الملكة إليزابيث ترتدي بروش خاصاً في جنازة زوجها الأمير فيليب

  • تاريخ النشر: السبت، 17 أبريل 2021 آخر تحديث: الأحد، 18 أبريل 2021
الملكة إليزابيث ترتدي بروش خاصاً في جنازة زوجها الأمير فيليب
مقالات ذات صلة
مجموعة نظارات Gucci الشمسية الجديدة: مستوحاة من سحر هوليوود
أحزمة عصرية لربيع وصيف 2021
أحدث مجوهرات Swarovski لعام 2021

السبت 17 إبريل، يوم عاطفي صعب مر على المكلة إليزابيث، حيث شاركت في جنازة زوجها الراحل، الأمير فيليب، في كنيسة سانت جورج في قلعة وندسور. 

وصلت الملكة إلى مراسم الجنازة برفقة السيدة سوزان هوسي، مساعدة الملكة الشخصية، مرتدية ملابس سوداء، ومن أجل الفخامة، ارتدت بروشاً من الماس كبير الحجم يحمل أهمية خاصة للملكة.

كان بروش ريتشموند The Richmond Brooch، الذي ارتدته الملكة في العديد من الارتباطات الرسمية على مر السنين مع الأمير فيليب في الماضي، بما في ذلك حفل زفاف ميغان ماركل والأمير هاري، وهو ملكاً لجدتها الملكة ماري. وفقاً لما ذكره موقع Express UK، وتم إهداء القطعة الرمزية لماري كهدية زفاف في عام 1893 من قبل بلدة ريتشموند، حيث عاشت عائلتها لمدة عقدين من الزمن.

وبحسب ما ورد ارتدت ماري البروش خلال شهر العسل في أوزبورن هاوس في جزيرة وايت. لذلك، من المناسب أن الملكة اختارت ارتداء هذا من بين جميع دبابيس مجموعتها نظراً لارتباطاته بالمناسبات الرومانسية الرومانسية.

الملكة إليزابيث ترتدي بروش خاصاً في جنازة زوجها الأمير فيليب

وأزالت الملكة إليزابيث اللؤلؤة الموصولة بالبروش.

الملكة إليزابيث ترتدي بروش خاصاً في جنازة زوجها الأمير فيليب

الملكة إليزابيث تجلس بمفردها

خلال الحفل، جلست الملكة بمفردها بسبب إرشادات التباعد الاجتماعي لـ COVID-19، وارتدت قناع وجه أسود مع خطوط بيضاء. داخل الكنيسة، حافظت على رأسها لأسفل في غالبية القداس، وكان الجزء العلوي من قبعتها مرئياً فقط من المقاعد، وجلس الجميع متباعدين على بعد ستة أقدام.

رسالة خاصة من الملكة لزوجها بعد وفاته

الملكة إليزابيث ترتدي بروش خاصاً في جنازة زوجها الأمير فيليب
كرمت الملكة إليزابيث زوجها الراحل الأمير فيليب بلمسة شخصية، ففي لفتة محبة لزوجها منذ 73 عاماً، وضعت الملكة ملاحظة مكتوبة بخط اليد فوق نعش دوق أدنبرة طوال مراسم جنازته يوم السبت. وقَّعت الملكة المذكرة بالاسم المستعار ليليبت، وهو لقب أُعطي لها عندما كانت طفلة.

ولم يعلق القصر على تفاصيل الرسالة الشخصية لكونها خاصة.

قصة حب وزواج استمرت لـ81 عاماً

أما بالنسبة لقصة الحب الخاصة بالملكة إليزابيث والأمير فيليب، فقد التقيا عندما كانت صاحبة الجلالة تبلغ من العمر 13 عاماً فقط في عام 1939 عندما انضمت إلى والديها وشقيقتها الأميرة مارغريت لزيارة كلية دارتموث البحرية. قالت كاتبة السيرة سالي بيدل سميث لمجلة People: "لقد وقعت في الحب، ولم تنظر إلى أي شخص آخر"، تزوج الاثنان بعد ثماني سنوات في 20 نوفمبر 1947.

بريطانيا تودع الأمير فيليب:

اقتصرت مراسم التشييع على أفراد العائلة المالكة والمقربين جراء الإجراءات الاحترازية لكورونا، حيث سار أبناء الأمير الراحل الأربعة، تشارلز وآن وأندرو وإدوارد، خلف النعش بعد تأدية الحرس الوطني التحية له، يرافقهم حفيداه وليام وهاري، وفقا لفرانس برس.

وأعلنت بريطانيا دقيقة صمت تكريما للأمير فيليب، الذي حظي جثمانه باستقبال عسكري، حيث كان أفراد من الجيش يقفون في الحراسة في يوم جنازته.

وتوفي في التاسع من أبريل/نيسان الجاري، الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث الثانية، عن عمر ناهز 100 عام، وجاء في بيان صادر عن القصر: "تعلن جلالة الملكة ببالغ الأسى وفاة زوجها الحبيب الأمير فيليب، دوق إدنبرة". وأضاف البيان أن الأمير فيليب توفي بسلام "هذا الصباح في قلعة وندسور"