كان السينمائي: من أكبر المهرجانات لمركز إيواء المشردين

ها ما حدث بعد الإعلان عن عدم إقامته في موعده بسبب كورونا

  • السبت، 21 مارس 2020 السبت، 21 مارس 2020
كان السينمائي: من أكبر المهرجانات لمركز إيواء المشردين

بعد الإعلان عن تأجيله بسبب انتشار فيروس كورونا، أعلن المسئولون في مدينة كان الفرنسية، أن المدينة ستفتح الجناح المخصص لمهرجان كان السينمائي لإيواء المشردين خلال هذه الفترة.

تقول سلطات بلدية كان إن المكان جُهز ليصبح قادر على استيعاب ما يصل إلى 50 شخصا يعيشون في الشارع، فيما اعتبروه رمزا للتضامن.

 دومينيك أود لاسي، نائب المدير العام للخدمات الحضرية في كان يقول إن الأولوية حاليا هي العزل، ويجب عزل الأشخاص الأكثر ضعفا.

وعن الإجراءات التي سيتم اتخاذها لتأمين المشردين ومنع انتقال العدوى إليهم، أوضح أود لاسي أنه سيتم توفير كافة الأماكن اللازمة للاستحمام والنوم وكذلك الوجبات، على أن يتم إتباع إجراءات العزل والإجراءات الوقائية اللازمة.

وأوضح أنه سيتم قياس درجات الحرارة إليهم بشكل مستمر للتأكد من عدم تعرضهم للإصابة.

كان من المقرر أن ينطلق مهرجان كان السينمائي، أحد أكبر وأهم المهرجانات السينمائي في العالم، في الفترة من 12 و 23 من شهر مايو المقبل، إلا أن إدارة المهرجان أعلنت عدم إقامته في موعده مشيرة إلى أنها بصدد مجموعة من الإجراءات لتأمين إقامة المهرجان، تجنبُ لزيادة انتشار الفيروس الوبائي.

 ومن المتوقع أن يتم إطلاق المهرجان في شهر يونيو المقبل أو بداية شهر يوليو من العام الجاري.

وأضحت إدارة المهرجان أنه بمجرد أن يسمح تطور الوضع الصحي الفرنسي والدولي بتقييم الإمكانات الحقيقية، سيعلنون قرارهم النهائي، وإن تأكيد الموعد الجديد له سيكون بالتعاون مع بلدية مهرجان كان والدولة والسينمائيين.

بدأ فيروس كورونا في الانتشار من الصين في نهاية العام الماضي لينتقل منها بعد ذلك إلى كل دول العالم، وتعلن منظمة الصحة العالمية تحوله إلى وباء عالمي، مطالبة الشعوب والحكومات بضرورة اتخاذذ الإجراءات الوقائية اللازمة للحماية من العدوى والحد من انتشار الفيروس.

 وتسعى بعض الدول لإنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا، وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية موافقة هيئة التغذية والدواء الأمريكية على اعتماد الدواء المخصص لعلاج الملاريا في علاج فيروس كورونا.

تعرض الكثير من نجوم السينما في العالم للإصابة بفيروس كورونا ومن بينهم النجم العالمي توم هانكس وزوجته، والذي أعلن خلال الفترة الماضية انتقال العدوى إليه خلال تصويره أحد أعماله السينمائية التي تجسد حياة الراحل ألفيس بريسلي، ومعه زوجته، ووضعا في الحجر الصحي لأيام ليتم خروجهما من المستشفى بعد شفائهما.

كما أعلن النجم إدريس ألبا إصابته، وكذلك نجمة المسلسل الإسباني الشهير لا كاسا دي بابيل إيتزيار إيتون. يتزايد عدد الإصابات التي تشمل سينمائيين ورياضيين.