كيفية علاج النوم الخفيف عند الطفل الرضيع

  • تاريخ النشر: منذ 5 أيام
كيفية علاج النوم الخفيف عند الطفل الرضيع
مقالات ذات صلة
الأكلات التي تزيد الكحة عند الأطفال
علاج الكحة للأطفال
طرق منزلية سهلة جداً لـ تخفف ألم التسنين لدى الأطفال

تشكو أغلب الأمهات من النوم الخفيف لدى الرضع، وإفاقتهم بمجرد وضعه على السرير، أو بعد نومه بدقائق قليلة، أو ربما من أي صوت خافت، في التقرير التالي سنستعرض مشكلة النوم الخفيف عند الرضع، وكيفية عالجه.

النوم عند الطفل الرضيع

ينام الأطفال حديثي الولادة معظم وقت النهار والليل، ويستيقظون فقط لتناول الطعام كل بضع ساعات، وأحياناً لا يناموا معظم اليوم، ومعظم الآباء لا يكونون على دراية بمدة النوم التي يحتاجها الرضيع وخاصة إذا كان هذا الطفل هو المولود الأول لديهم.

لا يكون هناك جدول زمني معين لمواعيد نمو الطفل الرضيع، وقد تختلف هذه المواعيد بين الليل والنهار، وينام الأطفال حديثي الولادة حوالي 8 إلى 9 ساعات في النهار و حوالي 8 ساعات في الليل، وذلك لأن معدة هؤلاء الأطفال صغيرة، ويقومون بالاستيقاظ كل بعض ساعات لتناول الطعام، وهنالك بعض الأطفال اللذين لا ينامون خلال الليل حتى يصلوا لعمر السنة.

مراحل نوم الطفل الرضيع

  • النعاس: تدلي العينين، ثم فتح وغلق العينين، ثم غفو.
  • النوم الخفيف: يظل الطفل يتحرك في أثناء النوم ويمكن أن يتفاعل مع الأصوات المحيطة.
  • النوم العميق: يكون الطفل هادئًا ولا يتحرك.
  • النوم العميق جداً: لا يزال الطفل هادئاً ولا يتحرك.

يدخل الطفل في المرحلة الأولى في بداية دورة النوم، ثم ينتقل إلى المرحلة الثانية والثالثة والرابعة ثم يعود إلى الثالثة ثم إلى النوم الخفيف، ويمكن أن تحدث هذه الدورات عدة مرات في أثناء النوم، كما يمكن أن يستيقظ الأطفال أثناء انتقالهم من مرحلة نوم إلى أخرى، كما يمكن أن يجدون صعوبة في العودة للنوم في الأشهر القليلة الأولى من عمرهم.

كيفية علاج النوم الخفيف عند الطفل الرضيع

يرفض معظم الأطفال الرُضع النوم أو يكون نومهم خفيف، ويقومون بالاستيقاظ بشكل متكرر، واتبع الآباء منذ قديم الزمان العديد من الطُرق التي تساعد الرٌضع على النوم ومنها:

الجو الهادئ

وجود جو هادئ يساعد وجود محيط أو جو هادئ ولطيف حول الرضيع إلى علاج النوم الخفيف، وذلك عن طريق تعتيم غرفة الرضيع وإبقاء ضوء خافت لكي لا يتفاجأ الطفل عند استيقاظه، ويمكن أيضاً تشغيل موسيقى هادئة وخفيفة لتساعد الرضيع على الاستغراق في النوم، ويجب وضع الطفل بسرير مريح وملابس مريحة لأن ذلك يساعد بشكل كبير على تعزيز النوم وجعله أكثر راحة.

تقميط الطفل

يكون الأطفال الحديثي الولادة معتادون على الأماكن الضيفة والمحصورة، ويحصل الرُضع على قدر كبير من الراحة عند وضعهم بالغطاء بشكل مُحكم، فلذلك يعد التقميط أحد طُرق علاج النوم الخفيف عند الرضع، وذلك لأنه يمنع أطراف الطفل من الحركة بشكل حر أو خروجها من الغطاء، ويجب استشارة الطبيب لمعرفة الطريقة الصحيحة لتقميط الطفل.

