منى السابر والدة حلا الترك تدافع عن إطلالتها الجريئة وتعلن جنسيتها

  • تاريخ النشر: الأحد، 21 يونيو 2020 آخر تحديث: الإثنين، 22 يونيو 2020
منى السابر والدة حلا الترك تعلن جنسيتها الحقيقية
مقالات ذات صلة
حلا الترك تطل بشعر أشقر بخصلات ذهبية متدرجة: شاهدي شكلها بعد النيو لوك
والدة حلا الترك تذهل محبيها بتغير ملامحها بشكل كامل وحركاتها في الشارع
تصريحات مثيرة لوالدة حلا الترك منها خلافهما وسبب مظهرها الجريء مؤخراً

دافعت منى السابر والدة حلا الترك عن إطلالتها الجريئة التي أشعلت الانتقادات ضدها مؤخراً، حيث أعلنت أيضاً عن جنسيتها الحقيقية، وذلك من خلال مقطع فيديو نشرته مؤخراً. 

منى السابر والدة حلا الترك تعلق على إطلالتها الجريئة وتعلن جنسيتها

وقالت والدة حلا الترك في تعليقها على الانتقادات الموجهة لإطلالتها الجريئة بأحد المنتجعات الصحية، إنها أطلت بإطلالة طبيعية أي غير جريئة، موضحة أنها ترتدي بإطلالاتها اليومية ملابس أجرأ مما ظهرت به بجلسة التصوير الأخيرة المثيرة للجدل. 

وبعد انتقاد الجمهور لملابسها "غير المحتشمة" خاصة وأنها تعيش في مجتمع خليجي متحفظ، علقت منى السابر بأنها ليست بحرينية الأصل وإنما سورية حاصلة على الجنسية البحرينية.

وقالت والدة النجمة البحرينية الشابة حلا الترك: "حابة أتكلم عن الصور اللي انتشرت على السوشيال ميديا.. أولا أنتم أول مرة تشوفوني بلبس هاد الشيء.. بس أنا في حياتي واللي يعرفوني منيح يعرفون أن هذا طريقتي ولبسي مو جديد عليا هذا الشيء بس كانت حصلتلي شوية ظروف كانت لغبطت حياتي شوية وبعدتني عن عاداتي وحياتي.. بس أنا بلبس هيك وأقصر من هيك حتى قبل ما حلا تشتهر، كانت هادي طريقتي واللي يقولوا أني كنت محجبة هاد ما كان حجاب أنا بس حبيت أختفي شوية عشان كنت بمر بظروف صعبة كثير، لكن أحب أقول إني الملابس اللي كنت لابساها طبيعية ومو جديدة عليا وهاد طريقتي في كل ملابسي".

منى السابر والدة حلا الترك بإطلالة جريئة 

فقد ظهرت منى السابر والدة حلا الترك في جلسة تصوير داخل أحد منتجعات العناية بالبشرة والجمال بفستان قصير يكشف عن ساقيها، حيث تموضعت بشكل ملفت في عدة لقطات.

وتعرضت والدة حلا الترك لانتقادات حادة من متابعيها بسبب إطلالتها الجريئة، حتى أن البعض اتهمها بمحاولة خطف الأضواء من ابنتها التي احتفلت مؤخراً بتخرجها من المدرسة الثانوية، مما دفعها لإلغاء تفعيل خاصية التعليقات عبر حسابها على "انستقرام".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Mona AlSaber | منى السابر (@monaa_alsaber) on

حلا الترك 2020

وأشعلت النجمة البحرينية الصاعدة حالة من الجدل مؤخراً بسبب ظهورها في مجموعة من الصور بشكل شبه مختلف، حيث برزت عظام وجنتيها، فظن البعض أنها قد خضعت لعملية تجميل، وهو ما نفته حلا الترك بشدة مؤكدة أنها تجرب فقط بعض الحيل بالمكياج.

كما تعرضت صاحبة أغنية "ممنوع اللمس" لانتقادات حادة مؤخراً بسبب ظهورها بفستان اعتبره البعض جريئاً وكاشفاً، وأثيرت التعليقات السلبية ضدها بعد ظهور حلا الترك وهي توزع حلوى بمناسبة "قريقيعان" حيث اتهمها البعض بعدم الالتزام بالحجر المنزلي لكن جمهورها دافع عنها مؤكداً أنها كانت ترتدي كمامة وقفازات وقائية وكانت تلتزم بقاعدة التباعد الاجتماعي.