حقائق مهمة عليك معرفتها حول الرضاعة الطبيعية

  • تاريخ النشر: الأحد، 04 مايو 2014 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
حقائق مهمة عليك معرفتها حول الرضاعة الطبيعية
مقالات ذات صلة
تخلصي من آلام الثدي أثناء الرضاعة بهذه الوصفة السحرية
كيف يمكنك فطام الطفل من الرضاعة الليلية؟
كيف تتخلصين من الحليب في الثدي بعد الفطام؟

style="direction: rtl; ">إن أحد ميزات الإنجاب لدى المرأة هي الرضاعة الطبيعية والتي هي وسيلة رائعة للاتصال مع الطفل ومنحه الشعور بالحنان والدفء إضافةً إلى القيم الغذائية والفائدة الموجودة في حليب الأم.
الكثير من الأمهات لا يختارون الرضاعة الطبيعية لعدة أسباب إلا أن هناك مجموعة من الحقائق سنخبرك عنها اليوم حول الرضاعة الطبيعية كي لا تترددي أبداً في منح هذه الخصائص الرائعة لطفلك .
 
حليب الأم يحتوي على الكثير من المضادات الحيوية:
يحتوي حليب الأم على مضادات تقي الطفل من الحساسية والكثير من الأمراض التي يعاني منها المواليد الجدد كالتهاب الأذن وهجمات الإسهال والإمساك المزعجة.
 
الرضاعة الطبيعية تساعد على فقدان الوزن:
إنها الطريقة الطبيعية التي تفقد الأم وزنها المكتسب أثناء الحمل حيث تساعد الرضاعة الطبيعية الرحم والمعدة على العودة إلى الحجم الطبيعي. كما أنها تساعد الجسم على العودة إلى وضعة كما كان قبل الحمل.
 
الرضاعة الطبيعية صعبة بالبداية:
على الرغم من أنه من الطبيعي جداً أن يبدأ الطفل بالرضاعة فوراً بعد فترة وجيزة من وضعه بقرب ثدي أمه إلا أن الأمر ليس سهلاً في حال كان الطفل متعباً ولا يقوى على امتصاص الحليب بسهولة. كما يمكن أن تواجه الأم بعض الآلام ولذلك فإن الرضاعة الطبيعية لن تكون سهلة في البداية ولكنها ستكون ممتعة ومهمة جداً لك ولطفلك فيما بعد خاصةً عندما تلاحظين نمو طفلك وتطوره بسرعة.
 
الرضاعة الطبيعية توفر الكثير من المال:
إن أغذية وحليب الأطفال مكلفة جداً إذا ما فكرت بالأمر خاصةً أن لديك بديل طبيعي صحي أكثر يحتوي على جميع احتياجات الطفل للنمو بصحة جيدة. كما يمكنك استثمار وتوفير الأموال التي ستنفقينها على حليب الطفل لمستقبل أفضل له.
 
صحتك وصحة طفلك:
بما أنك مصدر تغذية وصحة طفلك إذاً لابد و أن تتناولي الطعام الصحي قدر الإمكان والتأكد دائماً من أنك لا تعانين من أي نقص في الفيتامينات أو المعادن مع البقاء بعيداً عن التدخين والكحول حتى تضمني حصول الطفل على أفضل حليب مغذي له.
 
مدة الرضاعة الطبيعية:
من الضروري جداً أن تقومي بإرضاع طفلك بشكل كامل طيلة الأشهر الستة الأولى بعد ولادته على الأقل. كما أن منظمة الصحة العالمية توصي وتؤكد دائماً على ذلك ويفضل أن تبدأ الرضاعة الطبيعية في غضون ساعة من الولادة واحرصي على تناول الأطعمة الصحية والتأكد من أن الحليب متوفر لديك دائماً لأن طفلك سيكون جائعاً جداً في الأشهر الأولى وربما سيطلب الطعام في كل وقت.