هل يؤثر الرجيم على الرضاعة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 11 أغسطس 2020
هل يؤثر الرجيم على الرضاعة
مقالات ذات صلة
جفاف الحلق والبلعوم
النقط البيضاء على الأظافر
بذورالشيا لعلاج الإمساك

إن موضوع التخسيس واتباع حميات غذائية بهدف إنقاص الوزن بالنسبة للنساء الحوامل يعد أمراً خاصاً بعض الشيء؛ فلا شك في أنه سواء على الطبيب أو المرأة الحامل ولحماية المرأة المرضع والطفل الرضيع وعدم التأثير في جودة غذائه من الحليب؛ أن هناك إجراءات معينة ومهمة جداً عليها أن تتبعها وتهتم بها، نذكر إليكم بعضاً منها في هذا المقال، وسنجيب على سؤال هل يؤثر الرجيم على الرضاعة.

شاهدي أيضاً: مشروبات للتخسيس أثناء الرضاعة

رجيم المرضع

هناك بعض النقاط الأساسية التي يجب أن تضعيها بعين الاعتبار قبل أن تفكري في اتباع أي نظام رجيم وأنتِ مرضع، وهي كالآتي:

  • يجب أن يكون نظام الرجيم غذائي متكامل، بحيث تكون الوجبات التي تتناولها المرأة المرضعة تحتوي على الغذاء الكافي الذي يحتاجه الجسم.
  • كما يجب أن يتم تقسيم الطعام إلى 3 وجبات.
  • يجب أن يكون هناك سناكات خفيفة بين الوجبات، مثل حبة من الفاكهة. 
  • يجب شرب 3 لتر من المياه على الأقل في اليوم.
  • تبكير وجبات الطعام قدر الإمكان؛ وذلك نظراً لكون معدل الحرق يكون أكبر مبكراً.
  • يجب الابتعاد عن السمن والزيت قدر الإمكان؛ بحيث لا يتجاوز كمية الزيت إن وجدت ملعقة واحدة في اليوم. 
  • يمكن للمرضع أن تأخذ كبسولات مدرة للبن.
  • يمكن للمرضع أن تتناول المكملات الغذائية من الفيتامينات لإكمال ما ينقص من وجبات الطعام.
  • يجب شرب الحليب بكثرة للتأكد من إكمال جميع العناصر الغذائية اللازمة لغذاء الطفل الرضيع.

كيف تخسر المرضعة وزنها؟

نظراً لكون وزن المرأة يزداد في مرحلة الحمل، تلجأ النساء بعد تلك المرحلة إلى طرق لتخفيف الوزن، وأول ما يساعد المرأة على تخفيف وزنها الرضاعة الطبيعية حيث أن الجسم ولحاجته للطاقة في عملية إنتاج الحليب؛ يعمل على استهلاك الدهون المخزنة في الجسم أثناء الحمل من أجل إنتاجها، ونظراً لذلك قد تفقد المرأة في مرحلة الرضاعة ما يقارب 300 - 500 سعرة حرارية نسبة لعدد السعرات الحرارية التي تتناولها. 

كما أنه لكون الرضاعة الطبيعية تساهم في إرجاع الرحم إلى حجمه الطبيعي؛ فغالباً وبحلول الأسبوع السادس ما بعد الولادة تنحف منطقة البطن.

أسهل رجيم للمرضعات

يمكنك اتباع نظام الرجيم التالي والذي يعتبر من أسهل وأبسط الرجيمات التي يمكنك اتباعها خلال فترة الرضاعة:

أولاً: وجبة الفطور

  • عند الاستيقاظ كأس ماء مع عصرة ليمون وملعقة من العسل.
  • الخيار الأول لوجبة الفطور الأساسية: بيضتين، حبة خيار، حبة طماطم ويمكنك إضافة أي نوع من الخضار التي ترغبين بها، وشريحتين من التوست، كأس من الحليب أو اللبن. 
  • الخيار الثاني لوجبة الفطور الأساسية: 3 ملاعق من الشوفان مع 200 مل حليب قليل الدسم، بالإضافة إلى 3 حبات من التمر وأي مكسرات ترغبين بإضافتها.

ثانياً: سناك بعد ساعتين

  • كأس من عصير البرتقال الطازج، مع إمكانية تبديل البرتقال بأي نوع فاكهة متوفر لديكِ

ثالثاً: بعد ساعة من السناك الأول

كأس حليب مغلي مع ملعقة صغيرة من القرفة، محلاة بأي سكر للرجيم. 

