عبدالله السدحان يكتب رسالة عتاب مؤثرة لناصر القصبي: هل ينتهي الخلاف؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 03 مارس 2021
عبدالله السدحان يكتب رسالة عتاب مؤثرة لناصر القصبي: هل ينتهي الخلاف؟
مقالات ذات صلة
شوق محمد تبكي بسبب الهجوم عليها: ما رحموني
تركي آل الشيخ يعيد الراحل حاتم علي للأذهان: اشتقت له
ريم عبدالله تقلد هند القحطاني والأخيرة ترد عليها

عبدالله السدحان الفنان القدير نشر رسالة عتاب مؤثرة للفنان ناصر القصبي كان التعليق على الفيديو بأغنية للفنان راشد الماجد وهي أغنية كلش تغير وانقلب مُركبة على العديد من المشاهد التي جمعت بينهما، حتى أن القصة تصدرت محركات البحث والسوشيال ميديا.

عبدالله السدحان ورسالة إلى ناصر القصبي

عبدالله السدحان علق على الفيديو الذي نشره عبر حسابه على تويتر قائلاً: والله ثم والله  أني أحبك، وهذي رسالة عتاب قبلتها يا مرحبًا ترى داري دارك، إلا أن ناصر القصبي لم يرد على هذه الرسالة بخاصة وأن الفيديو تضمن لقطات عمرها 10 سنوات حيث وقع الانفصال الفني بينهما حيث تشارك الثنائي في مسلسل طاش ما طاش وهذا ما جعل الجمهور يتفاعل مع الفيديو بشكل واسع ويطلب منهما حل هذا الخلاف.

الجمهور برر تأخير رد ناصر القصبي بأنه لم يرى فيديو عبدالله سدحان بعد لأن القصبي لا يتفاعل على السوشيال ميديا بشكل واسع، وتمنى الجمهور أن تكون رسالة السدحان خطوة لحل هذا الخلاف بين أكبر نجوم الكوميديا في الخليج.

خلاف عبدالله السدحان وناصر القصبي

ويأتي أصل الخلاف بين السدحان والقصبي إلى علاقة صداقة قوية جمعت بينهما إلا أن الثنائي الفني مر بالكثير من التقلبات حتى وصل آخر خلاف بينهما إلى ساحات المحاكم عام 2012 حيث طلب القصبي من السدحان إنهاء الشراكة التجارية بينهما بشكل ودي قبل اللجوء إلى المحاكم إلا أن السدحان رفض هذه الفكرة وحاول تجاوز الخلاف بينهما دون وقوع الانفصال لكن الأمور انتهت أمام المحكمة.

العلاقة الفنية بين ناصر القصبي وعبدالله السدحان ترجع للثمانينات من القرن الماضي، وجمعت بينهما العديد من الأعمال أبرزها أيام لا تنسى، وعودة عصويد، وكلنا عيال قرية، والعمل الأشهر وهو طاش ما طاش بأجزائه الـ 18 والذي ارتبط بدرجة كبيرة بالعرض في رمضان وحقق نجاح غير عادي هذا بجانب الشراكة في مجال الإنتاج الإعلامي وشركة الهدف التي جمعت بينهما لسنوات.

وكانت الدائرة الثالثة في المحكمة التجارية بالرياض قد حكمت بفض الشراكة في القضية التي رفعها ناصر القصبي ضد عبدالله السدحان كما ألزمت المحكمة القصبي بدفع 120 ألف ريال لعبدالله السدحان كما تم إلزام السدحان بالتنازل عن نصيبه في شركة الهدف التي جمعت بينهما كما يجب على السدحان أن يُعيد للقصبي ثلاث سيارات خاصة بالشركة، وسيارة معدات، إضافة إلى وحدة الإنتاج.

في الوقت نفسه، أكد محامي ناصر القصبي أن موكله حاول إنهاء الخلاف بشكل ودي لكن السدحان رفض ذلك وتم اللجوء إلى القضاء في حين أن السدحان أكد أنه لم يكن ينوي رفع قضية ضده بالأساس ويحاول حل الخلاف دون فض الشراكة.