طلاق جديد يلقي ظلاله على العائلة المالكة في بريطانيا.. والتوتر يسيطر

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 11 فبراير 2020
طلاق جديد يلقي ظلاله على العائلة المالكة في بريطانيا.. والتوتر يسيطر
مقالات ذات صلة
صور: لحظات مؤثرة دفعت أفراد العائلات المالكة للبكاء أمام الناس
حسب معايير الجمال العلمية: هؤلاء أجمل نساء العائلات المالكة في التاريخ
الأميرات في المنزل: أفراد العائلات المالكة بعد أن تخلوا عن حياة الترف

 سادت أجواء التوتر والقلق قصر باكنغهام الملكي في العاصمة البريطانية لندن، وذلك بعد الكشف عن تفاصيل طلاق جديد ألقي ظلاله على أفراد العائلة المالكة.

فقد أعلن بيتر فيليبس حفيد الملكة إليزابيث انفصاله عن زوجته الكندية أوتم، معترفاً أنهما قد شرعا بالفعل في إجراءات الطلاق ليضعا كلمة النهاية لزواجهما الذي استمر لمدة 12 سنة، حيث كشف متحدث باسمه بأنه قد اتخذ القرار بالفعل في نهاية العام الماضي وأبلغ به جدته الملكة إليزابيث.

بيتر فيليبس يبلغ من العمر 42 عاماً، وهو الحفيد الأكبر للملكة إليزابيث من بين 8 أحفاد آخرين، حيث كان قد أعلن زواجه في عام 2008، وله ابنتان هما سافانا (9 سنوات) وإيسلا (7 سنوات)، حيث أشار في بيان رسمي إلى أنه وطليقته سوف يتقاسما حضانة الطفلتين.

فقد أعلن بيتر فيليبس حفيد الملكة إليزابيث انفصاله عن زوجته الكندية وأوتم انفصالهما، وقالا إنهما شرعا بالفعل في إجراءات الطلاق، بعد زواج دام 12 عاما.

من جهة ثانية، التزم المتحدث باسم قصر باكنغهام الصمت رافضاً التعليق على خبر الانفصال، مكتفياً فقط بالإشارة إلى أن الأمر يعتبر "مسألة شخصية، مشيراً إلى أن عائلتي فيليبس وأوتم حزينتان للأمر، لكنهما يدعمان بقوة قرارهما بالمشاركة في رعاية الطفلتين.

الجدير بالذكر أن بيتر فيليبس هو ابن الأميرة آن ابنة الملكة إليزابيث، ويحمل الرقم 15 في ترتيب ولاية العرش.