ليال عبود:وضع مسدساً في رأسي ولولا العناية الإلهية لما خرجتُ سالمة

  • الثلاثاء، 02 أبريل 2013 الثلاثاء، 02 أبريل 2013
 ليال عبود:وضع مسدساً في رأسي ولولا العناية الإلهية لما خرجتُ سالمة

أطلّت النجمة ليال عبود ضيفة على برنامج (أبيض أسود) مع قاسم دوغمان عبر قناة الـ NBN اللبنانية, وتحدّثت بعفوية مطلقة عن مفارق مختلفة من حياتها الشخصية والمهنية, كما عبّرت بجرأة عن آرائها, ومما قالته خلال الحلقة:

- كنتُ موظفة في قوى الأمن الداخلي في مطار بيروت الدولي قبل احترافي الفن, وبسبب مهنتي السابقة, صرتُ شرسة, ولم أعُد أخدَع بالمظاهر الخارجية.

- كنتُ في الـ 14 من عمري عندما اعتمدتُ على نفسي, فكنتُ أعطي دروساً خصوصية لأكثر من 13 تلميذ.

- أملك ثلاثة خيول, ومنها أخذت الحنّية والصدق, أما الفن فأعطاني وردة مليئة بالأشواك, ولكن من الأشواك تعلّمتُ الكثير.

- طيبة قلبي كانت سبباً في كثير من الطعنات التي تلقّيتُها في حياتي, لكنّي لم أتعلّم الردّ الحاقد على أحد.

- تحدّثت عن الفانز وعن بعض المهووسين بها, والذين كاد يشكّل بعضهم خطراً على حياتها, حتى أنه وصل بهم الأمر إلى أن يطلبوا منها أن يكونوا خدّاماً لها, عارضين دفع المال لها أيضاً. وقالت ليال خلال الحلقة أنها كرهت هذه التصرّفات, ورفضت الطلب من الأساس, محاولة إبعاد هؤلاء المهووسين عن حياتها.

- كشفت عن حادثة تعرّضت لها عام 2010, وقالت أنّها خافت جداً عندما تمّ وضع المسدس في رأسها بهدف سرقة سيارتها, ولولا العناية الإلهية لما خرَجت سالمة من الحادثة.

- تحدّثت مطولاً عن ميريام كلينك التي تسعى للترشّح للإنتخابات النيابية المقبلة, وعنها قالت ليال: أحبُ ميريام كلينك كعارضة فقط, ولستُ مع دخول الفنان المعترك السياسي. وبرأيي إن دخلت ميريام كلينك  المجلس النيابي, فسيتغيّر للبلد للأسوأ ولن تغيِّر البلد. فالسياسة بحاجة لامرأة صاحبة ثقافة, متعلِّمة لدرجة تكون فيها قادرة على خدمة وطنها, وتساءلت ليال: لا أعرف كيف يمكن أن تخدم ميريام بلدها, وهي من خلفية عرض الأزياء.

وختمت الحلقة بالتحدّث عن إدارة أعمالها الجديدة المتمثّلة بشخص دوري بو شحادة, مؤكّدة أن المدير الأعمال الذكي هو الذي يقود الفنانة إلى النجاح والتألّق, واعدة جمهورها بتقديم مفاجآت كثيرة خلال هذا العام.

للمزيد من أخر أخبار الفنانين والمشاهير على بريدك، إشترك في نشرة ليالينا الإلكترونية