خطيب زين كرزون السابق يعلق بصراحة على انفصالها عنه بعد القبض عليه

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 09 سبتمبر 2020
خطيب زين كرزون السابق يعلق بصراحة على انفصالها
مقالات ذات صلة
بـ 5 شروط: إخلاء سبيل اليوتيوبر أحمد حسن وزينب
تسريب صور أحمد حسن وزينب أثناء التحقيق وفنان مصري غاضب بعد قرار حبسهما
بلاغ عاجل ضد اليوتيوبرز أحمد حسن وزينب بسبب مقلب في ابنتهما

قام عبدالله كنعان خطيب زين كرزون السابق بالتعليق بصراحة لأول مرة على انفصال عروسه عنه بعد القبض عليه بتهمة تعاطي المخدرات، وذلك من خلال مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع.

خطيب زين كرزون السابق يعلق بصراحة على انفصالها عنه بعد القبض عليه

وقال عبدالله كنعان: "الحمد لله أنصفني القضاء الأردني وما في شي صار"، موضحاً أن قضية المخدرات قد تم إغلاقها بشكل نهائي. أما عن موقف خطيبته السابقة منه، فقد أعلن الشاب الأردني: "وين حبيبتي وروحي وبنت منيحة وطيبة.. ما شفت منها إلا كل خير.. وقفت معي من الأول للآخر.. والدنيا نصيب .. بيني وبين زين كل احترام، وعيليتها عيلتي وعيلتي عيلتها.. ما في بينا أي شي غلط وما في أي كره أو ضغينة"، ليعلن بذلك أيضاً أنه لا ينوي محاولة حل الخلاف بينهما وإعادة الخطبة مرة أخرى.

فسخ خطوبة زين كرزون 

وكانت زين كرزون قد أعلنت خبر خطوبتها تزامناً مع احتفالها بعيد ميلادها الـ30، وذلك من خلال منشور لها عبر "انستقرام"، كتبت من خلاله: "الحمدالله الذي تتم بنعمته الصالحات تمت خطوبتي اليوم عقبالكم يا أحلى صبايا".

وأشعلت العروس حفل خطوبتها بالرقص بعفوية ومرح، خاصة وأنه شهد أيضاً الاحتفال بعيد ميلادها، وحضره أفراد عائلتها وأصدقائها المقربين، غير أنها كشفت خبر فسخ خطوبتها بعد مرور شهر واحد فقط، وذلك بعد انتشار خبر إلقاء القبض على عريسها عبدالله كنعان بعد أن كشفت مصادر محلية أنه تم القبض عليه وكان بحوزته مواد مخدرة، حيث تم توجيه تهمة التعاطي له، وكان برفقته شخص آخر تم توجيه تهمة تجارة المخدرات له.

عبدالله كنعان خطيب زين كرزون السابق

خطيب زين كرزون السابق هو الشاب الأردني عبدالله كنعان، الذي أخفت الشابة الأردنية الحديث عنه غير أن التقارير تؤكد أنه يعمل كرجل أعمال حيث يمتلك مجموعة من صالات الألعاب الرياضية، والذي تم القبض عليه منذ أسابيع بتهمة تعاطي المخدرات بعد شهر واحد من إعلان خطوبته إلى الشابة الأردنية التي سارعت بفسخ الخطوبة فور اعتقاله.

وقد تم مؤخراً الإفراج عن عبدالله كنعان بعد أن أمضى نحو شهر محتجزاً على ذمة التحقيقات، حيث قام بنشر صورة لوالده عبر حسابه على "فيسبوك" متضمنة رسالة كتب فيها: "ما في كلام يوصفك"، معبراً عن امتنانه الشديد لوالده لوقوفه معه خلال محنته، فيما تجنبت زين كرزون تماماً التعليق تماماً على خبر الإفراج عنه، حيث أنهت علاقته به تماماً بعد إعلان القبض عليه بتهمة تعاطي المخدرات.