من الناحية الشرعية هي وجوب تسجيل عقد الزواج في المحمة كي لا تتعدد زيجات الرجل المتزوج أكثر من أربع زوجات وهذا العدد المسموح به شرعًا، وعلى الرغم من أن زواج المسيار لا يعتبر باطلًا في حال لم يتم تسجيل العقد في المحكمة، إلاّ أنه يجب توثيق العقد في المحكمة من أجل الحفاظ على الأعراض. [7]

في الختام نكون قد تعرفنا على زواج مسيار، وشروط صحة هذا الزواج، وحكمه، والفرق بينه وبين زواج المتعة.