أغاني عيد الأم: وهل تكفي الأغاني في عيدك يا أمي؟!

  • تاريخ النشر: الأحد، 17 فبراير 2013 آخر تحديث: الإثنين، 21 مارس 2022
أغاني عيد الأم: وهل تكفي الأغاني في عيدك يا أمي؟!
مقالات ذات صلة
بالفيديو: أجمل الأغاني التي تتغنّى بالأم في عيدها
بشرى في عيد الأم: مازلت طفلة
في عيد ميلادها: شيرين عبد الوهاب تتصدر التريند بأجمل اغانيها

تعجز الكلمات.. ويكل اللسان.. ويتوقف حبر القلم منبهراً.. وتذوب الألحان في شأنها وعظمتها ورفعتها ولا تفي بحقها ومكانتها في القلوب ..  ويصمت الشعراء بعد نفاذ الخيال .. وكل ذلك في حق (الأم) التي جعل الله الجنة تحت أقدامها .. كثير جدا من الفنانين والفنانات من قدموا أغنيات في حق الأم منذ عقود طويله .. وتغنوا فيها وفي مكانتها الرفيعة .. وفي مناسبة عيد الأم الذي تأتي ذكراه في شهر مارس من كل عام .. سنبحر في بحار بعض الأغنيات والكلمات التي تغنّتْ في الأم .. ولم تفِ أدنى حق لها .. مهما قدّمت.. أو ما ستقدم.

أغنية ست الحبايب - فايزة أحمد

فمن أجمل الأغنيات، وما تعتبر من أقدمها أيضاً، والتي أخذت حيزاً كبيراً من الشهرة والإنتشار وتغنت بها القلوب منذ سنين ولا زالت، وتعتبر الأغنية الأشهر على الإطلاق في مدح الأمومة ويتم إذاعتها باستمرار في عيد الأم بالراديو والتليفزيون في عدة دول، هي أغنية (ست الحبايب) للفنانة "فايزة أحمد"، وهي من تأليف حسين السيد باللهجة المصرية وألحان الموسيقار المعروف محمد عبد الوهاب، وذلك في العام 1958، وكلماتها:

ست الحبايب ياحبيبة يا أغلى من روحي ودمي
يا حنينة وكلك طيبة يارب يخليكي يا أمي
زمان سهرتي وتعبتي وشلتي من عمري ليالي
ولسه برضه دلوقتي بتحملي الهم بدالي
انام وتسهري وتباتي تفكري
وتصحي من الآدان وتيجي تشقري
تعيشي لي ياحبيبتي يا أمي ويدوم لي رضاكي
أنا روحي من روحك انت وعايشه من سر دعاكي
بتحسي بفرحتي قبل الهنا بسنة
وتحسي بشكوتي من قبل ماأحس أنا
يارب يخليكي ياأمي يارب يخليكي ياأمي
لو عشت طول عمري أوفي جمايلك الغاليه علي
أجيب منين عمر يكفي وألاقي فين أغلى هدية
نور عيني ومهجتي وحياتي ودنيتي
لو ترضي تقبليهم دول هما هديتي

ومؤلف هذا الأغنية حسين السيد الذي ولد في 15 مارس 1916  وتوفي في 27 مارس 1983، هو شاعر غنائي وممثل مصري، ولد في إسطنبول من أب مصري وأم تركية، حيث حضر مع أمه من تركيا إلى مصر وعمره عامان وأقامت الأسرة عند خاله في مدينة طنطا، والذي كان شيخاً لأحد التكايا التي يتجمع فيها الدراويش، والذي استمع لهم الطفل حسين فبدأ إحساسه بالموسيقي والشعر، وأتم دراسته الابتدائية في طنطا، ثم جاء للقاهرة حيث كان والده تاجراً كبيراً، ودخل حسين مدرسة الفرير الفرنسية وتفوق علي جميع زملائه في اللغة العربية، وحصل علي البكالوريا (شهادة اتمام التعليم قبل الجامعي) عام 1937، وذات يوم قرأ في الصحف أن شركة أفلام محمد عبد الوهاب تطلب وجوهاً جديدة فتقدم للعمل في التمثيل وبالصدفة عرف أنهم يبحثون عن نص أغنية تناسب موقفاً سينمائياً في فيلم يوم سعيد فعرض عليهم أغنية "اجري اجري" التي حظيت بإعجاب عبد الوهاب، وأصبح أعز صديق له مدي الحياة وأخصب شاعر غنائي كتب روائع موسيقار الأجيال.
 
