فؤاد المهندس صانع الكوميديا

  • تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019
فؤاد المهندس صانع الكوميديا
مقالات ذات صلة
عبدالمجيد عبدالله: 4 مراحل رئيسية شكلت الشخصية الفنية لأمير الطرب
من كل زهرة بستان: ما لا تعرفه عن خالد سامي
كاظم الساهر: أيقونة الحب والرومانسية حلم بامتلاك القيثارة فأصبح القيصر

"الكوميديا أصعب من التراجيديا" هذا ما يقوله الجميع، أن يستطع الكاتب والممثل إيصال الفكاهة إلى المشاهد أصعب بآلاف المرات من إثارة مشاعر الحزن لديه، وقلَّة هم الذين استطاعوا تنفيذ الأعمال الكوميدية دون أن يغرقوا في التهريج والإسفاف، كما أنَّ لكلِّ مرحلةٍ ممثلاً كوميدياً يعتبر هو وحش المرحلة، وما أن يرحل حتى يأخذ عنه ممثلٌ آخر هذا العبء.

فنحن نعرف أنَّ الممثل المصري نجيب الريحاني كان من مؤسسي الكوميديا المصرية في بدايات القرن العشرين، كما نعلم أن الزعيم عادل إمام هو زعيم الكوميديا بلا منازع حتى يومنا هذا، لكن بين هذا وذاك عاش ممثلٌ قدير كان صلة الوصل بين مرحلتين، عمل مع الريحاني في بداياته وكان من أوائل الذين أشاروا إلى عادل إمام كنجمٍ في المستقبل، إنَّه الممثل المصري الراحل فؤاد المهندس.

طفولة الفنان فؤاد المهندس وبدايته مسيرته الفنية

ولد فؤاد المهندس في خريف عام 1924 تحديداً في السادس من أيلول/سبتمبر، وكان والده العلَّامة زكي المهندس واحداً من أعضاء مجمع اللغة العربية ونائباً لرئيسه فيما بعد، فعاش المهندس طفولته في أسرة مثقفة من سكان حي العباسية في القاهرة، وشبَّ على معرفة اللغة العربية وآدابها إلى أن دخل كلية التجارة ولفت المسرح نظره، فاتخذ قراره أن يقضي حياته في إمتاع الجمهور.

انضم فؤاد المهندس إلى فرقة الممثل المشهور آن ذاك نجيب الريحاني (1889-1949)، لكن المهندس لم يحصل على فائدة كبيرة من العمل مع الريحاني، ثم انتقل بعد وفاة الريحاني إلى فرقة (ساعة لقلبك) التي ضمت نخبة من ألمع كتَّاب الكوميديا المصريين وأهم ممثليها، وقدمت برنامجاً إذاعياً مطلع الخمسينات بنفس الاسم كان فؤاد المهندس من أهم ممثليه، حيث تعتبر هذه انطلاقته الأولى باتجاه النجومية.

بداية فؤاد المهندس في السينما

عام 1954 قدم المهندس أول أفلامه السينمائية بدور البطولة والذي حمل عنوان (بنت الجيران) مع المخرج محمود ذو الفقار، شاركه في البطولة عمر الحريري وشادية وغيرهم، ثم استمر المهندس في تقديم أدواره السينمائية كبطل مساعد إلى جانب ألمع نجوم السينما في تلك الفترة؛ فشارك في فيلم (نهر الحب) من بطولة عمر الشريف وفاتن حمامة وإخراج عز الدين ذو الفقار.

كما شارك في فيلم (ألمظ وعبده الحمبولي) إلى جانب وردة الجزائرية وعادل مأمون، والفيلم كان من إخراج حلمي رفلة، إضافة إلى مشاركته في فيلم (معبودة الجماهير) من بطولة عبد الحليم حافظ وشادية ومن إخراج حلمي رفلة أيضاً، إلى جانب العديد من الأعمال السينمائية التي شارك فيها المهندس ببطولة مشتركة أو كبطلٍ ثانٍ، ربما كان أبرزها فيلم (عائلة زيزي) عام 1963 إلى جانب أحمد رمزي وسعاد حسني والمخرج فطين عبد الوهاب، حيث لعب المهندس دور سبعاوي أحد أخوة الطفلة زيزي.

