ريم عبد الله تفاجئ متابعيها بظهورها مرتدية الحجاب

  • تاريخ النشر: الجمعة، 19 فبراير 2021 آخر تحديث: السبت، 20 فبراير 2021
مقالات ذات صلة
ملاحظات على حلقة دينا الشربيني مع رامز جلال في "رامز عقله طار"
فاطمة مؤمن تظهر بقصة شعر جديدة والجمهور يشبهها ببسمة بوسيل
شريهان تتحدث عن روتين شعرها وسر جماله إلى الآن

بعد فيديو أحدث ضجة كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فاجئت ريم عبدالله متابعيها بفيديو  آخر ظهرت فيه وهي ترتدي الحجاب لتثير التساؤلات عما إذا كان الأمر  هو قرار  لها، وارتدت الحجاب بشكل دائم أم أنها مجرد إطلالة جديدة مرتبطة بأحداث مسلسل عندما يكتمل القمر.

ياتي هذا الفيديو بعد آخر ظهرت فيه ريم عبدالله خلال المشهد بفستان أسود ضيق له أكمام طويلة وواسعة وتتحرك وتتمايل أمام الجمهور بطريقة ناعمة ولطيفة أحبها الجمهور إلا أن البعض اعتبر أن المشهد ككل كان غريب وغير متوقع أبداً، وشبهها البعض بالجواري في المسلسل التركي الشهير “​حريم السلطان​”،  لكن بشكل عام أغلب التعليقات جاءت إيجابية.

وظهرت ريم عبد الله في الفيديو، الذي أثار حالة من الجدل خلال الساعات الماضية، مرتدية طرحة باللون الأسود، واعتمدت في إطلالتها على عباءة نفس لون الطرحة.

إطلالة ريم عبد الله الأخيرة عرضتها لانتقادات واسعة، خاصة وأنها جاءت بعد ساعات قليلة من فيديو رقصها الذي أشعل منصات التواصل الاجتماعي، لتحدث بذلك حالة من الجدل وتتعرض لانتقادات قاسية منها: "الله يهديك ويهدينا"، "الله يصبرك على ما بلاكي أمس بترقصي أمام العالم واليوم بحجاب"، "بيكفي إزدواجية في المعايير".

فيديو ريم عبد الله

خلال الأيام الماضية تصرت ريم عبد الله محركات البحث الاجتماعي لأكثر من مرة، أولهما كانت بعد  تصدر هاشتاغ #خروج_ريم_عبدالله_من_سجن_صاد في إشارة إلى أحداث المسلسل حيث تمكنت الجنية فلوة من الخروج من سجن صاد الذي يؤدي دوره الممثل الشاب خالد صقر وحقق نجاح كبير، وذلك خلال أحداث الحلقة الـ17 حيث يُصاب جمعان بالحمى وتتمكن فلوة من الوقوف إلى جانبه في نفس الوقت الذي يقرر فيه غازي من تقديم بلاغ ضد عاموس.

أما المرة الثانية فكانت برقصها في مشهد من مشاهد  مسسل عندما يكتمل القمر، والذي شبهها فيه الجمهور بحريم السلطان بعد أن ظهرت وهي ترقص أمام ممثل آخر، ضمن دورها في المسلسل، حيث أشعل المقطع منصات التواصل الاجتماعي، لتفاجئ النجمة الشهية متابعيها بفيديو ظهرت فيه مرتدية الحجاب وتنهال عليها التعليقات القاسية.