وحيّاهُ عبد الوهاب على إبداعاته في كتابة أغنية (اجري اجري) وطلب منه أن يصرف النظر عن التمثيل ويركز على تأليف الأغاني، ورفض حسين السيد أن يتقاضى أجراً عن الأغنية ونسى أمنيته في النجومية مكتفياً بأن يقترن اسمه باسم عبد الوهاب. وهكذا بدأت رحلة الشاعر الغنائي حسين السيد الذي أصبح مؤلفاً لمعظم ألحان عبد الوهاب التي فتحت أمامه باب الشهرة والنجومية وكتب مئات الأغنيات التي شدا بها ألمع المطربين والمطربات.فقد كتب لكل المطربين في مصر تقريباً، وقد أعاد عدد من الفنانين غناء هذا الأغنية في أوقات لاحقه نظراً لشهرتها.

أغاني شادية للأم

ومن ضمن الأغنيات التي حصدت شهرة كبيرة أيضاً في حق الأم، وكان لها حضورها اللافت في الزمن الغابر، هي للفنانة والممثلة المصرية شادية وهي بعنوان (ماما يا حلوة)، ورغم أنها كانت موجهه للأطفال إلا أن اتساع شهرتها فاقت ذلك، وهي من كلمات كمال منصور، ومن ألحان الموسيقار منير مراد.
والفنانة الراحلة شادية اسمها الحقيقي فاطمة أحمد كمال الدين شاكر، نجمة الاستثنائية في عالم الفن العربي والحضور الاقوى لدى الجماهير العربية. ولدت في القاهرة عام 1931.. سرعان ما تبدو في البنت الصغيرة ملامح العبقرية والموهبة المشعة المبكرة ويعهد بها والدها لملحن يعلمها قواعد الغناء والمقامات والعزف.. يكبر مع الفتاه حب الفن  لتصبح فيما بعد  نجمة الشباك الأولى في سنوات قليلة، ولتطبع أجمل بصمات لا تمحى ولا تنسى..في الغناء والتمثيل معا.. ففي الغناء نضج الصوت الخفيف.. فأدت أروع القصائد التي يعجز الكبار عن إتقان أدائها... وفي وقت لاحق، انفردت  للغناء في وقت تألقت فيه الحفلات الغنائية العامة فأصبحت شادية نجمة وفاكهة هذه الحفلات ..وراحت أغنياتها العاطفية الناضجة والطويلة تستميل اليها المزيد من الجماهيرية فراحت تغنى وتتألق وبحسها الوطني قدمت لمصر أحلى وأعذب أغنيات حب الوطن..مثل يا حبيبتي يا مصر— يا أم الصابرين – غالية يا بلادي" وقدمت للأطفال وللأم أغنيات:

  • اسم الله عليك
  • برجالاتك
  • سيد الحبايب
  • أمي
  • ماما يا حلوة
  • عيون ماما وغيرها الكثير.

وتقول شادية في أغنيتها (ماما يا حلوة): 



ماما ياحلوة يا أجمل غنوة 
عايشة في قلبي وجوه كياني 


غالية عليه وضي عنيه 
يا أول كلمة نطقها لساني 
ماما يا ماما

إنتي ياماما ملاك من الجنة 
تحت جناحك اعيش وأتهنى 
إنتي حياتي وإبتساماتي 
إنتي منايا وكل هنايا 
مين رباني مين 
ومين هناني مين 
غيرك إنتي يا حلوة ياماما 
ماما ياماما

لما أضمك وتضميني 
تبقى الدنيا مش سايعاني 
ويزيد شوقي وألقى حنيني 
بيخليني أضمك تاني 
مين رباني مين 
ومين هناني مين 
غيرك إنتي يا حلوة ياماما 
ماما ياماما


أغاني فيروز للأم

وكذلك هناك أغنيات للصوت اللبناني الملائكي الرائع أسطورة الغناء فيروز وهي تتغنى بحبها للأم في أغنتيها (أمي الحبيبة) من كلمات وألحان زكي ناصيف، و (أمي يا ملاكي) من تأليف سعيد عقل، وألحان "الأخوين رحباني".