وكان سبعاوي يعمل على اختراع آلة تحول القطن إلى قماش مباشرة وكل ما يريده أن يروِّج لاختراعه، لذلك يخطب فوزية ابنة أحد مهندسي النسيج البارزين، وعندما ينجح اختراع سبعاوي يقول لخطيبته (أنا كنت بحبك 20% وبحب الماكنة 80%، دلوقتي بحبك 100%)، وكانت هذه الجملة من بين أكثر جمله شهرة، ثم عاد المهندس إلى أدوار البطولة المطلقة مع زوجته شويكار في سلسلة من الأفلام الكوميدية التي تعتبر علامة فارقة في تاريخ السينما المصرية.

مسرحيات فؤاد المهندس

كانت بداية فؤاد المهندس من المسرح مع نجيب الريحاني كما ذكرنا؛ وعلى الرغم من اتجاه المهندس إلى الإذاعة والسينما إلَّا أنَّه قدم سلسلة من المسرحيات الكوميدية التي مازالت عالقة في ذاكرة الجمهور العربي حتى يومنا هذا، وكانت أبرزها مسرحية (السكرتير الفني) إلى جانب شويكار قبل أن يتزوجها.

كما ضمت المسرحية صديق عمره وشبيهه الفنان الراحل عبد المنعم مدبولي، والمسرحية من تأليف بديع خيري وإخراج مسرحي لعبد المنعم مدبولي، كما قدم مسرحيته المشهورة (سك على بناتك) إلى جانب شريهان، إضافة إلى العديد من المسرحيات مثل (حقاً إنَّها عائلة محترمة) و (أنا وهو وهي).

"زواج فؤاد المهندس من شويكار كان سبب سعادته وسبب مأساته"

تزوج المهندس من زوجته الأولى وانجب منها ابنيه محمد وأحمد ولم ينجب غيرهما، ثمَّ انفصل عن زوجته الأولى لكنه حافظ على علاقة جيدة معها بعد الانفصال كما يذكر ابنه محمد المهندس في شهادته ضمن سلسلة (ممنوع من العرض) الوثائقية، إلا أنَّ أم محمد احتفظت بحبِّ فؤاد في قبلها ولم تتمكن من تجاوز تلك المحنة ببساطة، ثم تعرف فؤاد المهندس إلى الفنانة شويكار من خلال مسرحية (السكرتير الفني) عام 1968، وقدما معاً مسرحية (أنا وهو وهي) فتعمقت علاقة المهندس بشويكار أكثر خلال هذه الفترة، لكن الأستاذ فؤاد كان خجولاً كما تقول شويكار في حوار لها مع قناة أون تي في المصرية، فلم يصارحها بحبه وهي أيضاً كانت خجولة ولم تتمكن من البوح بمشاعرها، إلى أن قدما إعادة عرض لمسرحية (السكرتير الفني) وفي أحد المشاهد قال لها بصوت خفيض: "ايه يا شوشو مش نتجوز بقى"، فأجابته شويكار: "وماله..."، وفي رواية أخرى أنَّه قال لها: "تتجوزيني يا بسكويتة؟!".

دام زواج شويكار وفؤاد المهندس عشرين سنة، عاش فيها الزوجان مع ابنة شويكار (منة)، أما زوجة المهندس الأولى فأصيبت باكتئاب شديد بعد انفصالهما، وربما هذا ما تسبب بوفاتها وفق ما يذكر الماكيير الشهير محمد عشوب في الوثائقي المذكور سابقاً.

ماذا تقول شويكار عن فؤاد المهندس؟

كانت علاقة المهندس بشويكار مميزة وقوية، فهو الحبيب والصديق كما تقول شويكار، على الرغم من أن زواجهما دام عشرين سنة إلَّا أن شويكار لم تنجب من المهندس، حيث تقول في مداخلة هاتفية لها عبر قناة (أون تي في) في ذكرى رحيل المهندس: "قلت له لا أريد أن أنجب أولاداً لأنني أكتفي بحب منة ومحمد وأحمد".

