في الذكرى الأولى لرحيل الفنانة ماجدة الصباحي أهم محطات مشوارها الفني

  • تاريخ النشر: السبت، 16 يناير 2021
في الذكرى الأولى لرحيل الفنانة ماجدة الصباحي اهم محطات مشاورها الفني
مقالات ذات صلة
نور الشريف يتصدر الترند بعد إعلان ظهوره في مسلسل "نسل الأغراب"
ثلاث رسائل للأميرة ديانا بخط يدها للبيع في مزاد علني
في ذكرى رحيل زكي رستم جسد أدوار الشر بإتقان وعاش وحيدًا

تحل اليوم 16 يناير، الذكرى السنوية الأولى لـ رحيل الفنانة المصرية ماجدة الصباحي، حيث رحلت عن عالمنا في نفس اليوم من عام   2020 ميلادياً، وذلك عن عمر يناهز 89 عامًا بعد غياب طويل عن الفن، وفي الذكرى الأولى لرحيل الفنانة المصرية ماجدة الصباحي ، صاحبة الملامح البريئة الناعمة والابتسامة الهادئة التي اشتهرت بها ولم تفارق وجهها، نستعرض مشوارها الفني وزواجها من الفنان إيهاب نافع.

الفنانة ماجدة الصباحي

الاسم الحقيقي "عفاف علي كامل الصباحي" اسم الشهرة ماجدة الصباحي، ولدت في 6 مايو 1931، في مدينة طنطا بمحافظة الغربية بجمهورية مصر العربية، حب الفن والطموح دفع "ماجدة " للهروب من منزل العائلة في طنطا والبحث عن حياة جديدة في محافظة القاهرة، خاصة بعد معارضة والدها، إلا أنه بعد هروبها قرر أن يقف بجانبها ويساندها.

حاولت الفتاة الصغيرة البحث عن دور تعبر عنه ويرضي طموحها وأحلامها في الفن الذي كان في هذا الوقت هو شغفها الوحيد ، حيث قامت بطرق الكثير من أبواب الاستوديوهات وذلك بهدف البحث عن دور تعبر من خلاله للجمهور وابتسم لها الحظ حين رشحها المخرج سيف الدين شوكت للوقوف أمام الفنان الكوميدي الكبير الراحل إسماعيل ياسين في فيلم "الناصح" إنتاج عام 1949 ميلادياً، حيث حققت نجاحا كبيرا وتحمس لها المنتجون.

محطات هامة في حياة صاحبه الملامح البرئية 

  • وفي فترة الخمسينات قدمت عددًا كبيرًا من الأفلام المهمة منها "أنا بنت ناس" 1951، "بائعة الخبز" 1953، "الجريمة والعقاب" 1957، "جميلة بو حريد" 1958.
  • جاءت فترة الستينات التي كانت الانطلاقة الحقيقة، حيث قدمت خلالها أفلاما كثيرة غلب عليها الطابع الاجتماعي والرومانسي، وكان لها العديد من الأفلام التي عشقها الجمهور في هذة الفترة منها "القبلة الأخيرة" 1967، "دنيا البنات، قيس وليلى".
  • بدأ الحب يدخل قلبها حين التقت مع الفنان الراحل إيهاب نافع  في هذه الفترة من حياتها حيث جاء فنان شاب دخل الوسط الفني لوسامته وأحبته وتزوجت منه عام 1963 وأنجبت ابنتها الوحيدة "غادة".
  • ولكن لم تسمر سعادة ماجدة كثيراً، فسرعان ما دبت بينها وبين زوجها الغيرة، بسبب شهرتها الفنية، ووسامة الزوج، وفشل مشروع الزواج وحدث الانفصال، ووقتها تألمت كثيراً، حيث خرجت من هذه التجربة عازمة على عدم الزواج مرة ثانية، وأغلقت قلبها على تجربة عاطفية وحيدة لم تكتمل.
  • ووصل رصيدها الفني اكثر من 84 فيلمًا سينمائيًا بعضها مأخوذ عن أعمال أدبية مثل (السراب) عن قصة لنجيب محفوظ و(أنف وثلاث عيون) عن قصة لإحسان عبد القدوس و(الرجل الذي فقد ظله) عن قصة لفتحي غانم، بالإضافة إلى 5 مسلسلات إذاعية. 
  • وأسست ماجدة شركة إنتاج سينمائي حيث قدمت من خلالها عدد من الأفلام منها (هجرة الرسول) و(زوجة لخمسة رجال) و(العمر لحظة) و(جميلة) المأخوذة عن قصة المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد، ولم تكتفي بذلك حيث خاضت تجربة إخراج وحيدة في فيلم (من أحب) الذي أنتجته وأخرجته وشاركت في كتابته مع صبري العسكري ووجيه نجيب عام 1966. 
  • وفي عام  2015، بدأت  يظهر المرض على الفنانة وساءت حالتها الصحية، وباتت غير قادرة على إدارة شؤون حياتها، وفي عام 2017، وقعت الفنانة ورطة كبيرة بسبب تصرفات ابنتها غادة نافع، والتي انتهت  برفع غادة قضية حجر على والدتها، للمطالبة بمنحها حق التصرف في ممتلكات والدتها.
  • كما حصدت الراحلة جائزة النيل بمجال الفنون عام 2016 وهي أرفع جائزة مصرية، وكرمتها الدولة في عيد الفن عام 2014، وكان لها ألقاب عديدة منها " عذراء الشاشة " و" كوكب السينما العربية "، و" المناضلة " .