عرق السوس للتبييض

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 15 مارس 2022
عرق السوس للتبييض
مقالات ذات صلة
زيت عرق السوس
فوائد زيت عرق السوس للشعر
فوائد زيت عرق السوس للبشرة

عرق السوس من المواد الطبيعية المعروفة بقدرتها على تبييض البشرة، كما أنه يدخل في مكونات العديد من منتجات تبييض البشرة، فعرق السوس للتبييض فعال ولكن يجب معرفة كيفية استخدامه والمحاذير الواجب أخذها بعين الاعتبار.

فوائد عرق السوس للبشرة:

يساعد مستخلص عرق السوس، في محاربة البكتيريا التي تصيب الجلد، كما تساعد خصائصه المضادة للميكروبات في مكافحة المكورات العنقودية، وهي بكتيريا تسبب التهابات الجلد، وغيرها من الفوائد التي نتعرف إليها هنا: [1] [2]

  • مضاد للالتهابات: يحتوي عرق السوس على خصائص مضادة للالتهابات، والتي يمكن أن تقلل من التهيُّج والحكة والاحمرار على الجلد عند استخدامه موضعياً.
  • يقلل من فرط التصبغ: عندما تنتج خلايا بشرتكِ صبغة  الميلانين بإفراط فقط في مناطق معينة وكميات طبيعية في مناطق أخرى، فإنها تعطي الجلد مظهراً غير متناسق يُعرف باسم فرط التصبغ، يحارب مستخلص عرق السوس الجذور الحرة التي تسبب خلل للخلايا المفرزة للصبغة وتجعلها تفرزها بشكل أكبر، وبالتالي فإن محاربتها ستعمل على تثبيط إنتاجها ومنع إنتاج الميلانين الزائد.
  • مادة Glycyrrhizin ومكافحة الشيخوخة: يحتوي مستخلص عرق السوس على مادة ) (glycyrrhizin، وهي أحد مضادات الأكسدة القوية جداً، فعندما تستخدم موضعياً ستحمي هذه المادة بشرتكِ من التلف الناتج عن أشعة الشمس فوق البنفسجية والجذور الحرة، وهذا بدوره يمنع الشيخوخة المبكرة.
  • تفتيح البشرة: أحد أكثر المركبات فعالية في خلاصة جذر عرق السوس هو الجلابريدين، إذ يتمتع بخصائص تفتيح البشرة ويمنع إنتاج إنزيم "التيروزيناز" الذي يجعل البشرة تصبح داكنة بعد التعرض لأشعة الشمس، كما أن هناك مركب آخر في خلاصة جذر عرق السوس يعرف باسم ليكويريتين يساعد في تفتيح البشرة من خلال قدرته على تفكيك الميلانين الزائد الموجود وتكسيره وبالتالي تقليل تصبغ الجلد.
  • حماية الجلد: مادة (Licochalcone A) من المكونات النشطة الموجودة في عرق السوس والتي تحمي بشرتكِ، فهي تزيد من إنتاج مضادات الأكسدة في الجلد، وتمنع الضرر الناتج عن أشعة الشمس حتى لو كنت لا تستخدم كريم واقي من الشمس.

فوائد زيت عرق السوس للبشرة:

يتمتع زيت عرق السوس بفوائد عدة يمنحها للبشرة، تتمثل فيما يأتي:

  • تهدئة وترطيب البشرة: يعند استخدام زيت عرق السوس بانتظام على البشرة فإنه سيحافظ عل ترطيبها، فكما ذكرنا يحتوي عرق السوس على مضادات أكسدة قوية يمكنها محاربة أثر الجذور الحرة من العوامل البيئية الخارجية، مثل: الشمس، والتلوث، والعوامل الداخلية كعمليات الأيض، والجذور الحرة هي مركبات تسبب آثار سلبية على الجسم.
  • يساعد في علاج أمراض الجلد: يمتلك الغلاسيريزين (Glycyrrhizin)، الذي أشرنا له كمضاد للالتهابات بطريقة مشابهة في نشاطها الكورتيزول الذي يستخدم في علاج الأمراض الجلدية الالتهابية، مثل: الأكزيما، والصدفية.
  • التخلص من البقع الداكنة وتفتيحها: يمكن أن يكون فرط التصبغ أو البقع الداكنة شائع الحدوث بعد ظهور حب الشباب، أو ظهور الأكزيما، أو حروق الشمس، وعليه فإن استخدام زيت عرق السوس سيساعد بشكل كبير في التخلص منها، أو من خلال استخدام منتجات تحتوي عليه.
  • التقليل من حروق الشمس: تُعد منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على خلاصة عرق السوس ذات كفاءة في تخفيف الشعور بالانزعاج، والالتهابات المرتبطة بحروق الشمس.

عرق السوس لتبييض الوجه:

يمكنكِ استخدام عرق السوس وفق الطريقة التالية لتبييض الوجه:

المكونات:

  • 8 ملاعق كبيرة مسحوق عرق سوس.
  • 3 ملاعق كبيرة مسحوق قشر برتقال.
  • 4 ملاعق صغيرة مسحوق خشب الصندل.
  • 3 ملاعق صغيرة كركم.