لم يصرِّح الطرفان عن أسباب الانفصال إلَّا أنَّه أثر في المهندس أثراً كبيراً، وقدما معاً أعمالاً عديدة بعد الانفصال كان آخرها مسرحية (روحية اتخطفت) من تأليف بسيوني عثمان وإخراج محمد شاكر، أما على الصعيد الشخصي فقد حافظ الثنائي على علاقة طيبة، كما بقيت شويكار إلى جانب الأستاذ في أيامه الأخيرة وجمعتها علاقة مميزة بأبناء فؤاد المهندس امتدت إلى ما بعد وفاته.

لم تكن الكوميديا في حياة المهندس في السينما والمسرح فقط

كان (الأستاذ) كما يلقبه زملاؤه شعلة متقدة من الكوميديا، وكان يشعر بسعادة كبيرة عندما يتمكن من إضحاك الآخرين، لكنه تعرض بدوره لبعض المواقف الكوميدية الغريبة التي رواها هو بنفسه أو رويت عنه، ربما أبرزها قصصه مع السائقين، تعالوا نتعرف معاً على هذه المواقف.

سائق النحاس باشا

يروي الماكيير المشهور محمد عشوب قصة سائق النحاس باشا في مقابلة مشتركة مع الأستاذ فؤاد المهندس أجرتها الإعلامية صفاء أبو السعود على قناة ART خلال السنوات الأخيرة من حياة المهندس، يروي عشوب أنَّه كان يدخل سيارته إلى الكراج فوجد رجلاً مسناً ينتظر وكان يرتدي طربوشاً وثياباً من الطراز القديم؛ فتقدم من عشوب وطلب منه المساعدة في إيجاد وظيفة كسائق لدى أحد الفنانين وأنَّه كان سائق النحاس باشا رئيس حزب الوفد المتوفى سنة 1965، فاعتبر عشوب أن هذا الرجل سيكون مناسباً للعمل مع الأستاذ فؤاد المهندس حيث كان الأخير يعاني من طيش السائقين الشباب؛ وهذا ما كان.

في اليوم التالي بعد أن تسلَّم العم علي مهامه كسائق للأستاذ المهندس كان من المفترض أن يصل إلى موقع التصوير في العاشرة صباحاً، لكنه تأخر عن موعده على غير العادة وعندما بدأوا بالبحث عنه تبين أنَّه تعرض لحادث اصطدام بالترام الذي يمر من ساحة عابدين وتم نقله إلى المستشفى، ليتبين لاحقاً أنَّ العم علي كان فاقداً للسمع وضعيف البصر!.

"أنا عاوز أشتري الأهرام"

ومن قصص السائقين أيضاً ما يرويه الأستاذ فؤاد المهندس نفسه في المقابلة المذكورة على تلفزيون ART، حيث قام بتوظيف سائق لديه بناء على توصية أحد الأصدقاء، وفي الأيام الأولى لعمل السائق الجديد بينما كان المهندس متجهاً للإذاعة لتسجيل حلقة من برنامجه (كلمتين وبس) قال للسائق: "أنا عاوز اشتري الأهرام" وكان يقصد جريدة الأهرام، وانهمك الأستاذ المهندس بمراجعة سيناريو الحلقة التي سيسجلها ليجد نفسه مقابل أهرام الجيزة، فنظر إلى السائق مستغرباً فقال السائق: "مش انت قولتلي أنا عاوز اشتري الأهرام؟!!"، فأجاب المهندس: "طيب يا رمضان لو اشترينا الأهرام ح نشيلو فين!".

الطرد من العزاء بسبب فؤاد المهندس

كان فؤاد المهندس خفيف الظل في حياته العادية كما يشهد له كل من عرفه، وكان من الصعب أن يجلس أحد مع الأستاذ دون أن يضحك، حتى أنَّ ابنه محمد يروي في مقابلة على قناة الحياة أنَّهم طردوا من عزاء أحد المعارف لأنهم لم يتمكنوا من كتم ضحكاتهم لتصرفات المهندس أثناء العزاء.