حيث حيظت هاتان الأغنتيان برواج منقطع النظير في عالم الغناء بحق الأم، وكان لهما أثرهما الكبير في النفوس، وساهم في نجاحهما الصوت العذب المتدفق من حنجرة فيروز، بالإضافة إلى كلماتها وألحانها الرائعة التي تنساب كانسياب النهر المتدفق في عالم الحب والهيام بالأم ومكانتها

أغنية أمي الحبيبة - فيروز



أمي يا أمي الحبيبة نفح الرياحين و الورود


أين أبتساماتك الرطيبة تسمو بإشراقة الوجود 


ولأسم أمي الجميا لحن في القلب أحلى من النسيم


لا وجه قد لاح فيه حسن يرقى إلى وجهها الكريم 


هل لي سوى حبك العظيم أحيا به الوعد بالنعيم 


روحاُ بأرجائه أهيم طفلاُ لأحضانه أعود 
أمي

وهل لي سوى يديك أرجوهما منة السماء 


أبوابها طوع راحتيك إن تسألها يسمع الرجاء 


يا من حلا بإسمها النداء يا من تسامى بها العطاء


إن رمت جوداُ من السماء من غير نعماك لا تجود 


ألقاك في نجمة الصباح في مبسم الزنبق الرطيب 


في زرقة البحر في الاقاح أمي وفي دمعة الغريب 


والشمس تدنو من الغروب كأنها وجهك الحبيب 


يا وجه أمي لا تغيب أماه أنشودة الخلود.

أغنية أمي يا ملاكي - فيروز

أمّي يا ملاكي 
يا حبّي الباقي الى الأبد


ولا تزل يداك 
أرجوحتي ولا أزل ولد
 يرنو إلى شهر 


وينطوي ربيع
 أمي وأنت زهر 
في عطره أضيع 


وإذ أقول أمي 
أفتن بي أطير


يرف فوق همّي 
جناح عندليب 
أمّي يا نبض قلبي 
نداي

إن وجعت
 وقبلتي وحبي 
أمي إن ولعت
عيناكِ ما عيناكِ 
أجمل ما كوكب في الجلد


أمّي يا ملاكي 
يا حبّي الباقي إلى الأبد

فيروز (21 نوفمبر 1935 -)، مغنية لبنانية. اسمها الحقيقي نهاد رزق وديع حداد.

قدمت مع زوجها الراحل عاصي الرحباني وأخوه منصور الرحباني المعروفين بالأخوين رحباني العديد من الأغاني والأوبريهات التي لاقت رواجا واسعا في العالم العربي والعديد من دول العالم.

وكانت انطلاقتها الجدية عام 1952 عندما بدأت الغناء لعاصي الرحباني، وكانت الأغاني التي غنتها في ذلك الوقت تملأ كافة القنوات الإذاعية، وبدأت شهرتها في العالم العربي منذ ذلك الوقت. كانت أغلب أغانيها آنذاك للأخوين عاصي ومنصور الرحباني الذين يشار لهما دائما بالأخوين رحباني. قدم الأخوين رحباني معها المئات من الأغاني التي أحدثت ثورة في الموسيقى العربية وذلك لتميزها بقصر المدة وقوة المعنى على عكس الأغاني العربية السائدة في ذلك الحين والتي كانت تمتاز بالطول، كما إنها كانت بسيطة التعبير وفي عمق الفكرة الموسيقية وتنوع المواضيع، حيث غنت الحب والأطفال، وللقدس لتمسكها بالقضية الفلسطينية، وللحزن والفرح والوطن والأم.

أغنية الأم – ماجدة الرومي

ونأتي على أغنية رائعة أيضا بحق الأم وهي للمغنية اللبنانية المتألقة دائما ماجدة الرومي تحت مسمى (الأم) من كلمات مارون كرم، وألحان إحسان المنذر، وهي باللهجة اللبنانية، وقد انهمرت كانهمار العطر من الزهور المقدمة للأم في عيد ميلادها الذي تحضنه القلوب:

مرة جديدة مرج الورد
 تلون وبعيدك زهر


وإن شاء الله بزهر بعد
شي مية مرة وأكتر
 كرمالك يا ماما..

الدنيا تحلا أيامها
 والخير بوابه تكتر 

أنت الطيب.. وعيدك طيب
 وأنت الشمس اللي ما بتغيب


بيكبر هالكون وبشيب
وحبك غير شكل بيكبر
 كرمالك يا ماما.. الدنيا تحلا أيامها
 والخير بوابه تكتر



طوّل عمرها يا ربي
 حتى تزيد المحبة 
ايدك وحدها اللي بتربي
 وجفنك وحده اللي بيسهر
 كرمالك يا ماما..

الدنيا تحلا أيامها
 والخير بوابه تكتر

 بعيونك بنضل ولاد
 شو ما العمر سنينه زاد 

إن كنا قراب..