رابعاً: وجبة الغداء

  • الخيار الأول لوجبة الغداء الأساسية: صدر كامل من الدجاج ممكن أن يكون مشوي أو مسلوق، مع طبق من السلطة يحتوي أنواع من الورقيات مثل الخس أو الملفوف أو الجرجير.
  • الخيار الثاني لوجبة الغداء الأساسية: علبة ونصف تونة مع طبق من السلطة، وشريحتين من الخبز الأسمر. 
  • الخيار الثالث لوجبة الغداء الأساسية: سمك مشوي مع شرائح الليمون وملعقة من زيت الزيتون، وطبق من السلطة.

خامساً: بعد الغداء بساعتين

  • ضعي 200 مل من الحليب في الخلاط مع أي نوع فاكهة تفضلينها واخفقيه ثم اشربيه بدون سكر.

سادساً: قبل النوم بساعتين

  • لبن زبادي 150 غرام، مع عصرة ليمون، وملعقة كبيرة من بزر الكتان. 

سابعاً: قبل النوم بنصف ساعة

  • مغلي اليانسون مع الشمر.

هل يؤثر الرجيم  على الرضاعة

إن الرجيم يمكن له أن يؤثر على صحة المرأة المرضع ومستوى طاقتها بنسبة أكبر من تأثيره على الرضاعة بحد ذاتها. ولكن على المرأة المرضع الحذر لكونه وعلى الرغم من عدم تأثير الرجيم على الرضاعة بشكل مباشر وكبير؛ إلا أن هناك البعض من المغذيات التي لا بد أن يتم إغناؤها إذ يحتاجها الرضيع ولا يمكن في أي حال من الأحوال التأثير عليها من أجل إنقاص الوزن وذلك حرصاً على تغذية الطفل.

شاهدي أيضاً: رجيم المرضعات الصحي وخسارة الوزن أثناء الرضاعة الطبيعية

أضرار الرجيم للمرضع

يمكن أن يتسبب نظام الرجيم غير الصحيح بالكثير من المخاطر على المرضع والطفل، وتشمل هذه الأضرار على ما يلي:

  • إضعاف صحة المرأة المرضعة في حال نقص النظام الغذائي إحدى العناصر الغذائية اللازمة من أجل عملية الرضاعة؛ فسيقوم بتعويضها من المواد الغذائية المخزنة في جسم الأم، وبالتالي سيضعفه.
  • انخفاض كمية حليب الرضاعة في الثدي؛ لذا يجب على المرأة المرضع استهلاك كميات كافية من السعرات الحرارية في اليوم عن طريق تناول أطعمة مغذية.
  • انخفاض قيمة الحليب الغذائية.

نصائح رجيم المرضع

مراعاة النصائح التالية سيساعد المرأة المرضع كثيراً عند اتباع أي نظام رجيم:

  • التركيز على تناول الأطعمة الغنية بالقيمة الغذائية والفقيرة بالدهون والسعرات الحرارية، وأهمها اللبن الزبادي المهم لصحة العظام، والسمك الذي يحتوي على العناصر المهمة لصحة مخ الطفل والجهاز العصبي، والحبوب الكاملة الغنية بالكربوهيدرات بطيئة الهضم، واللحوم البيضاء والحمراء التي تعتبر مصدراً ممتازاً للبروتين.
  • التأكد من احتواء الوجبة على مختلف العناصر الغذائية بما فيها بروتينات وكربوهيدرات ودهون، وبالتالي ضمان إمداد الجسم بجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها بدون زيادة نسبة السعرات الحرارية.
  • استبدال الزيوت النباتية غير المهدرجة بالسمن والزبدة، كما ويفضل أن تخلو اللحوم من أي دهون.
  • تناول الحليب خالي الدسم.
  • التقليل من تناول الحلويات بقدر المستطاع.
  • الابتعاد عن المقالي، وتناول الطعام المشوي.
  • تقسيم الوجبات الغذائية بدلاً من 3 وجبات في اليوم إلى 5 أو 6 وجبات صغيرة.
  • الابتعاد بشكل كامل عن الوجبات السريعة.
  • تناول الطعام فقط في حال الجوع.
  • الإكثار من شرب السوائل كالماء وعصير الخضروات والفواكه.

وكما رأينا فإنه يجب على الأم الحذر الشديد عندما تقرر اتباع رجيم بهدف إنقاص وزنها في فترة الرضاعة الطبيعية، حرصاً على صحتها وصحة طفلها.