كارن وازن تكشف تفاصيل علاقة مرهقة عاشتها وهذه نصيحتها

  • تاريخ النشر: الأحد، 29 نوفمبر 2020
كارن وازن تكشف تفاصيل علاقة مرهقة عاشتها وهذه نصيحتها
مقالات ذات صلة
سلمى المصري تتحدث عن حبها الأول والجمهور يسأل هل قصدت مصطفى الأغا؟
علاقة محمود نصر وفاطمة الصفى تشعل دفعة بيروت: فهل تتطور؟
ميرنا حنا طفلة ذا فويس كيذر الموسم الأول أصبحت شابة غاية في الجمال

كشفت المدونة اللبنانية كارن وازن المقيمة في الإمارات العربية المتحدة عن تفاصيل معاناتها السابقة في علاقة قبل زواجها حيث تحدثت عن الموضوع عبر نشر مقطع فيديو على حسابها الخاص في انستغرام.

حصل الفيديو في أقل من ٢٤ ساعة مليون مشاهدة، وجاء في مضمونه التالي:

"فكرت كتير قبل نشر هذا الفيديو أو لا، بس بعرف حالي إذا ضل شي براسي لمدة أسابيع لازم طلعه بالأخير، وهي أنا معكم عم صور الفيديو"

وأكملت "اتكلمت أكثر من مرة عن تجربتي مع علاقة كنير مرهقة مررت بيها زمان، في شي بداخلي بده يحكي عن الموضوع مرة تانية، يمكن لأن اجتني كتير رسائل طلبت مني احكي بالموضوع"

وأضافت "وإحساسي بالمسؤولية اتجاهكم إنه متل ما بشاركن الأوقات السعيدة يلي بعيشها اليوم مع زوجي كما مسؤوليتي أوضحلكم كيف كنت أعاني من قبل ما لاقي علاقة مستقرة"

وأيضاً "مريت بفترة كتير صعبة بحياتي، كنت مع شخص بحياته ما بحاول يطلع أفضل ما فيني" و "حابة وضح انه لما نكون بعلاقة مرهقة بنعرف كتير منيح أنه نحنا مع الشخص الغلط" " كنت بعرف! وحسيت أنه أنا اما مع الشخص المناسب"

وتابعت "ولكنني رفضت الاعتراف بهذه الحقيقة، لأنني كنت دائماً أبحث عن الجوانب الإيجابية في هذه العلاقة، لكن في الواقع عندما تتفوّق السلبيات على الإيجابيات لم يعد للجانب الإيجابي أي قيمة أو أهمية"

وأردفت قائلةً: “من وجهة نظري أعتقد أنّ على المرء أن يمرّ بمثل هذه التجربة أو الموقف لكي يفهم ما الذي يعانيه الطرف المتضرر. ونصيحتي هنا بسيطة وتُختصر بعدم الإصغاء إلى مَن هم من حولك، وأن تدرك أنّ هذه حياتك الشخصية وأنّك لست بضعيف ويمكنك الخروج من هذا المأزق"

نصيحتها للأهل:

وتوجهت إلى الأهل قائلةً: “في هذه المناسبة أودّ أن أدعو جميع الأهالي ليقفوا إلى جانب أولادهم وعدم الضغط والحكم عليهم، إنّما منحهم شعور الأمان في بيتهم ومع أهلهم، ففي هذه الطريقة يمكن للأولاد أن يتّخذوا القرار الصائب في الرحيل عن علاقة سامة قد تدمّر حياتهم. لأنّه في رأيي لا يستحق أي شخص منّا أن يعيش تعيساً”.