إن كنا بعاد 
إلا بعطفك ما منكبر 
كرمالك يا ماما.. الدنيا تحلا أيامها 
والخير بوابه تكتر

 كرمالك يا ماما.. الدنيا تحلا أيامها
وبلادي ع ايدك تعمر

ماجدة الرومي (15 فبراير 1957 -)، مغنية لبنانية. هي ابنه الموسيقار الفلسطيني حليم الرومي ووالدتها لبنانية. ولدت في كفر شيما. تعد من أشهر الفنانات العرب ونجمة في عالم الموسيقى والغناء العربي. ولدت في بيت فني فهي ابنة الموسيقار الشهير في العالم العربي حليم الرومي والذي كان وراء بروز "اسطورة الغناء" السيدة فيروز. تأثرت ماجدة الرومي منذ الطفولة بكبار الموسقيين العرب أمثال محمد عبد الوهاب والسيدة أم كلثوم وعبد الحليم حافظ واسمهان. وصنعت لنفسها الآن اسماً لامعاً.

أشهر أغاني عيد الأم الأخرى

كما أن هناك الكثير من الأغنيات القديمة والحديثة أبحرت وتغنّتْ بالأم ولا زال سصداها يدق الأسماع وتنهمر معها القلوب حباً لهذا الإنسان العظيم الذي مهما انهمرت الألحان وفاضت الكلمات بالتعبير فأنها تتوقف عند مكانة الأم وشأنها، ومن ضمن هذا الأغنيات أيضاً:

  • 
(يا حبيبتي يا غالية) للفنانة سعاد محمد (14 فبراير 1933 - 4 يوليو 2011) وهي مطربة لبنانية مصرية الوالد وتحمل الجنسيتين اللبنانية والمصرية انطلقت من دمشق، وكانت لهذه الأغنية القديمة صداها المترامي، وهي من تأليف عبدالعزيز سلام وألحان أحمد عبدالقادر.
  • أما نجاح سلام (13 مارس 1931)، المغنية وممثلة لبنانية. والتي اشتهرت أغانيها في معظم البلاد العربية، فأبتْ إلا أن تكون لها بصماتها في الأم وهي تتغنى بمكانتها وعلو شأنها، وذلك في أغنيتها (أمي)، وهي من كلمات مصطفى عبدالرحمن، ومن ألحان سيد مكاوي.
  • وبالإضافة إلى أغنية الفنانة المصرية نجاة الصغيرة (عيد الأم)  التي بلغت شهرتها الآفاق، وهي من كلمات فتحي قورة وألحان كمال الطويل.
  • هناك أيضاً أغنية الفنان المصري علي الحجّار (دعوتي في الفجر) وهي من كلمات جمال بخيت ومن تلحين محمد قابيل.
  • من الأغنيات الحديثة التي استمرت في جذب القلوب والأسماع والتغني في الأم التي لا تتوقف الألحان في حضرتها، هي أغنية (تدوم حياتك يا أمي) للفنان المصري هاني شاكر، وهذه الأغنية من كلمات سمير الجمل وألحان حلمي بكر. 
  • أغنية (الجنة تحت أقدامك) للفنانة أنغام وهي من كلمات إبراهيم موسى ومن ألحان: محمد علي سليمان.
  • ونختم بالأغنية الذهبية للفنانة المشهورة "الشحرورة" صباح في أغنيتها (حبيبة أمها) والتي ألفها أيضاً الشاعر الغنائي المصري حسين السيد ولحنها الفنان والمغني الكبير المرحوم فريد الأطرش.



ومهما قلنا وذكرنا من أغنيات ومن كلمات في "الأم" وفي "عيدها" الذي تحتضنه القلوب قبل الألسن والألحان والكلمات والأغنيات، لا بد لنا أن نتوقف عند حد ما، لأننا لا نستطيع سبر أغوار كل معاني المحبة والعظمة التي تكتنز داخل الأفئدة تجاه الأم ومكانتها وشأنها الرفيع، فبالتالي ستستمر قوافل الموسيقى والألحان والكلمات لتتوقف عن ضفاف الأم في كل عام وسيكون الفنانون المؤلفون والملحنون عند تلك الضفاف واقفين ينهلون من ماء المحبة المتدفق من أنهار الأمومة الجاري في الأزمان ليصنعوا لنا دائماً أروع الأغنيات وأعذب الألحان وأجمل الكلمات في الأم .. وما أعظم الأم.