طريقة التحضير:

  • قومي بخلط عرق السوس مع مسحوق قشر البرتقال وخشب الصندل والكركم في قارورة زجاجية لها غطاء.
  • ابدئي بتقليب المكونات في القارورة جيداً ثم احفظيها في مكان بارد وجاف، ليكون هذا الخليط جاهز للاستخدام.
  • طبقي الخليط على بشرة وجهكِ ثم اشطفيها بعد بضع دقائق بالماء البارد.

طرق استخدام عرق السوس للتبييض:

القهوة مع عرق السوس فعالة جداً في تبييض البشرة للجسم:
المكونات:

  • ملعقة صغيرة من مطحون العرقسوس
  • ملعقة صغيرة من القهوة.

طريقة التحضير:

  • اخلطي المكونات جيداً مع القليل من الماء الدافئ للحصول على مزيج متجانس.
  • ضعي المزيج على البشرة لمدّة 20 دقيقة.
  • تُغسل البشرة بالماء الفاتر، ثم بالماء البارد.
  • كرري هذه الوصفة مرة واحدة يومياً لمدة أسبوع للحصول على النتيجة المرجوة.

خلطات عرق السوس للتبييض:

هناك عدة خيارات لاستخدام عرق السوس للتبييض، إليكِ أقوى خلطات تبييض بعرق السوس:

خلطة عرق السوس مع الحليب:

المكونات:

  • ملعقتان من العرقسوس
  • ملعقتان من الحليب المجفف
  • ملعقة من زيت الزيتون.

طريقة التحضير:

  • تخلط جميع المكونات جيداً مع إضافة القليل من الماء الدافئ للحصول على عجينة متماسكة.
  • يتم تمرير كمية من الماء الدافئ على الوجه أو عمل حمام بخار من أجل زيادة اتساع المسام.
  • تُوضع العجينة على البشرة لمدة نصف ساعة وتُترك حتى تجف تماماً.
  • يُشطف الوجه بالماء، ويتم تمرير مكعب من ماء الورد المثلّج لغلق المسام مرة أخرى.

خلطة عرق السوس والنشا:

إحدى الخلطات الممتازة والفعالة جداً في تبييض البشرة هي عرق السوس مع النشا، إليكِ الطريقة:

المكونات:

  • 3 ملاعق كبيرة من نشا الأرز.
  • ملعقتان كبيرتان من بودرة الحليب.
  • 1/2 ملعقة كبيرة من مطحون جذر عرق السوس.

طريقة التحضير:

  • تُمزج المكونات جيداً.
  • يوضع المزيج على البشرة لمدة 15إلى 20 دقيقة.
  • تُغسل البشرة بالماء.
  • تُكرر هذه الوصفة 3 مرات أسبوعياً.

عرق السوس للتبييض الأصلي:

يتوفر سيروم عرق السو كمنتج مستخلص من جذور عرق السوس، ولمعرفة المنتج الأصلي منه، فيجب الانتباه إلى عدة نقاط:

  • المنتج الأصلي تاريخ صلاحية الإنتاج مطبوعين باللون الأزرق وبشكل واضح، على عكس التقليد بدون رقم التصنيع.
  • غطاء المنتج الأصلي أسود بدون لمعة، بينما التقليد غطاء أسود لامع.
  • لون السيروم في المنتج الأصلي بني داكن جداً وقوامه ثقيل، بينما التقليد ذو قوام خفيف كالماء ولونه شفاف.
  • رائحة المنتج الأصلي تشبه رائحة صويا الطعام.

محاذير استخدام عرق السوس:

قد تؤدي الجرعات الكبيرة من منتجات زيت عرق السوس إلى ظهور بعضاً من الآثار الجانبية على الصحة وبالتالي وجب الحذر من حدوث ما يلي مع زيادة الجرعة:

  • انخفاض مستويات البوتاسيوم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ضعف العضلات.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • التفاعلات الدوائية المحتملة مع زيت عرق السوس، مثل: الأدوية التي تخفض البوتاسيوم، أدوية علاج ضغط الدم، مدرات البول، وتسمى أيضاً حبوب الماء. أدوية تنظيم ضربات القلب، مميعات الدم، مثل: الوارفارين. هرمون الإستروجين، والعلاج الهرموني، وحبوب منع الحمل، وأدوية السترويدات القشرية.

أضرار عرق السوس:

بالرغم من أن فوائد عرق السوس للتبييض جيدة وفعالة، إلا أن عليكِ الحذر من بعض الأضرار الممكنة لاستخدامه: 

  • المضاعفات التي يمكن حدوثها عند تناول عرق السوس فمويّاً، مثل: ارتفاع مفرط في ضغط الدم، ونقص البوتاسيوم، والشلل، وعدم انتظام نبض القلب، والنوبة القلبية. 
  • تهيج البشرة أو تحسسها عند استخدام عرق السوس موضعيّاً على البشرة، فعلى الرغم من أن عرق السوس لا يعد من المكونات التي قد تكون مثيرة للحساسية عموماً، إلا أنه أحياناً قد يخلط مع مواد مثيرة للتحسس والتهيج، مثل الريتينول.
  • تفاعلات سلبية مع بعض أنواع الأدوية، لا سيما عند تناول عرق السوس فمويّاً.

كما لاحظتِ فإن عرق السوس للتبييض فعال ومناسب بالغالب للجميع، ولكن استخدامه يجب أن يتم بعد أخذ كافة المحاذير والأضرار المحتملة بعين الاعتبار لتجنب حدوث أي مشاكل.