لأول مرة: أمينة خليل تكشف تفاصيل ارتباطها وكيف تعرفت على خطيبها

  • تاريخ النشر: الجمعة، 09 أكتوبر 2020 آخر تحديث: السبت، 10 أكتوبر 2020
لأول مرة: أمينة خليل تكشف تفاصيل ارتباطها وكيف تعرفت على خطيبها
مقالات ذات صلة
ريم النجم تكشف عن آخر تطورات قضية الفيديو المسرب لها
إحداهن تورطت في أزمة: نجمات أثرن الجدل في 2020 بزواجهن من رجال أعمال
عقيل الرئيسي يفاجئ فرح الهادي بزواجه الثاني ورد فعل صادم من الأخيرة

تحدثت الفنانة أمينة خليل لأول مرة عن علاقتها بخطيبها، وكشفت عن بدايات تعارفهما، وذلك بعد أشهر من خطبتهما التزمت فيها الفنانة المصرية الصمت دون تعليق منها على خطبتها.

وقالت الفنانة أمينة خليل خلال لقائها مع مجلة "انجما"، إنها تعرفت على عمر طه منذ فترة، وكان أول لقاء لهما في الفيوم، حيث اتفقا على رؤية القمر الأسود وكانت هي المرة الأولى التي التقيا فيها.

أضافت الفنانة المصرية: "أقدر أقول إن ده كان أحلى ديتيج في العاالم، وكان لقاء غير تقليدي". كما تحدثت عن أكثر رالأشياء التي جذبتها لشريكها قائلة: "بيفكر خارج الصندوق".

أمينة خليل وخطيبها

كانت أمينة خليل فاجئت متابعيها بخطبتها على رجل الأعمال عمر طه، ونُشرت صور من حفل خطبتها في شهر يولية الماضي دون تعليق من الفنانة المصرية التي التزمت الصمت.

مسلسلات أمينة خليل

شاركت أمينة خليل في بطولة مسلسل ليه لأ، وهو آخر عمل عُرض لها، والذي أثار جدلاً كبيراً، ووُجهت له كثير من الاتهامات والانتقادات.

 وردت أمينة خليل على الانتقادات قائلة: "مخضوضة من الجدل والنقاشات اللي عملها المسلسل بين الفتيات والأمهات لكن أنا فخورة جدا وسعيدة بالعمل، وأنا لم أقلق أو أخاف من الدور لأننا نطرح قضايا واقعية في المجتمع “.

وأضافت في حوار مع الإعلامية لميس الحديدي: “الناس ترى أن المسلسل يشبهم ومروا بمواقف متشابه معاه، وألحظ أن البعض فهموا أننا نحرض الفتيات على ترك منازل أهلهم، وهذا غير صحيح، نحن  ندعم فكرة أن الفتيات تعمل، ولا تتزوج من شخص لا تحبه، وأن يكون لديها حريتها الشخصية في الاختيار”.

وأوضحت أن الجدل الذي فتحه العمل بين الفتيات والأمهات مهم ويمس قضايا ومواقف حياتية حقيقية تعرض لها كل فتاة داخل أروقة منزلها.

والدة أمينة خليل

وأشارت إلى أن والدتها شاركت في العمل بدور صغير، وأوضحت: “أنا فخورة بعلاقتي بأمي ونحن أصدقاء، وماما بتسمعني وهناك لغة حوار بيننا، وعمرها ما وقفت في طريقي، ومعظم الوقت برجع وأقولها انت كنت صح”.

ودافعت أمينة خليل عن المستقلات قائلة: “كون إن بنت في سن البطلة بتطالب بحريتها مش معناها إنها ستتحول لبنت فاجرة، وحتى لما نزلت تشتغل سواقة عملت سائقة للسيدات فقط ونزلت اشتغلت في مطعم وهو عمل شريف بالطبع، مش معنى المطالبة بالحرية هو تخليك عن مبادئك”.