عماد أديب عن حادثة شقيقه: الوسادة الهوائية أنقذت حياة عمرو أديب

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 23 فبراير 2021
عماد أديب عن حادثة شقيقه: الوسادة الهوائية أنقذت حياة عمرو أديب
مقالات ذات صلة
مشهد بين أمير كرارة ومي عمر يثير الجدل في "نسل الأغراب"
حبس مذيعة راديو بتهمة قتل زوج شقيقتها
زوج هالة صدقي يرد بغضب على اتهامه بالخيانة

قال الكاتب الصحفي والإعلامي عماد الدين أديب، إن مشهد سيارة أخيه الإعلامي عمرو أديب بعد الحادث الأخير الذي تعرض له، كانت تشبه ضربة بصاروخ أرض أرض، وكانت النظرة الأولى للسيارة بعد الحادث تقول يستحيل أن يخرج منها سليماً، لولا ستر الله ودعاء الوالدين.

وخلال لقائه عبر الإنترنت مع الإعلامية إيمان الحصري في برنامج "مساء DMC"، أوضح عماد الدين أديب أن حزام الأمان والوسائد الهوائية كانا سبب حماية أخيه من كارثة محققة.

وأضاف: المشكلة الثانية أن الاصطدام كان مع سيارة نقل كبيرة تحمل أنابيب بوتاجاز، وبحمد الله تواجد في المكان أربعة شباب شاهدوا الحادث وساعدوه ونقلوه للمستشفى.

وتابع عماد الدين أديب: صحيح أنه كان يمشي على رجليه، لكن أهم شيء كان التأكد من عدم وجود نزيف داخلي، فأجريت له عدة اختبارات بدأت بالأشعة ثم الأشعة المقطعية، وفي اليوم الثاني MRI.

وعن حالة الإعلامي عمرو أديب الآن، قال عماد الدين أديب: الحالة التي هو فيها الآن لها علاقة برضوض وكدمات الوسائد الهوائية، وهو عموماً يعمل طول السنة بشكل مستمر.

وأضاف: وربما يستحق الراحة الآن، لكن غالبا بحلول آخر الأسبوع سيعود إلى جمهوره ويسعد الجميع كالعادة. نشكر كل الناس الذين اهتموا بالسؤال عنه، وجزاهم الله كل خير.

وعقب الحادث صرحت الإعلامية لميس الحديد، زوجة الإعلامي عمرو أديب عبر برنامجها التلفزيوني: أود أن أطمئن كل الناس، الحمد لله عمرو بخير بشكل عام ربنا نجاه بأعجوبة، حيث إن السيارة التي اصطدم بها لتوقفها المفاجئ كانت محملة بأنابيب بوتاجاز والتي كان من الممكن أن تنفجر في أية لحظة.

وعن تفاصيل حالة أديب الصحية قالت الحديدي إنه لايزال يعاني من آلام مبرحة وكدمات ورضوض تستلزم الراحة لبعض الوقت بعدها يرجع لجمهوره قريباً، وذلك دون الإعلان عن موعد محدد لرجوع زوجها إلى برنامجه ليطل مرة أخرى على جمهوره العريض.

وقالت لميس الحديدي عبر برنامجها المذاع على الهواء، إنها لم تكن لتعود إلى العمل لولا أنها مطمئنة على زوجها وأنه يتماثل للشفاء، وأن حالته تسمح بأن تتركه لبعض الوقت لممارسة عملها، مؤكدةً أن دورها كزوجة يأتي قبل دورها كإعلامية.

وكشفت الحديدي عن هوية 4 شباب كان لهم دور كبير في إنقاذ حياة زوجها الإعلامي عمرو أديب، وتوجهت لهم بالشكر بالاسم على الهواء، وقالت إن الشباب الأربعة الذين تصادف وجودهم بمكان الحادث وقت حدوثه، سارعوا إلى إخراج أديب من السيارة ونقله إلى المستشفى مباشرةً.

وأضافت الحديدي: هؤلاء الشباب قاموا بهذا الدور الكبير، ولا توجد بيننا معرفة مسبقة ولكنهم تمتعوا بقدر كبير من الجرأة والشهامة".

كما وجهت لميس الحديدي الشكر للجمهور ولكافة المسؤولين بالدولة المصرية والفنانين من كل أنحاء العالم العربي على اهتمامهم بالسؤال عن حالة أديب وتقديم كل الدعم لهم في هذه المحنة.

وكان الإعلامي عمرو أديب قد تعرض لحادث سيارة في ساعة متأخرة من مساء يوم الثلاثاء الماضي، على طريق دهشور في منطقة 6 أكتوبر بالقاهرة وتم نقله إلى المشفى وأسفر الحادث عن تهشم مقدمة السيارة بالكامل بعد الاصطدام بسيارة نصف نقل تحمل أنابيب غاز طبيعي للمنازل.