قبل قرار الاستقالة من العمل عليكِ الإجابة على 6 أسئلة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 17 أغسطس 2021
قبل قرار الاستقالة من العمل عليكِ الإجابة على 6 أسئلة
مقالات ذات صلة
أسئلة ما قبل الطلاق: 4 أسئلة عليكِ إجابتها قبل اتخاذ قرار الطلاق!
تفاصيل استقالة بسمة وهبة بعد أزمة طاحنة وصدور قرار بوقفها عن العمل
إجابات الرجل حول الأسئلة التي شغلت بال النساء

الاستقالة من العمل، هكذا هى الرغبة التى تشعر بها السيدات دائماً في حياتها المهنية وهو قرار ترك الوظيفة والسعي وراء الشغف والحلم أو البدء في مشروع خاص بعيداً عن الروتين، أو القرارات التي يتخذها صاحب العمل يومياً، الحياة المهنية هي طريق مستمر طوال الحياة، ويحتوي على محطات عديدة، هذه المحطات تأتي بشكل مراحل دراسية أو تطويرية، أو تأتي على شكل وظائف مختلفة.

إنشاء مشروعكِ الخاص بعد الاستقالة

إنشاء مشروعكِ الخاص، هى محاولة جيدة أثناء اتخاذ قرار الاستقالة من العمل، إلا أن القرار ينطوي على الكثير من المخاطر والتحديات، وربما الإخفاقات، لذلك فالأمر يحتاج إلى العمل الجاد للغاية ولن يكون هناك أي ضمان للنجاح، إضافة إلى أن تركك للعمل  قد يجعلك تتخلى عن بعض الأمور أو الرفاهيات لترشيد الاستهلاك.

أسباب الاستقالة من العمل

قد تدفعك بعض الأسباب إلى اتخاذ قرار الاستقالة من العمل من بينها، إيجاد فرصة أخرى جذابة جدا تتناسب مع قيمكِ أهدافك وأولوياتك المهنية، ويرتبط لأسباب مالية أو أسباب أخري، ومن الممكن أن يتناسب العرض الجديد مع خطتك المهنية، إضافة إلى أن عدم الارتياح في مكان العمل الحالي لأسباب كثيرة، منها: طبيعة الوظيفة، أو بيئة العمل، أو الدخل المادي، أو عدم تحقيق الرضا المهني يجعلك تتخذين القرار سريعاً، إضافة إلى شعورك بالتوقف عن التطور الشخصي والتعلم في الجهة التي تعمل بها.

أسئلة قبل اتخاذ قرار الاستقالة من العمل

ما الذي تحتاجيه لكِ تكوني سعيدة في عملك الحالي؟

عليكِ التفكير جيداً قبل قرار الاستقالة حول ما الذي سوف يجعلك  سعيدة في عملك الحالي، حيث يجب عليك ِكتابة الأشياء التي تفضل توافرها في عملك الحالي، مما يجعل لديكِ رغبة في البقاء بالعمل الحالي، قد تكون هذه التغييرات غير واقعية، ولكن كتابة ما يجعلك سعيدة على الورق يمكن أن يخدم غرضًا مهمًا، وهو الإجابة على سؤال مهم هل الظروف ستتغير أثناء الحصول على عمل آخر أو هل ما تتمناه سيوفره لك عملك في مكان آخر.

هل بذلتي كل جهدكِ لجعل وظيفتك الحالية أفضل لكي؟

إذا أدركت أن وضعك المهني ليس سيئا للغاية ومن الممكن أن يتم تغير الوضع أو تحسينه أو التحكم فيه، عليكِ وقتها التفكير في الخطوات التي قد تتخذها لتحقيق ذلك، حيث عليكِ اتخاذ موقف إيجابي والتواصل بشكل مباشر وواضح مع مديرك في العمل، من أجل تحسين بيئة العمل من خلال تغيير الجدول الزمني أو تقليل عبء العمل إلى إحداث فرق كبير.

ما هي المشاكل التي تتوقعي حلها بعد تركك للوظيفة ؟

قبل اتخاذ القرار عليكِ طرح سؤال هام لنفسك إذا كنت غير سعيد في وظيفتك بسبب أشياء أخرى تحدث في حياتك، وليس العمل نفسه، حيث من الممكن أن الشعور بالإحباط  في العمل ناتج بسبب شيء في حياتكِ الشخصية، لذلك عليكِ التفكير في هل ستحل المشكلة بتركك العمل.

ماذا أريد لعملي ومهنتي وحياتي؟

ماذا أريد لعملي ومهنتي وحياتي هكذا هو السؤال الأهم قبل اتخاذ قرار الاستقالة من العمل، هذا هو أكبر سؤال يجب أن تطرحه على نفسك، وبالتالي،  عليكِ في بادئ الأمر تحدد أولوياتك، إذا كنتي تفكري في تغيير مهنتك، فعليك التفكير في جميع الخطوات اللازمة، قد يشمل تغيير الوظائف العودة إلى نقطة الصفر، أو خفض الأجر.

هل يمكننى تحمل تبعات طرق العمل على المستوى المادي؟

أنتِ فقط من سيقرر ما إذا كنتي مستقرة مالية بما يكفي لترك وظيفتك أم لا، عليك أولاً التفكير في النفقات التي يمكنكِ خفضها مؤقتًا  في حال ترك العمل والاستقالة، والتفكير جيدًا أنه يمكنك استعادتها بمجرد حصولك على وظيفة جديدة، فعليك سؤال نفسك أنه في أي مرحلة لن أتمكن من إعالة نفسي؟ إذا حدث ذلك، فكيف سأحصل على الضمان المالي؟ فهذه الأسئلة مهمة قبل اتخاذ القرار.

هل أحصل على دعم عائلتي وأصدقائي؟

وجود دعم معنوي ومادي أمر يجعلك تتخذين القرار الصائب ولابد من التفكير إذا كان ترك عملك سيؤثر على الآخرين في حياتك، لذلك من المهم أن تجري محادثة صادقة مع عائلتك أولاً قبل اتخاذ القرار، قد يحتاج زوجك أو أطفالك إلى المساعدة أو على الأقل المشاركة في بعض خطط خفض التكاليف الخاصة بك ويحتاجون إلى المشاركة من البداية،أو أسرتك من والدك ووالدتك لذلك عليك إتخاذ رأيهم قبل القرار.