نسى موعد زفافه: إليك أشهر أزمات بليغ حمدي

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 07 أبريل 2021
مقالات ذات صلة
أهم الأزمات في حياة عبقري الموسيقى زياد الرحباني
تزوجت في القطار وتعرضت للخيانة: أبرز الأزمات في حياة ماري منيب
أزمات في حياة تحية كاريوكا ملكة الرقص الشرقي

هل يعيشُ الفنانون في فوضَى دائمةٍ؟ لا توجدُ قاعدةٌ واحدةٌ؛ فبينما يُلزِمُ البعضُ أنفسَهم بنظامٍ صارمٍ، مثلَ نجيب محفوظ، فالبعضُ الآخرُ يقضِي يومَه بشكلٍ بوهيميٍّ، ومنهم بليغ حمدي الذي تسبَّب له نمطُ حياتِه في العديدِ من الأَزَمَاتِ ما بينَ نسيانِ موعِدِ زِفافِه، وحتَّى حدِّ اتهامِه بالقتلِ.

أزمات بليغ حمدي

تعرَّفُوا على أبرزِ الأزَماتِ في حياةِ الموسيقار الراحلِ بليغ حمدي، في بدايةِ حياتِه الفنيةِ، كانَ شابًّا جاءَتْه فرصةٌ ذهبيةٌ بالنِسبَةِ إلى أبناءِ جيلِه ليُلحِّنَ أغنيةَ «حب إيه؟» للسيدةِ أم كلثوم بعدَ أن قدَّمَه لها محمد فوزي

نسي موعده مع كوكب الشرق

وكانَ من المَعروفِ عن كوكبِ الشرقِ السيدةِ أم كلثوم التزامُها الشديدُ بالمواعيدِ.. لكنَّ بليغ لم يَظهَرْ في ذلك اليومِ؛ إذ نَسِيَ موعِدَه تمامًا.

نسي موعد زفافه

 أحَبَّ بليغ حمدي الفنانةَ وردة وعَشِقَها حتَّى وفاتِه، ورغمَ ذلك نسِيَ موعِدَ زِفافِه إليها، فبعدَ قصةِ حُبٍّ عنيفةٍ، رفضَ أهلُها زواجَهما واضطُرَّت إلى العودةِ إلى الجزائرِ. وبعدَ سنواتٍ عادَ الحبيبان إلى حُبِّهما وطُلِّقَت وردة من زوجِها الأولِ وعادت إلى مِصرَ، حدَّدَا مَوعِدَ الزِّفافِ لكنَّ بليغ لم يَحضُرْ واختفَى تمامًا، لتُفاجَأ وردة بأنه سافرَ إلى بيروت بعدَ أن نَسِيَ موعِدِ زِفافِه. وهو ما أشعلَ غضبَ وردة لكنَّها عادت وسامَحَته ليتزوَّجَا.. وهو الزواجُ الذي لم يستمرَّ طويلًا بسببِ بوهيمية بليغ.

قضية سميرة مليان

جاءتِ الطامَّةُ الكبرى باتهامِه أمامَ القضاءِ، فكان بليغ حمدي قد اعتادَ إقامةَ سهَراتٍ صاخبةٍ في منزلِه، تجمَعُ مختلِفَ الفنانين والأصدقاءِ، وفي إحدى الليالي، شعَرَ بليغ بالنُّعَاسِ فاستأذَنَ من ضيوفِه ونامَ ليستيقِظَ على صُراخٍ وصِياحٍ، ويُفاجَأَ مثلَما فُوجِئَ سُكانُ حي الزمالك الهادئِ بامرأةٍ عاريةٍ سقطَت من شُرفةِ منزلِه، وهي المُطرِبةُ المغربيةُ المَغمُورةُ سميرة مليان، وأُثيرَتِ العديدُ من الأقاويلِ حَولَ الحادثِ، وانتشرَت أقاويلُ حولَ انتحارِها ومقتلِها، ووجه اتهامٌ بتسهيلِ الدعارةِ للفنانِ بليغ حمدي.

اضطُرَّ بليغ حمدي إلى الهَرَبِ من مِصرَ إلى باريس قبلَ أن يصدُرَ عليه الحكمُ بالحبسِ سنةً معَ الشُغل، وبعدَ ما يُقارِبُ 10 عشرَ سنواتٍ، رحلَ بليغ حمدي عن عالمِنا بعد صِراعٍ معَ مرضِ السرطانِ في 12 الثاني عشرَ من سبتمبرَ عامَ 1993 ألفٍ وتسعِمئةٍ وثلاثةٍ وتسعين عن عُمرِ 62 اثنين وستين عامًا.