كيف تفطمي طفلك من زجاجة الرضاعة (الببرونة)

  • تاريخ النشر: السبت، 19 ديسمبر 2020
كيف تفطمي طفلك من زجاجة الرضاعة (الببرونة)
مقالات ذات صلة
أفضل إفطار صحي في رمضان للحامل
ديتوكس الأم المرضعة لخسارة الوزن بعد الولادة
علامات الحمل قبل الدورة

تشكو بعض الأمهات من صعوبة انفصال أطفالهن عن زجاجة الرضاعة (الببرونة) فيكون الطفل تم فطامه من حليب الأم وعمره تجاوز العامين أو الثلاثة، ومازال يشرب المياه والعصائر عن طريق زجاجة الرضاعة. حاولي ألا تقلقي، فالأمر لن يتغير بين يوم وليلة، وقد يستغرق وقتاً مثل وقت الفطام، حيث يتعلق الكثير من الأطفال بزجاجات الرضاعة بشدة ولذلك عليكِ اتباع النصائح الآتية.

إدخال الكوب ذو الغطاء (الشرابة) بعد عمر الـ6 أشهر

هناك سبب وجيه لإدخال الكوب ذي الغطاء. حيث ينصح خبراء الصحة بفطام الأطفال تدريجياً عن زجاجات الرضاعة بعد عمر الستة أشهر. فعليك التوقف عن إعطاء طفلك زجاجة الرضاعة بعد السنة الأولى من عمره.

ساعديه في البداية

في البداية، قد يندهش طفلك من هذا الشي الجديد الذى وضع في فمه، وسيحاول عضه ومصه كما يفعل مع حلمة زجاجة الرضاعة. خلال أسبوع وبمساعدتك، سيعتاد الطفل على فكرة شرب السائل من الكوب.

استخدام الكوب في النهار

شجعي طفلك على شرب الحليب في النهار من كوب ذي غطاء، في حال اعترض على الأمر، وابدئي بالماء أو العصير المخفف. وأيضاً أحرصي على إعطاء طفلك عصيراً مخففاً فقط في أوقات الوجبات وبعد عمر العام وليس قبل ذلك لكي يستفيد بالألياف الموجودة في الفاكهة وتساعد حركة الأمعاء بشكل طبيعي.

جعل زجاجة الرضاعة في الليل فقط

في حال كنت تفضلين إعطاء طفلك شراباً وقت النوم في زجاجة الرضاعة، استخدمي الماء أو الحليب فقط. اغسلي أسنان طفلك بالفرشاة بعد ذلك إذا كنت تعطينه الحليب. فقد يضر وضع عصير الفاكهة أو حتى شراب الفاكهة المخفف جداً في زجاجة الرضاعة أسنان طفلك.

استخدمي كوب ضد التسريب

إذا كنت تستخدمين كوباً ذا غطاء أو كوباً للتدريب يحتوي على صمام ضد التسريب، فقد يخفف فوضى عملية الشرب.  وانتبهِ فمع ذلك سيحتاج طفلك إلى بذل مجهود أكبر في المص ليحصل على المشروب.

استخدام كوب بفتحة مائلة

بعدما أن يتقن طفلك استخدام الكوب ذي الغطاء أو كوب التدريب، استخدمي كوباً مفتوحاً مع حافة مائلة. حيث سيتمكن طفلك من رؤية محتويات الكوب من دون إمالة رأسه كثيراً. وهذا سيشجعه على الشرب من الحافة.، وستساعده المقابض من الجانبين على التقاط الكوب ووضعه بسهولة.

وضع الكوب في نفس غرفة الطفل

اتركي الكوب ذا الغطاء في مكان ما في الغرفة واتركيه يأخذه عندما يشعر طفلك بالعطش، فسيشرب منه. فهذا سيجعله يعتاد وجود الكوب كلما أراد الشرب، ويتعود عليه بشكل أسرع، وذلك بالتوازي مع إخفاء زجاجة الرضاعة أمام عينيه طوال ساعات النهار.

أضرار زجاجة الرضاعة

تسوس الأسنان

تتدفق السوائل ببطء شديد عبر حلمة زجاجة الرضاعة، ما يعني أن طفلك سيستغرق وقتاً أطول ليشرب ما يحتاج إليه. إذا كان طفلك يقضي وقتاً طويلاً والحلمة في فمه، فقد يتعرض لتسوس الأسنان.

إذابة مينا الأسنان

يمكن أن يؤدي الشرب من زجاجة الرضاعة إلى تجمع السوائل حول الأسنان. قد تحوّل البكتيريا في فم طفلك السكريات في المشروبات إلى أحماض يمكن أن تذيب ميناء الأسنان المسئولة عن حماية الأسنان وإمدادها بالمعادن.

التأخر في النطق

بالإضافة إلى ذلك، إذا كان طفلك يضع الحلمة في فمه لفترات طويلة، فقد يتأخر في النطق؛ لأن الحلمة تؤثر على قدرة طفلك على استخدام لسانه. ما قد يصعّب عملية النطق أكثر عليه. كما أن زيادة استخدام لسانه تقوي عضلات المضغ. وهي مهارة ضرورية أخرى يحتاج إلى ممارستها.

هكذا استعرض التقرير خطوات فطام الطفل من زجاجة الرضاعة (الببرونة) عليكي عزيزتي الأم التمهل فالأمر ليس هيناً، لكن ضروري من أجل صحة طفلك، وتجنب أضرار زجاجة الرضاعة.