الأستاذ صانع الضحك كان يخفي حزناً كبيراً في قلبه

كان فؤاد المهندس يبحث عن الاهتمام و "الدلع" كما يقول في مقابلة قديمة مع الإعلامي المصري مفيد فوزي، ويضيف المهندس باكياً "أنا ما حدش استناني على غدا!"، لكن المهندس تعرض لصدمتين كبيرتين في حياته أضعفتاه كثيراً، الأولى كانت انفصاله عن زوجته شويكار على الرغم من علاقتهما الطيبة بعد الانفصال، وقد قدما عدة أعمال معاً لكنه تغير كثيراً بعد انفصالهما وفق شهادة المحيطين به، وكان الحدث المحزن الثاني هو سجن ابنه محمد بتهمة تحرير شيكات بدون رصيد، ويعتقد أن تلك التهمة كانت ملفقة وأن محمد المهندس كان مظلوماً، لكن المهندس الأب عاش أياماً عصيبة أثناء سجن ابنه جعلته رجلاً كئيباً وحزيناً، كما لجأ إلى الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك عن طريق ماكيير الرئاسة محمد عشوب ليساعد ابنه، فسمح الرئيس لمحمد المهندس برؤية أبيه خارج السجن.

أبرز أعمال فؤاد المهندس

قدم الأستاذ أعمالاً مميزة في الإذاعة والمسرح كما في السينما والتلفزيون، ويمكن أن نذكر أبرزها:

مسرحيات فؤاد المهندس

  1. مسرحية السكرتير الفني، أول عمل جمعه مع شويكار.
  2. مسرحية سيدتي الجميلة، إلى جانب شويكار أيضاً.
  3. مسرحية أنا وهو وهي، وقدم من خلالها الفنان عادل إمام الذي ورث عنه عرش الكوميديا.
  4. مسرحية سك على بناتك، إلى جانب شريهان والتي تعتبر من أكثر مسرحيات المهندس رواجاً في العالم العربي.
  5. كما قدم العديد من المسرحيات مثل هالة حبيبتي، و إنها حقاً عائلة محرمة، وعلى شان خاطر عيونك.

أبرز أعمال ومسلسلات فؤاد المهندس في الإذاعة والتلفزيون

قدم فؤاد المهندس أعمالاً مميزة في الإذاعة أبرزها البرنامج اليومي (كلمتين وبس)، إضافة إلى بدايته مع فريق برنامج ساعة لقلبك، كذلك في التلفزيون قدم المهندس أيضاً عدَّة مسلسلات أبرزها: أرض النفاق، مسلسل عيون، مسلسل العصافير، لكن أبرز ما قدمه المهندس عبر الشاشة الصغيرة كان فوازير عمو فؤاد بأجزائها المتعددة التي بدأت في الثمانينيات واستمرت أكثر من عشر سنوات، كما قام بتصوير 15 حلقة من الفوازير عام 2005 على الرغم من ظروفه الصحية الحرجة.

