معلومات لا تعرفوها عن درة: رفضت الصلح مع حورية فرغلي وهذا شرطها للزواج

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 15 يناير 2019 آخر تحديث: الثلاثاء، 25 أغسطس 2020
أسرار ومعلومات لا تعرفوها عن درة
مقالات ذات صلة
بتعليق مفاجئ: ديما بياعة تجدد الشكوك حول انفصالها
ميلانيا ترامب تحصل على خاتم زواج أرخص من خاتمها الأصلي: سعره مفاجأة
نيللي كريم تكشف سبب فشل زيجاتها لأول مرة وهل تعرضت للخيانة

عادة ما يقترن اسم الفنانة درة بالجمال والموضة إلى جانب أعمالها الفنية، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون أن حياتها ليست سهلة كما تبدو، فهي عاشت أحزان في حياتها الشخصية ودخلت في مواجهات مع زملاء لها في الوسط الفني.

وفي سطور مختصرة، نستعرض لكم معلومات وأسرار لا تعرفوها عن درة.

ولدت الفنانة درة في 13 يناير عام 1980 في تونس، وبعد أن أنهت دراستها للعلوم السياسية قررت الاتجاه إلى الفن، فالتحقت بفرقة التياترو وشاركت في أول مسرحية وهي "مجنون" للمخرج توفيق الجبالي. 

وفي عام 2003 تابعت درة دراستها لتحصل على شهادة ماجستير العلوم السياسية من جامعة القديس يوسف في لبنان.

بدأت درة مسيرتها الفنية في مصر خلال مشاركتها في فيلم "هي فوضى" في 2007، ولكن البداية الحقيقة لها بعد ظهورها في فيلم "الأولة في الغرام" مع الفنان هاني سلامة، وذلك بعد أن نجحت في تقديم الإغراء بطريقتها الخاصة دون ابتذال.

صورة من طفولة الفنانة درة
تشتهر درة بحبها للموضة والجمال، فعادة ما تنال إطلالاتها في المهرجانات والمناسبات الفنية المختلفة إعجاب الجمهور وخبراء الموضة، لتكشف أن معظم هذه الفساتين تكون إهداء من قبل مصمم الأزياء، بحيث تظهر بها مرة واحدة وتعيدها إليه.

كما صنفت درة من ضمن أهم الممثلات العربيات في عام 2017 من قبل مجلة "فوربس" الشرق الأوسط، فاحتلت المرتبة الخامسة في القائمة، كما حصلت على لقب أجمل امرأة مشهورة في تونس.

وعن حياتها الشخصية، أبدت درة رغبتها في الزواج وإنجاب الأطفال، ولكنها تخشى من الفشل، مشيرة إلى أنها كانت تضع مواصفات صعبة لشريك حياتها ولكنها الآن أصبحت متساهلة، فلا تحتاج سوى الراحة النفسية.

تحدثت درة بصراحة عن خطوبتها السابقة من رجل أعمال تونسي، مشيرة إلى أنها هي من أنهت العلاقة لعدم شعورها بالارتياح.

كشفت درة مواصفات شريك حياتها، فهي لا تبحث عن جنسية بعينها لزوجها المستقبلي، كما أنها ترفض زواج الصالونات نهائياً فهي لن تتزوج إلا عن حب، ولن ترتبط برجل يطلب منها ترك الفن وقت الزواج إلا لو قدم لها مبرراً مقنعاً لهذا الطلب.

وفي سياق آخر، أعلنت درة عن عدم حبها لنجمة تليفزيون الوقع كيم كارداشيان، مؤكدة على أنها لا تتابع أخبارها ولا تعجب بطريقة اختيارها للملابس، فهي تعجب فقط بنجمات هوليوود اللاتي لديهن أدوار لافتة.

قامت درة بعدة مواجهات في مشوارها فني، منها ما كشفته التقارير صحفية أنها رفضت الصلح مع الفنانة حورية فرغلي، بعد أن صرحت الأخيرة في برنامج "أنا وأنا" أنها استولت على دورها في مسلسل "سجن النسا"، الأمر الذي دفع المخرجة كاملة أبو ذكري لنفي هذه المعلومة تماماً، مؤكدة أن حورية لم تكن من المرشحات للدور من الأساس.

كما طلبت درة من صناع مسلسل "نسر الصعيد" حذف اسمها نهائياً من تتر العمل، بعد وضع اسمها مع الفنانة وفاء عامر الأمر الذي رفضته، مؤكداً على أنها تعاقدت على وضع اسمها الأول منفرداً.

لم تكن حياة درة خالية من الحزن، فعاشت في صدمة لفترة طويلة بسبب وفاة والدها، كاشفة في تصريحات صحفية أن والدها توفي في "حضنها" مما كان صعباً كثيراً عليها.

أسرار ومعلومات لا تعرفوها عن درة

وعن سر رشاقتها، أكدت درة أنها تمارس رياضة المشي نصف ساعة يومياً، أما بخصوص جمالها فهي تشرب عصير الرمان بصورة مستمرة، ولا تستغنى عن كريم واقي الشمس، بخلاف وضعها لكريمات العناية المناسبة لنوع بشرتها.

كما أكدت درة أنها لن تلجأ لعمليات التجميل في أي مرحلة من حياتها، لأنها تخشى أن تتغير ملامحها.

ارتبط اسمها بقصص حب مع عدد من الفنانين، حيث تردد أنها تعيش قصة حب مع الفنان هاني عادل ولكنها نفت الأمر تماماً، كما أكدت اعتزازها بزميلها أحمد حاتم نافية وجود أي علاقة عاطفية بينهما كما أشيع.

من آخر المواجهات التي تعيشها درة مؤخراً، هي الحملة التي شنها عليها بعض الصحفيين مطالبين بمقاطعة أخبارها الفنية وعدم إجراء أي حوار معها، على إثر رفضها إجراء أي حوار صحفي خلال حضورها حفل "الأفضل 2018" بسبب برودة الجو قائلة لهم: "الدنيا برد انتو معندكوش دم".