الحركة المستمرة

تساعد الحركة المستمرة على علاج النوم الخفيف عند الرضع، ومن الأمثلة على الحركة المستمرة، هي وضع الطفل بالسيارة والقيادة حول المنزل، أو استخدام الكرسي الهزاز أو أرجوحة الأطفال الآمنة، وتساعد كل هذه الطُرق على تهدئة الطفل بشكل كبير ومساعدته في الدخول في النوم، وتساعد أيضًا الآباء المرهقين على أخد قسط كافي من الراحة عند نوم الرضيع.

منح الطفل الأريحية  في النوم

لمساعدة الرضيع على النوم، يجب وضع الطفل في سريره وهو في حالة النعاس، وذلك سيساعد الطفل بشكل كبير على ربط السرير بوقت النوم أو عملية النوم، ويجب وضع الطفل على ظهره وترتيب الأغطية والبطانيات من حول الطفل بشكل مريح، ويجب أيضًا منح الرضيع وقتاً للاستقرار، فقد يبكي الطفل أو يتحرك حتى يجد الوضعية المناسبة للنوم لديه.

استخدام مصاصة الرضع (اللهاية أو السكاتة)

استخدام مصاصة الرضع في حالة إذا كان الرضيع يعاني من مشاكل أو صعوبة في الدخول في النوم، فقد يساعد استخدام المصاصة بشكل كبير على حل هذه المشكلة، ونوم الطفل بشكل أفضل، ويجب أيضاً اتباع طرق معينة عند رعاية الرضيع أثناء النوم، فيجب استخدام إضاءة خافتة، وصوت ناعم وحركات هادئة عند الاعتناء بالطفل.

نصائح هامة لتهيئة طفلك للنوم عميق

  • لا تجعلي رضيعكِ ينام على ذراعيكِ، حتى لا يستيقظ عند وضعه في سريره.
  • أشعريه بالأمان، فالأطفال الذين يشعرون بالأمان ينامون بشكل أسرع وأعمق، ويمكن أن يساعد حضنكِ لرضيعكِ والراحة التي يشعر بها خلال اليوم (وليس قبل النوم فقط) على الشعور بالأمان، وبالتالي النوم بعمق ليلًا.
  • هيئي لطفلك الظروف لينام وقت القيلولة كل يوم، فالمحافظة على نوم القيلولة سيساعده على النوم جيداً ليلاً.
  • تجنبي تحفيزه للعب، والقيام بأي أنشطة، ومداعبته قبل وقت النوم.
  • حددي روتيناً ثابتًا قبل النوم، مثل الاستحمام وقراءة كتاب، والتزمي بالروتين كل يوم.
  • شغلي الموسيقى الهادئة عندما يشعر صغيركِ بالنعاس، لمساعدته على النوم.
  • ضعي شيئاً صغيراً يحبه طفلكِ كبطانية صغيرة أو لعبة ناعمة يمكن لرضيعكِ أن ينام عليها، ولكن ليس قبل أن يبلغ رضيعكِ من العمر ما يكفي ليكون قادراً على التدحرج والجلوس، لتجنب خطر الاختناق.
  • ضعي رضيعكِ في السرير عندما يكون في مرحلة النعاس.
  • طمئني رضيعكِ وأشعريه بالراحة عندما يخاف.
  • طمئني رضيعكِ عند الاستيقاظ ليلاً وهدئيه، ولكن تجنبي إخراجه من السرير، فإذا بكى، انتظري بضع دقائق قبل الذهاب له، وإذا استمر في البكاء اذهبي له، وهدئيه ولكن اتركيه لينام مرة أخرى.

هكذا استعرضنا في التقرير مراحل النوم عند الأطفال الرضع، وكيفية علاج النوم الخفيف لدى طفلك الرضيع، بالإضافة إلى كيفية تهيئة الجو المناسب له قبل النوم.