كيف أوقف الرضاعة الطبيعية؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 24 يناير 2016 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
كيف أوقف الرضاعة الطبيعية؟
مقالات ذات صلة
وصفات رائعة لإدرار الحليب عند الأم المرضعة
حبوب لقاح النحل للخصوبة
أفكار لتمضية الوقت مع أطفالي

         لعلّ من أفضل ما يمكن تقديمه في الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل الرضاعة الطبيعية، لتبدأي بمنحه المزيد من الطعام بعد ذلك.

<

p style="text-align: right;">بعد مضيّ عام، سيغدو الطفل أكثر اعتماداً على الغذاء، ما يجعلكِ تفكّرين بالفطام أي إيقاف الرضاعة الطبيعية. إن فكرتِ بفطام طفلكِ قبل مضيّ عام، فعليكِ حينها باستبدال الحليب الطبيعي منكِ بحليب آخر خاص بالأطفال الرضّع، أو أن تمزجي بين الاستخدامين إن قرّرتِ إيقاف الرضاعة الطبيعية تدريجياً.

قد تشعرين بالحزن في هذه الفترة، لا سيما أن الطفل سيشعر بالأمر ذاته، لكن المرحلة ستمرّ رغم صعوبتها؛ ذلك أن الشيء الجميل هو أن الفطام لا يؤذِن بانتهاء الرابط الحميم بين الطفل وأمه، بل الآن ستبدأ الحياة الطبيعية ذات التفاصيل الكبيرة؛ لأن الطفل بات يكبر وبات النطاق الحياتي لديه يتسع عما كان عليه وهو رضيع.

قد تتساءل الأم: متى يحين موعد الفطام؟

ينصح خبراء الرضاعة الطبيعية بترك الأمر لطفلكِ، أي الوقت الذي يبدأ فيه بالتراجع عن الرضاعة الطبيعية أو رفضها، لكن بوسعكِ أنتِ تحديد الوقت الذي ترغبين فيه بالفطام.

عليكِ أن تضعي في اعتباركِ بان الرضاعة لا تشكّل للطفل مصدراً للغذاء فحسب، بل مبعثاً على الأمان والراحة. لذا، إن أنطتِ أمر الفطام بالطفل نفسه، فقد تختصرين كثيراً من العناء.

كيف أوقف الرضاعة الطبيعية؟

بمجرد أن يصبح طفلكِ قادراً على تناول غذاء متنوع، يكون بوسعكِ المباشرة بقرار الفطام. في الخطوة الأولى دعي طفلكِ يحصل على القدر الذي يريد من الحليب الطبيعي ومن ثم قدّمي له الطعام. شجّعيه على تجربة المذاقات وقوام الطعام، وإن كان سيبقى مفضّلاً أكثر للرضاعة.

في الخطوة الثانية، حين تجدين صغيركِ بات يتلذّذ بالطعام، اقلبي الأمر: أي ابدأي بالطعام ومن ثم بعض الرضاعة الطبيعية.

في الخطوة الثالثة، قدّمي لطفلكِ الماء عوضاً عن الحليب، بعد تناوله الوجبة.

كم يستلزم الفطام من وقت؟

قد تأخذ منكِ مرحلة الفطام بضعة أسابيع فقط، إن كان طفلكِ قد وصل لمرحلة الملل، وقد تأخذ منكِ ما بين شهر أو ستة أشهر.

يختلف الأمر بين الأمهات وبين الأطفال أيضاً. جرّبي أن تمنعي الرضاعة الطبيعية قليلاً، وراقبي ردّة الفعل، لكن لا تحرمي الطفل منها فجأة؛ لأن من شأن هذا التسبّب بتحجّر الحليب في الثديين كما أن له ضرراً نفسياً عليكِ وعلى الطفل أيضاً. لذا، اختاري الطريقة التدريجية.

ماذا لو رفض الطفل الفطام؟

كوني صبورة، واتبعي الخطوات التالية:

- حاولي إرضاء الطفل بأمور أخرى من قبيل الغناء أو اللعب أو الخروج في نزهة.

- أجّلي الرضعات، أي قومي بتلهية طفلكِ وأخبريه أنكِ سترضعينه بعد حين.

- اختاري اللحظة الصائبة، أي لا توقفي الرضاعة الطبيعية فيما الطفل مريض. اختاري وقتاً تكون فيه الظروف مواتية.

للمزيد:

مشاكل جلدية طبيعية قد تواجه المرأة الحامل ‏
اكتئاب الشتاء خلال الحمل.. تخلّصي منه مع 8 نصائح فعّالة ‏
كيف يمكن الحمل بتوأم؟ ‏