أفلام فؤاد المهندس في السينما

  1. فيلم الشموع السوداء عام 1962، من إخراج عز الدين ذو الفقار، وكان فؤاد المهندس بطلاً ثاني في الفيلم الذي قام بدور بطولته صالح سليم إلى جانب نجاة الصغيرة.
  2. فيلم اعترافات زوج عام 1964، إلى جانب شويكار وهند رستم، من إخراج فطين عبد الوهاب.
  3. فيلم اقتلني من فضلك عام 1965، إلى جانب شويكار وعبد المنعم مدبولي، من إخراج حسن الصيفي.
  4. فيلم أخطر رجل في العالم عام 1967، لعب فيه المهندس دور البطولة (مستر إكس) وهو من أحب الأدوار إلى قلبه حيث تأثر بشخصية جيمس بوند العالمية، الفيلم من إخراج نيازي مصطفى، بطولة شويكار وسهير البابلي.
  5. فيلم الراجل ده حيجنني عام 1967، إلى جانب شويكار ومحمود المليجي، من تأليف عبد الفتاح السيد، إخراج عيسى كرامة ومصطفى جمال الدين.
  6. فيلم فيفا ظلاطة عام 1967، هو من إنتاج فؤاد المهندس وشارك فيه إلى جانب حسين فهمي وسمير غانم وشويكار، من إخراج حسن حافظ.
  7. فيلم مطاردة غرامية عام 1968، إلى جانب شويكار ومديحة كامل وحسن مصطفى، من إخراج نجدي حافظ ومصطفى جمال الدين.
  8. فيلم شنبو في المصيدة عام 1968، إلى جانب شويكار ويوسف وهبي، من إخراج حسام الدين مصطفى.
  9. فيلم ربع دستة أشرار عام 1970، من بطولة فؤاد المهندس وشويكار وعبد المنعم مدبولي، من إخراج نجدي حافظ.
  10. فيلم عودة أخطر رجل في العالم عام 1972، وهو امتداد لشخصية مستر إكس، وشاركت في البطولة ميرفت أمين، كما كان الفيلم من إخراج محمود فريد.
  11. فيلم خمسة باب عام 1983، حيث شارك فؤاد المهندس في الفيلم إلى جانب نبيلة عبيد وعادل إمام، من إخراج نادر جلال.
  12. فيلم زوج تحت الطلب عام 1985، شارك فيه الأستاذ المهندس إلى جانب تلميذه عادل إمام، كما شاركت في البطولة أيضاً ليلى علوي وآخرون، من إخراج عادل صادق وشريف حمودة.
  13. فيلم البيه البواب عام 1987، حيث شارك المهندس في هذا الفيلم إلى جانب أحمد زكي وصفية العمري، من إخراج حسن ابراهيم.

إلى جانب التمثيل ترك المهندس أثراً كبيراً في الأغنية المصرية

تميزت السينما المصرية بانعكاس النهضة الموسيقية في مصر على الأعمال السينمائية، حيث أصبحت الأغاني جزءاً رئيسياً من الأفلام، كما نشط إنتاج الأفلام الغنائية، ولم يكن الأستاذ فؤاد المهندس خارج هذه المعادلة حيث قدم للسينما وللمسرح عشرات الأغاني الجميلة التي ما زالت حيَّة إلى الآن، ربما كان أبرزها أغاني رمضان والفوازير، كذلك أغنية (رايح أجيب الديب من ديله) من مسرحية (أنا فين و أنت فين) التي أدَّتها الطفلة منى وهبي إلى جانب المهندس، كما أعاد الممثل المصري هاني رمزي استخدام الأغنية في فيلم (سامي أكسيد الكربون) عام 2011 مع الطفلة جنا عمرو، وكلمات الأغنية الأساسية:

رايح أجيب الديب من ديله وأقلِق نومه بنص الليل

وإن ما قدرتش أجيبه ح اسيبه وارجع اقول ما لقيتلش ديل

رايح أجيب الديب من ديلو بس على الله يكون له ديل.

ومن الأغنيات الوطنية المشهورة التي قدمها فؤاد المهندس أغنية (مصر هي أمي) من فيلم (فيفا ظلاطة)، وأعادت غناءها عفاف راضي كأغنية مستقلة:

مصر هي أمي نيلها هو دمي

شمسها بسماري كلها بملامحي

وان كان لوني قمحي ده من فضل مصر

ما تلاقيش مثالها ست كل عصر

عشة جنب نيلها تسوا ألف قصر 

بقي المهندس يعمل في تصوير الفوازير حتى آخر أيامه

في خريف عام 2006 تحديداً في السادس عشر من أيلول/سبتمبر فارق فؤاد المهندس الحياة، تاركاً وراءه إرثاً فنياً كبيراً وحالة استثنائية في عالم الكوميديا، وكان قد أنهى تصوير حلقات فوازير عمو فؤاد عام 2005 على الرغم من ظروفه الصحية السيئة، كما توفي قبل أن يخرج ابنه محمد من سجنه حيث خرج استثنائياً لحضور مراسم التشييع والدفن ثم عاد ليتم فترة حكمه.

ختاماً... احتفل محرك البحث جوجل Google عام 2016 بالذكرى الثانية والتسعين لميلاد الفنان الراحل فؤاد المهندس، واحتفى زملاؤه وأصدقاؤه بذكرى وفاته، رحل فؤاد المهندس وبقيت أعماله دالَّة عليه.