أسباب إهمال الزوج لزوجته الحامل

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 يناير 2019
أسباب إهمال الزوج لزوجته الحامل
مقالات ذات صلة
كيف تعود العلاقة الحميمة إلى طبيعتها بعد الولادة
كيف تكون العلاقة الزوجية بعد النفاس؟
طرق كثيرة لتعليم الأطفال الكتابة بخط جميل

تشكو النساء من إهمال أزواجهن لهن خلال فترة الحمل، الأمر الذي يتسبب بكثير من الأسى والحزن لدى المرأة، التي تشعر كما لو كانت مُهمَلة دون رعاية تستحقها.

تتعدّد أسباب إهمال الزوج لزوجته الحامل، والسر في حلها هو تحديد مسبب لهذه المشكلة، وتفاصيل ذلك فيما يلي:

أسباب إهمال الزوج لزوجته الحامل:

إهمال الزوج لزوجته الحامل

علامات إهمال الزوج لزوجته الحامل:

الأعراض والعلامات كثيرة، من بينها عدم وجود رابط حميمي قوي بين الزوجين، ووجود حالة من التذمّر المستمر والاستياء مما يحدث من تغيرات جسدية ونفسية لدى الزوجة.

بالإضافة إلى الغياب لساعات طويلة خارج البيت ومحاولة انخراط الزوج في علاقات جديدة جانبية أو حتى المبالغة في البحث عن أصدقاء جدد، إلى جانب عدم مرافقة الزوج لزوجته لزيارات الطبيب وعدم متابعة صحة الزوجة والجنين!

مخاوف الزوج بسبب حمل زوجته:

قد يتخوّف الرجل من أمور عدة عند حمل زوجته، من بينها عدم انتباهها منذ الآن فصاعداً لرغباته واحتياجاته الجسدية والنفسية، وانشغالها بمولودها أكثر منه. كما يخشى بعض الأزواج من التغيّرات الجسدية التي ستطرأ على المرأة، والتي قد تعيق التواصل الجسدي من وجهة نظرهم أو تخلّ بالناحية الجمالية لدى الزوجة.

أسباب إهمال الزوج لزوجته الحامل:

كثيرة هي أسباب الإهمال، من بينها الاستسلام للمشاعر السلبية والهواجس، بالإضافة لفتور العلاقة سابقاً أو عدم تماسكها بشكل كافٍ، ما يجعل من الحمل فرصة لمزيد من الفتور والمشاكل عوضاً عن التقريب بين الزوجين.

كما تُعد الضغوطات المادية والصحية مسبباً لإهمال الزوج لزوجته الحامل، بالإضافة إلى عدم وجود حوار بين الزوجين وعدم تصويب العلاقة أولاً بأول.

علاج إهمال الزوج لزوجته الحامل

علاج إهمال الزوج لزوجته الحامل:

- الحوار الإيجابي والبنّاء، هو الحل الأمثل بين الزوجين المتباعدين بسبب مشاكل الحمل الوجدانية.

- مكاشفة الشريك أو الشريكة بعقلانية بالمتاعب الوجدانية والنفسية الموجودة أمر ضروري أيضاً، وطلب المساعدة مهم أيضاً في حال خروج الأمور عن السيطرة.

- الانتباه للتقارب الجسدي أساسي كذلك بالرغم من متاعب الحمل.